الفن نيوز

بعد ٣٠ عام… مصير الشخصيات الحقيقية لفيلم “الكيت كات”

بمناسبة مرور 30 عاما على طرح فيلم “الكيت كات” بدور العرض، عقد أمس حلقة نقاشية عن الفيلم بحضور صناعه، وهم: داوود عبد السيد، راجح داوود، أنسي أبو سيف، ضمن أيام القاهرة لصناعة السينما، التي تقام ضمن فعاليات الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وفي التقرير التالي، سنتعرف على أبرز ما جاء على لسان مخرج العمل داوود السيد، ومصير الشخصيات الحقيقية لأبطال الفيلم.

الكيت كات” هو واحد من أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية، فهو مأخوذ عن رواية “مالك حزين” للكاتب إبراهيم أصلان.


وبسؤال داوود السيد مخرج العمل عن سبب اختياره لتلك الرواية بالتحديد، أجاب: “أنا مش عارف أنا اللي اخترت الرواية ولا هي اللي اختارني..”.

ثم تابع: “أنا كنت معجب بطريقة الكتابة.. وبمجرد قراءتي لها وجدت عندي معالجة تفصيلية تخيلتها.. فأنا لم التزم بنصها وهذا هي وجهة نظري في الاقتباس”.
وذكر مثالا فقال: “الأسد عندما يلتهم أيد غزالة، هل يظل محتفظ بها على شكلها الأصلي، أم يمضغها وتمر في معدته بعملية هضم وإخراج، حتى تصبح جزءا من جسده، وهذا هو الاقتباس من وجهة نظري.. ألا وهو هضم الرواية وتقديمها بشكل لائق بها”.

أما عن أبرز الاختلافات عن الرواية الأصلية والفيلم، فهي أن البطل الحقيقي فيها هو “يوسف وليس “الشيخ حسني”.
وعن “الشيخ حسني” الحقيقي، فكان الأول على دفعته في معهد الموسيقى العربية، وتسبب إدمانه للحشيش في طرده من المدرسة التي عمل بها مدرسا للموسيقى.

ظل “داوود السيد” في رحلة بحث عن منتج للعمل دامت 5 أعوام، والسبب أن أغلبهم لم يوافق على بناء حارة متكاملة لتصوير أحداث العمل، وعندما تحمس أحد المنتجين للعمل شرط قيام الفنان “عادل إمام” ببطولة العمل، بينما “داوود” المخرج كان يرى النجم الراحل “محمود عبد العزيز” في ذهنه أثناء كتابته المعالجة السينمائية للرواية.
تم تصويره أغلب مشاهد الفيلم في شوارع حي “الكيت الكات” الحقيقية.

“الشيخ حسني الحقيقي”، ترك الحارة واتخذ من منطقة “بولاق” مكانا للمعيشة، بعيدا عن أعين من يعرفونه في إمبابة ثم مات، أما عن “الهرم” تاجر المخدرات طالب شركة الإنتاج بمكافأة 20 جنيها حق استغلال اسمه في الفيلم، وبعد وفاة زوجته أطلق لحيته وبدأ يجوب حواري إمبابة يوميا لدعوة الناس للخروج إلى صلاة الفجر، وما إن تبدأ الصلاة يعود إلى بيته ولا يُصلي.

يذكر أن الفيلم شهد ظهور أغلب أهالي حي منطقة “الكيت الكات” إلا البطل الشيخ عبد المحسن موسى، وهو الاسم الحقيقي للشيخ حسني بالفيلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!