أخبار

تفاصيل فعاليات اليوم الثاني من “أسبوع القاهرة للمياه”

✍️ أحمد ريحان

انطلقت فعاليات اليوم الثاني من “أسبوع القاهرة للمياه” يوم الإثنين ٢٥ أكتوبر، والمُقرر إقامته من ٢٤ أكتوبر وحتى ٢٨ أكتوبر.

وقد تضمنت الفعاليات جلسة رفيعة المستوى برئاسة وزيرة البيئة ورئيسة قطاع التخطيط بوزارة الري والموارد المائية، وأخصائي البيئة بالأمم المتحدة لإدارة الحوار في الجلسة، لمناقشة “الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية: “NCCS” بهدف عرض المخرجات الأولية والإطار العام للإستراتيجية، على ممثلي الهيئات والمنظمات المحلية، والإقليمية، والدولية، بهدف التعاون وتبادل الخبرات بين الخبراء، والمتخصصين، وصناع القرار، وقد تم إستعراض الجهود الوطنية المُكتملة، والمستقبلية والتي يتم إعدادها لتنفيذها على مدى العقود القادمة، لحشد الهيئات الوطنية لمواجهة التغيرات المناخية، وحث المجتمع الدولي على المشاركة في الجهود الوطنية الرامية لمجابهة التغيرات المناخية.

كما تم عقد جلسة عامة بإدارة “ويليام أوليمانز” المدير الإقليمى لمنطقة أمريكا اللاتينية بالمعهد الهولندي “دلتارس”، حيث تم مناقشة كيفية إدارة ملف الفجوة بين العرض والطلب على المياه، عن طريق رفع كفاءة إستخدام المياه في المجال الزراعي عن طريق الري الذكي، والزراعة الملحية، وإعادة استخدام مياه الصرف، حيث ستساعد تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الإدارة الذكية للفاقد من شبكات المياه.

أما في سياق الفعاليات الجانبية فقد عُقد منتدى “الإتحاد الأوروبي ومصر من أجل المتوسط للحوكمة والاستثمار في قطاع المياه” بحضور العديد من الخبراء والمختصين في مجال المياه، وعدد من ممثلين لدول حوض البحر المتوسط والاتحاد الأوروبي، وقد تم مناقشة وطرح سُبل تعزيز الاستثمارات في قطاع المياه، وتبادل الخبرات في التجارب الإستثمارية السابقة وبالأخص في مجال “تحلية المياه”، وذلك في سياق مواجهة التغير المناخي.

وعلى مستوى العلاقات الثنائية فقد تم عقد أمسية مشتركة بين مصر وفنلندا، حيث قدمت شركات فنلندية حلول وتقنيات في مجال المياه بهدف تعزيز العلاقات بين شركات المياه المصرية والفنلندية.

وبعد نجاح “المنتدى الأفريقي لشباب المتخصصين” في دوراته الثلاث السابقة، انطلقت الدورة الرابعة للمنتدى والمُقرر عقدها من ٢٥ أكتوبر وحتى يوم ٢٧ أكتوبر، حيث سيتيح المنتدى للمشاركين الانخراط والمشاركة في أنشطة الأسبوع وفعالياته في مجال المياه.

وتم عقد مجموعة من ورش العمل، كورشة عمل “مشروع تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية في الساحل الشمالي ودلتا النيل” تحت رعاية صندوق المناخ الأخضر، ووزارة الري والموارد المائية المصرية، حيث تم عرض ما تم إحرازه من تقدم لتعزيز تدابير الحماية اللازمة وتقديم خطة للإدارة المتكاملة لسواحل مصر.

كما تم عقد ورشة عمل لمشروع أطلانتس لمعالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها كمصدر للمياه والطاقة والمغذيات، برعاية جامعة برلين، لمناقشة الحلول الذكية والتحول من” استهلاك الطاقة” إلى “إنتاج الطاقة” عن طريق المعالجة البيولوجية، وإدارة الحمأة، والتحكم في المحطة وتشغيلها، وورشة عمل “الحوكمة والتخطيط الاستراتيجي” برعاية جامعة واشنطن.

كما تم عقد مجموعة من الجلسات الفنية مثل: “العمل من أجل تمكين المرأة للمشاركة في حل قضايا المياه الدبلوماسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” برعاية الشراكة العالمية للمياه، والبحر الأبيض المتوسط، ومركز جنيف للمياه، وجلسة عن “تأثير زيادة وتيرة الفيضانات المفاجئة والترسيبات المترتبة عليها على مآخذ إمدادات مياه الشرب” و”دعم مكون المياه في السياسات والممارسات المناخية في الدول العربية.

وذلك “برعاية مكتب اليونسكو بالقاهرة، وجلسه عن “التطورات الحديثة في إدارة الموارد المائية” و”المرحلة الثانية من دراسة جدوى مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط “برعاية وزارة الري والموارد المائية، و”إعادة استخدام مياه الصرف وإعادة تدوير المياه المستخدمة للزراعة في مصر” برعاية بنك التنمية الأفريقي، و”دعم تطبيق الأنظمة الذكية للمياه باستخدام نظم المعلومات الجغرافية” برعاية شركة إسرى بشمال أفريقيا، و”المرصد العالمي للمياه والسلام: منصة عالمية للتعاون في مجال المياه” برعاية مركز جنيف للمياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!