زمن الفن الجميل

وحشتنا يا نجم

إحتار كثيرا وحش الشاشة فريد شوقي كيف يقنع الدنجوان رشدي أباظة بهذا الدور الصغير في فيلم “كلمة شرف “، وهو يعلم جيدا مدي حساسيه رشدي واعتزازه الشديد بنفسه، وأنه من الصعب اقناعه أنه يظهر في مشهد واحد في فيلم من بطوله فريد شوقي وأحمد مظهر.

فاتصل فريد شوقي برشدي أباظة وسأله بذكاء شديد واستغل نقطه ضعفه في حبه للبريق والظهور المميز وخطف الأضواء، ودارت بينهما تلك المكالمة

فريد: يا رشدي انا محتار في حاجه وعايز آخد رأيك فيها، بعمل فيلم انا وأحمد مظهر ومحتاج ممثل يظهر في مشهد واحد، ولكنه اهم مشهد في الفيلم، المشهد يا سيدي، لواء شرطه ها يدخل بتشريفه والبروجي يضرب له وهو داخل، ولازم ممثل يقنع الناس إنه ها يرعب احمد مظهر ويخوف فريد شوقي، تفتكر مين يا رشدي عندنا ممكن يعمل الدور ده؟

فأجاب رشدي سريعاً: انت مجنون يا فريد، مفيش غيري انا طبعا اللي يقنع الناس بكده.. وشارك بالفعل وقد كان من أهم الأدوار في حياه رشدي أباظة.

وبعد عرض فيلم كلمه شرف حدث جدلا كبيرا وكان سبب في إعادة النظر لبعض الحالات الإنسانية للسجناء، وتم إعادة صياغة القوانين، وإنشاء قانون جديد يسمح للمسجون بزيارة أهله بضوابط محددة.

فيلم كلمه شرف فيلم “دراما، إثارة وتشويق”، أنتج 23 مارس عام 1973، تأليف الكاتب فاروق صبري، من إخراج حسام الدين مصطفى، السيناريو: فاروق صبري، فريد شوقي.

بطوله: “فريد شوقي، هند رستم، نور الشريف، احمد مظهر، نيللي، رشدي اباظة”.

رحم الله عمالقة الفن الجميل، فريد ومظهر ورشدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!