قصص

امرأةغلبت الشيطان | الجزء الثالث

اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق…
اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمال ومن فوقي , وأعوذ بعظمتك ان
أغتال من تحتي

(بسم الله ذى الشأن , عظيم البرهان , شديد السلطان , ما شاء الله كان أعوذ بالله من الشيطان )
……….
اله الحق قادر قاهر خارق الطاعة تقربا اليك يا قادؤ خارق حق السحاب موقد نار العذاب قافل خافل غافل ساحق واجد فاجد سامر ماكر واكر عار منم ص قفف ممم ستت ؤؤ عي نتتت ضضص اؤجككس الللن ع ع ابليس المعظم …..

قريت بدون تردد او خوف ..بعد ما خلصت
لحظات حسيت بهدووووء عجيب حواليا .. مافيش اى اصوات حاتة جاية من الشااااارع ولا صوت عربيات ولا ولا ولا
حسيت الجو بدأ يبرد شوية بشوية … وبعدين هوا جامد هجم على الاوضة من البلكونة والبلكونة اتفتحت من شدتة وقوتة ….
حست احساس كان فى حاجة دخلت من البلكونة بس مقدرش ااكد على كلامى …
ومرة وحدة سمعت اصوات موسيقى مرعبة يتخللها صوت حد كاسك حاجة حديد بيخبط فى حاجة حديد بس بيكون نغمة او تون …
وفى اصوات غريبة بتقول كلمات مش مفهومة فى قلب الموسيقى المرعبة ..
زى هاموهام ماهاااام اااااا اااامهااااااام هااااام امهاااااام مهام مهاااااااهام اااهاااااه اااااه اااههاااام هاام اااااام اممممم مممممم
تقريبا دو الى فهمتة
طبعا قمت اتنفضت من مكانى من الخضة الاصوات بتقرب وبتزيد حساهم حواليا .. بس مش شيفاهم …
شميتة ريحة دخان مصدرة شعرى …
فى دخان فى شعرى كان شعرى بيتحرق … ريحتة كانت وحشة جداااا
ومرة وحدة دخل طائر اسود شكلة مرعب من البكونة فضل يلف حوالين دماغى وناةمرعوبة منة لحسن ياذينى….
خد شعرة من راسى ورمالى ورقة وطلع …
الاصوات اختفت … البلكونة اترزعت وراه واتقفلت …..
انا واقفة مشلولة مكانى .. هو الى الى بيحصل دة معلش !
انا صاحية صح .. ولا بحلم …!
لقيت تليفونى عمل صوت معناه ان جالى رسالى على الماسنجر …
حاولت استوعب الى انا فية وقريت مسكت التليفون
لقيت مسدج من ريما …
تم التواصل طلعتى قوية وقلبك ميت كنت متاكدة انك هتكملى .. هدفك غالى عليكى وفى سبيلة لازم تدوسى على العالم …
الورقة الى ف اديكى دى فيها الاسم الى علية العين والنية والقصد …
دى بس مجرد اثبات لقوة حضرت عظمتة وانه يقدر يساعدك لو اطاعتية حق الاطاعة .. طاعة تصل وتتخطى العبودية ..
افتحى الورقة … اقرى المكتوب وبعدين احرقيها

وجمعى الرماااااد وتعالى ارجعيلى ..
مسكت الورقة الى رماها الطائر دة وفتحتها لقيت مرسوم قلب مليان خطوط وجمجمة صغيرة بالنص
وجمب القلب نجمة خماسية مكتوب جوة كل زاوية فيها حرف من حروف كلمة ابليس
ا ب ل ي س… ابليس
وبالنص مكتوب المعظم …

وفى سهم طالع من النجمة واصل فى نص القلب ..
ومكتوب تحت الرسمة حروف وكلمات مش مفهومة
مردار مانى عمررو مار دار مانى عمرو في صل نص فراق نوها مايصل عيل مانى عمرو فيصل فراق مسصل نوها مانى رانى عيرل عمرو فاسك مانى نوها ومانى مانة ساخد عمرو فراق فرلق فراق فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
وكل ما اقرا الاقى السطور تزيد
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
فرااق فراق فراق خراب خراب خراب خراب خراب
صصصصصصصصصصصصصصصصصصص تم
بالحظة دى اختفى كل الكلام

