الفن نيوز

من على ريد كاربت مهرجان القاهرة السينمائي.. چيهان الشماشرجي تتحدث عن مسلسلها “قواعد الطلاق الـ 45”

فنانة شابة موهوبة، حققت نجاحا في كل عمل شاركت به، وأصبحت مثار حديث الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد تألقها اللافت من خلال شخصية “لبنى” في مسلسل “قواعد الطلاق الـ 45” مع الفنانة إنجي المقدم والمخرج مصطفى أبو سيف، والذي يعرض حالًا، عبر منصة “شاهد”.

استطاعت أن تخطف الأنظار، بأدائها المقنع في للشخصية، وأسلوبها المميز في الأداء، فاستحقت أن تنال إعجاب الجمهور، الذين أشادوا بها وأدائها في الدور.

إنها الفنانة چيهان الشماشرجي، التي كان لـ “هافن” معها هذا الحوار الشيق، حول شخصيتها في “قواعد الطلاق الـ 45″، فمع نص الحوار..

ما هي أول قاعدة من “قواعد الطلاق الـ 45″؟

أجابت ضاحكةً “مفيش قاعدة عمومًا”، لكن تابعوا المسلسل، فهو “لذيذ أوي”.

كيف تم ترشيحكِ للعمل؟

أستاذ مصطفى أبو سيف، مخرج المسلسل، هو الذي رشحني للعمل.

وما هو أكثر شيء حمسكِ لتجسيد الدور، وخاصةً أنه دور بعيد عن شخصيتكِ؟

هذا هو السبب، أن الدور بعيد عن شخصيتي، ولأنني أحسست أن لديها دوافع لأن أن تكون غير سعيدة ومحبطةً، وأن تكون “نكدية”، فقمت ببناء قصة لها في عقلي، وبحثت عن أسبابها.

يقولون أن التمثيل يخرج المشاعر السلبية للمثل، وهناك أقوال أنه يؤثر على الصحة النفسية للمثل، من وجهة نطر چيهان الشماشرجي، ماذا يفعل التمثيل بالصحة النفسية للمثل؟

حقيقةً، هناك بعض الأدوار، التي ترهق الممثل نفسيًا، لكن نجد طرقًا للعودة إلى أنفسنا ومن نحن في الحقيقة، وهذا الأمر هو دراسة كبيرة.

وهل تفضلين العرض على شاشة التليفزيون، أم عبر المنصات؟

ميزة المنصات، أنها فتحت مجالًا للشباب طيلة العام، فلم يعد الأمر حكرًا على شهر واحد في العام.

هناك البعض يرون أن المنصات حلت أزمةً كبيرة، في وقت الكورونا، لكنها لم ترضي غرور الممثل، الذي يرغب في أن يقطع الجمهور تذكرةً لمشاهدة فيلمه، ما هو رأيكِ في ذلك؟

ردت ضاحكةً “وليه يبقى فيه غرور أصلًا”، فالأمر يتعلق بـ صناعة الفن، فأنا أقدم فنًا، أعبر من خلاله عن نفسي وعمّا أشعر به، بغض النظر عن العرض في السينما أو عبر المنصة.

وبالتأكيد أن السينما لها سحر مختلف، لكنني أرى أن الاثنين جزء من عملية الإبداع الفني الخاصة بالممثل.

وماذا عن أمنياتكِ، ونحن على أعتاب عام جديد؟

أتمنى أن يكون عامًا هادئًا ومريحًا.

وما هي أمنيتكِ الشخصية؟

أتمنى لنفسي السلام النفسي.

حوار: ريهام مصطفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!