أخبار

ختام حملة مناهضة العنف الأسري وأثره على المجتمع

  كتبت: إيمان صابر

اختتم أمس فعاليات الحملة القومية للحد من العنف الأسري وأثره السلبي على أفراد الأسرة بأكملها وعلى المجتمع، وقد عمل المجلس بالتعاون مع الأزهر الشريف للتوعية من جميع النواحي الدينية، والاجتماعية، والثقافية، والتربوية وغيرها.

حيث شاركت الدكتورة “هدى المغربي” سكرتير عام مساعد محافظة الأقصر في هذا الختام للقضاء على العنف ضد المرأة، وكان حضورها بتوجيه من  اللواء “محمود شعراوي” وزير التنمية المحلية، وتحت رعاية المستشار “مصطفى ألهم” محافظ الأقصر.

وقد أشادت الدكتورة “هدى” بدور الرئيس “عبد الفتاح السيسي” واهتمامه ورعايته لكافة شرائح المجتمع، وكذلك أشادت بدور المرأة وأنها نصف المجتمع ولا يجب تعنيفها بأي وسيلة كانت.

وكانت الحملة عبارة عن 16 يوم من الأنشطة للعمل على مناهضة العنف الأسري وما يتركه من أثر سلبي عن الطفل، وتعمل الحملة على القليل من العنف ومحاولة إنهاء هذا العنف حتى يصعد مجتمع أفضل فيه كل سبل الأمان والراحة.   وكانت الحملة عبارة عن دورات توعية وكذلك عمل مسرحي في بعض القرى، مثل: أسوان الاسماعيليه وبعض القرى التابعة للمبادرة الرئاسية لحياة أفضل.

وقام المجلس بالتعاون مع الأزهر الشريف للحد من هذا العنف والوقوف أمامه للتقليل منه على قدر الإمكان لتأثيره المدمر على الأطفال، وكذلك تغيير بعض مفاهيم الزوجين وما الذي عليهم فعله لتفادي العنف الأسري، وما المترتب عليه، وما أثره على الأطفال وكذلك المجتمع.

وكان دور الأزهر الشريف نشر الثقافة الدينية التي على أثرها يتقرب كل من الزوجين إلى الله عز وجل والخوف منه واللجوء إليه وقت الشدة والضيق، وعدم اللجوء إلى العنف الذي يدمر كل شيء ويترك أثر سلبي لا يمحى حتى مع مرور الزمن.

  • أما الاسئلة التي تطرح نفسها الآن بعد هذه الحملة

-هل سينتهي العنف؟

-هل سيكون هناك  توعية أسرية ومجتمعية عند الجميع؟

– وهل سنصبح في يوم من الأيام في مجتمع بلا عنف وبلا تفرق أسري؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!