رحت مسكت الورقة وحرقتها بسرعة وجمعت الرماد زى ما قالتلى …ولسة رايحة اقولها
بعتتلى مسدج … تم الاتصال …
الرماد الى معاكى دة لااااازم يدخل جسم بينموا عشان يدخل فى تركيبة ومينفصلش عنة.. وميعرفوش يفكوووووووه ابداااااااا حتى موووت الطفل حتى موووووت الطفل بموت الطفل ينتهى المفعووووووول
شوفى طفل شربية رماد المكتوب .. قبل ما تغيب شمس بكرة لازم الرماد يكون فى جوف الطفل …
قلتها حاضر طيب وبعد كدة …
قالتلى دى مجررررد البداية .. بداية النهاية … اول خطوة .. ماتستعجليش … هتعرفى كل حاجة فى وقتها

قلتها بس انتى عرفتى ازاااااى انا عاوزة اى
قالتلى .. مجرد ما قريتى الطلسم عقلك بقى مفتوح قدامى ..
قلتها طيب فين المقابل الى هتطلبية ….
قالتلى شوفى بنفسك انا هقدملك اى الاول وبعد كدة هطلب عشان تنفذى باقتناع ….
واعملى حسابك الرماد الى ف اديكى لو مدخلش فى جوف الطفل قبل غروب الشمس هيتقلب علييييييييكى ……
وظهرت اوفلاين ……..

وحدة وحدة بقى كدة افهم الى حصل …
معقول فى حاجة كدة بالدنيا ؟
يعنى معقول شوية الرماد دول هيحلوا المشكلة؟
طيب هيحلها ازاى ؟
هيحصل اى يعنى
طيب معقول ريما دى ست زينا كدة ؟
طيب بجد دخل طائر اوضتى وشعرى شاط …بجد
طيب والاصوات
طيب والهوا الجامد والبلكونة الى اتفتحت واتقفلت ….
رجعت مسكت الموبايل وبقرا الكلام تانى بينى وبينها .. المحادث مسوحة …
طيب انا المفروض اتصرف ازاى لوقتى
اجيب طفل منين اشربة الرماد دة قبل غروب الشمس

