بروفايل

“توقفت عن تصوير آخر أفلامها بسبب قرار إعتزالها المفاجيء”.. في ذكرى رحيل “مديحة كامل”

كتبت: ميرنا تامر

يمر اليوم 25 عاما على رحيل الفنانة مديحة كامل التي رحلت عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 13 يناير عام 1997.

وقد رحلت الفنانة “مديحة كامل” عن عمر يناهز 48 عامًا، بعد ان قدمت عددا من الأعمال السينمائية المهمة.

ولدت الفنانة “مديحة كامل”، في مدينة الإسكندرية، ثم انتقلت للعيش فى القاهرة عام 1962، والتحقت بكلية الآداب جامعة عين شمس، وبعد التخرج عملت لفترة في مجال “عروض الأزياء”.

بدأت الفنانة “مديحة كامل”، مشوارها الفني عام 1964 من خلال تقديم العديد من الأدوار الصغيرة في السينما والمسرح، كما عملت في “عروض الأزياء”، وتدرجت في الأدوار الثانوية حتى جاءتها الفرصة للقيام بأدوار البطولة، والتى من أشهرها دورها فى فيلم “المعلمة سماح”.

اعتزلت الفنانة “مديحة كامل” في أبريل “1992” وارتدت الحجاب قبل وفاتها بسنوات، وكان آخر أفلامها “بوابة إبليس” الذي أتلفت بعض مشاهده، وتمت إعادة تمثيل المشاهد التالفة بواسطة “دوبليرة” لأنها كانت قد اعتزلت الفن وقتها ورفضت رفضًا قاطعًا العودة للتمثيل.

واعتقد صناع العمل في البداية أن الأمر يعود إلى تأثير روحانيات “الشهر الكريم” عليها، فتواصلوا مع المقربين منها، الذين أكدوا أن القرار بشكل نهائي، لذا رفضت استكمال باقى مشاهدها فى العمل بشكل قاطع لأنها اتخذت قرارا بعدم الوقوف أمام الكاميرات مرة أخرى.

وقد قالت الفنانة “مديحة كامل” وقتها إنه جاءها شخص في منامها يتقدم إليها ويعطيها رداء أبيض فضفاض وواسع لكي ترتديه، هامساً إليها “لقد آن الأوان يا مديحة”، وبالفعل اعتزلت التمثيل تماما وارتدت الحجاب.

وكانت مصممة الأزياء “ميريهان محمود الريس” ابنة الفنانة “مديحة كامل” ضيفة على برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، حيث روت كواليس عن حياة والدتها.

وخلال الحلقة، قالت “ميريهان الريس”، أن والدتها “مديحة كامل” هي التي ارتدت الحجاب قبلها، وكانت تحاول إقناعها بأن ترتدي الحجاب هي الأخرى، لكن ميريهان كانت ترفض وتحتفظ بخصوصية حياتها، فكانت دائمًا تقول لها: “دي حياتي وأنا حرة فيها”.

‏كما أضافت “ميريهان” أن والدتها مديحة كامل لم تجبرها على ارتداء الحجاب، لكنها فقط ظلت تدعو لها أن ترتديه عدة مرات.

وقد عانت الفنانة “مديحة كامل” من مرض القلب طوال حياتها، خاصة منذ حقبة السبعينيات.

فقد أصيبت المرة الأولى بجلطة عام 1975 أثناء تصويرها مسلسل “الأفعى”، إلا أن متاعبها الصحية بدأت قبل وفاتها بعام واحد، حيث ظلت طريحة الفراش في مستشفى “مصطفى محمود” لمدة 10 أشهر بسبب ضعف عضلة القلب وتراكم المياه على الرئة بشكل مستمر، مما استدعى بقاءها في المستشفى لفترة طويلة.

توفيت الفنانة “مديحة كامل” في عام 1997 نتيجة مضاعفات مرضها بالقلب، وكان ذلك في الرابع من شهر رمضان، بعد أن أدت “صلاة الفجر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!