الفن نيوزفن

أفلام ينتظرها رواد مهرجان القاهرة السينمائي

مع بدء فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 43، والتي انطلقت أمس، أصبحت دور العرض بدار الأوبرا مزدحمة بسبب توافد الكثير من الزوار والمهتمين بصناعة السينما.

وأثناء ليلة الاحتفال بالمهرجان تكرر سؤال على رواد السجادة الحمراء ألا وهو “ما الفيلم الذي تنوي حضوره؟”، فكان جواب أغلب الحاضرين يدور حول ثلاث أفلام، سوف نستعرضهم في السطور التالية:

بنات عبد الرحمن

عرض اليوم الفيلم التونسي “بنات عبد الرحمن” في أول ليلة عرض عالميا له، وهو من أكثر الأفلام التي كان أغلب ضيوف المهرجان في انتظاره، وفي أجواء مليئة بالتحمس والانتظار طل نجوم العمل على المسرح الكبير لتقديم الفيلم للجمهور في أول ليلة عرض له، وعلى رأسهم مخرج العمل زيد أبو حمدان، والفنانة صبا مبارك.

تدور أحداث الفيلم حول أربع شقيقات مختلفات في كل شئ، سواء من حيث طريقة التفكير أو حتى في إسلوب الحياة، والشئ الوحيد الذي جمعهن هو وقت اختفاء والدهن، هنا وجدن في اختلافهن رحمة، وأعادا صياغة علاقتهن من جديد، وكأن كبوة فقدهن لوالدهن كانت سببا في اكتشاف نقاط الضعف والقوة بعلاقاتهن، وفي موجات من التمثيل الراقي والناضج لكل بطلات العمل كان المسرح يضج بالتصفيق أحيانا وبالضحكات على إفيهات السيناريو والتي قدمتها بطلات العمل بإتقان.

يشارك الفيلم ضمن المسابقة الرسمية للدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي من المقرر أن تستمر حتى 5 ديسمبر المقبل.

الفيلم بطولة كل من صبا مبارك، وحنان الحلو، وفرح بسيسو، ومريم الباشا، وإخراج زيد أبو حمدان.

فيلم أبو صدام

هو الفيلم المصري الوحيد المشارك بالمسابقة الرسمية للمهرجان، لذا أغلب الجمهور والمهتمين بصناعة السينما تنوي متابعة هذا العمل في أول ليلة عرض له، والتي سوف تكون خلال الأيام القادمة.

يتناول الفيلم مشاكل سائقي النقل، من خلال حكاية البطل الذي يتيح القدر له فرصة نقل شحنة بعد توقفه عن العمل لسنوات، لكن أثناء توصيل الشحنة تحدث له مواقف تقلب حياته رأسا على عقب.
الفيلم بطولة محمد ممدوح، وأحمد داش بصحبة سيد رجب وعدد من ضيوف الشرف.
وتأليف وإخراج نادين خان.

غُدوة

الفيلم التونسي الآخر المشارك بالمسابقة الدولية بالمهرجان، والكثير في انتظار تجربة الإخراج والتمثيل للفنان ظافر العابدين في تلك التجربة.

تدور أحداث الفيلم حول “حبيب” ذلك السياسي السابق الذي أثر عمله على صحته مما جعله يلجأ لابنه أحمد، وهو من زوجته السابقة، وبين الملامح السياسية التي مرت بها تونس من وقت اندلاع ثورتها في ٢٠١١، وبين تبادل الأدوار بين الأب والابن، تنشأ دراما من نوع مميز، ينتظرها الكثير على أحر من الجمر.
العمل تمثيل وإخراج ظافر العابدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!