مقالات

إدارة الكبت النفسي

مايكل عاطف هتلر

يوجد في المطبخ حلة الضغط التي تتسم بقدرتها على الاحتفاظ بالهواء، ولكنها تحمل خطورة هائلة إذا لم يتم التعامل معها بالشكل الصحيح، وتكمن خطورتها أنه نتيجة للضغط قد تتسبب بانفجار مدوي، وقد ينتج عنها إصابة حرجة، الحقيقة ما أشبه ذلك بالنفس المكبوتة، لذا لنتساءل عن ماهية الكبت النفسي؟

الكبت النفسي هو آلية دفاعية يتم فيها دفع المشاعر والذكريات المؤلمة من الوعي إلى اللاوعي، وقد تتم بشكل لا إرادي، أو دون إدراك، واحيانا تتدخل الإرادة لفعل ذلك، لكن مما ينتج؟

السبب الأساسي لحدوثه هو تعرض الإنسان لموقف صعب ومؤلم، أو حادثة مريرة، ولذا يميل إلى كبتها مع كل ما يصاحبها من غضب، حزن، خوف وإحباط، وشعور بالذنب ومن أبرز هذه المواقف الاغتصاب، أو التحرش وغيرها، لكن ما هي خطورته؟

الحقيقة أنه يتسبب في الإصابة بأمراض نفسية مزمنة: اكتئاب حاد، توتر، وقلق دائم، وينعكس ذلك على الجانب الجسدي ويعاني صاحبه من بعض الأعراض: آلام العضلات، مشكلات في الجهاز الهضمي، الأرق أو اضطرابات النوم، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن هل من علاج؟

يبدأ العلاج بالذهاب إلى طبيب نفسي، حيث إنه يساعدك على إدراك مشاعرك، والتحدث عنها ولو باستخدام التنويم المغناطيسي، ويوجهك إلى طرق التخلص من المشاعر السلبية بطريقة مناسبة.

فالكبت أشبه بجرح أن تعاملت معه بالطريقة المناسبة التئم وشفي، وإن اكتفيت بتضميده دون تطهيره فإنه يتورم، ويسبب لك الصديد وقد يقتلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!