طفل طفل طفل …. طفل !
سليم ! ابن نهى وعمرو
دة الطفل الوحييييييد الى اعرفة ف عيلتى
معقول يا هويام لا حرام حرام سليم مالوش علاقة سليم دة قلبى
لا لا سليم لاااااا استحالة
دة انا حسة انى انا الى امة مش نهى … فكرة تانى يا هويام فكرى اكيد فى طفل تانى فى حياتى …
اوف …. بجد مش قادرة افكر …
مافيش اطفال فى حياتى غير سليم ..
فضلت افكر للصبح ومع الاسف قررت اشرب رماد الطلسم لسليم
طيب دلوقتى انا متخانقة مع نهى هوصل لسليم ازااااااى
انا كدة مضطرة اصالح نهى وادوس ع كرامتى … مش مشكلة هدوس ع كرامتى دلوقتى وبكرة هدوس ع رقبتها … اى الى انا بقولة دة !
نمت وصحيت قعدت احط خطة هدخل بيت نهى ازاى وهتقولى اى وازاى هتخطى معاها الى حصل واخلص الموضوع واقدر استفرد بسليم …
وجدتها…
طلعت من هدوم جهازى كم طقم وكم قميص وكم ازازة برفان كنت شيلاهم لجوازى …
ومسكت التليفون …اتصلت ع عمرو
هويام :’ عمرو ازيك ..
هويام:- الحمد لله
عمرو:- طنط تعبانة ولا اى
هويام:- لا لا اطمن بخير ماما .. انا بس مانمتش طول لليل بسبب الخناقة بينك انت ونهى ومش مسامحة نفسى وقلت زى ما عملت مشكلة بينكم لازم اصالحكم
عمرو:- فكك منها خليها كدة لحد م تحس بغلطها
هويام :- لا يا عمرو نهى غلبانة واكيد متقصدش .. وحياتى يا عمرو عدوا الموضوع وحياااتى عندك
انا صاحبة الموضوع ومتنازلة عن حقى وموقف وعدى وحياتى بقى
عمرو:- طيب خلاص ربنا يسهل
هويام:- اى دة هو انا ماليش خاطر عندك انا كدة ازعل ع فكرة
عمرو:- خلاص يا هويام انا هصالحها لما اروح
هويام:- ماشى وانا هعدى عليها كمان شوية اقعد معاها حبة واول م تيجى هاخد سلومى وانزل ادخلة فيلم كارتون بالسينما وانتوا اتصافوا واقعدولكم كن ساعة مع بعض ع انفراد
عمرو:- بجد يا هويام مافيش منك والله يابختة الى هيتجوزك وتكونى من نصيبة
هويام:- هههههههههههه مش للدرجادى
وقفلنا …
قمت جبت بوكس هدايا وحطيت الهدوم والبرفانات جوة ..ولبست ورحت خبطت الباب ع نهى وخبيت وشى ورا البوكس..
طبعا هى عرفت انى جاية اصلحها ومعايا هدية فطبعا مقدرتش تتكلم وقالتلى ادخلى ياختى …
بعد رغى كتير وكلام زى السم منها باعتة كلللللة بس المرادى بمزاجى … المهم اتصالحنا …
قلتلها اول ما يجى عمرو هاخد سلومى واودية نتفرج ع فيلم كارتون جديد بالسينما ع تقعدوا تتصافوا والبسيلك حاجة من الى جيباهملك دول من باب التجديد..
ردها كان حقير زيها ك العادة.. قالتى المفروض تحيبى الباقى بقى لحسن هيبوظوا فى دولابك من كتر الركنة وقعدت تضحك …..
ابتسمتلها ابتسامة خبيثة وكانى بقولها هنشوف
معرفش جبت الثقة دى منين…
عدت ساعة وعمرو جة اول ما جه سلمت علية وقعدت احاول اصفى بينهم ..
نهى كانت عوزانى امشى ع طول مش طايقة انى حتى اسلم ع عمرو انا بصراحة مستغرباها
هى الى بتلفت انتباهنا اصلا لبعض بتصرفاتها دى الى هو ديما محسسانى هاكل عمرو وبتحاول تبعدة عنى..
لحد ما فعلا لفتت انتباهى لية بغبائها وفعلا بقيت عوزاةة…
ما علينا … هى الساعة كام 2ونص
يلا يا يا سليم يا لومى بسرعة الفيلم هيبدا الساعة 3 …
خدت سليم ونزلنا جرى …
طول الطريق سليم كان غريب ع غير عادتة طول الطريق يقولى بحبك يا يوما .. هو مبيعرفش ينطق هويام لسة فعلمناة يوما
بحبك يا يوما انتى حلوة بتحبينى وبتجيببى حاجات حلوة وبتفسحينى ويحضنى ويبوسنى
صعبت عليا الموضوع اوى يا سيلم…
دخلنا الفيلم وطول الوقت عمالة افكر هعمل اى هكمل ولا لا
بس هى قالتى لو معملتش هيتقبل عليا العمل
طيب انا خايفة على سليم بجد …
باللحظة دى جة قصادى عمرو .. وهو بيصلى ويبتسم …لحظتها قلبى جمد وطلعت من شنطتى ازازة عصيبر صغيرة كنت حطة فيها رماد المكتوب
وقلت لسليم
حبيب خالتو يلا اشرب العصير دى يا قلبى كلة ها كلة ع احبك …
خد منى سليم العصير …وشرية
قلبى وجعنى ودى كانت اخر مرة احس بقلبى اصلا
اخر مرة احس ان ممكن قلبى يوجعنى ع حد ولا ازعل عشانة…..
خلص سليم العصير .. وباسنى فى خدى …
معداش 3 د نام ع نفسة …
بالاول خوفت حسيتة مات …
بعد 10 د قام فاق وصحى بس حسيتة مختلف .. او انا عارفة انة عاملة حاجة
او هو فعلا بقى فى حاجة غريبة …
معرفش .. هيبان
خلص الفيلم
وطول الطريق واحنا مروحين مبيكلمنيش خالص
احاول اهزر معاه مبيتفاعلش معايا .
مهتمتش
اول ما وصلنا كان قبل اذان المغرب ب دقيقيتن
دخل جرى سليم ع الحمام وقفل على نفسة …
وبعدين طلع يجرى زى المجنون فى الشقة… مكنش طبيعى خااااالص
ومع اول ما قال المؤذن الله اكبر … صرخ سليم وحط ايدة ع ودنة واترمى بالارض اغمى عليةة

اللي اللقاء مع الجزء الرابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق