تقارير

أعمال سينمائية عالقة في أذهاننا لا يمكن أن تنسى

كتبت: ميرنا سليمان

تمر الأعوام وتتزايد الأعمال الفنية ولكن هناك أعمال فنية تظل عالقة في أذهاننا مهما مر عليها سنوات، ومن أهم تلك الأعمال: 

فيلم من بطولة محمد هنيدي وحنان ترك وهو من الإطار الكوميدي، والفيلم مقتبس من الفيلم الأمريكي I love trouble، وهو إنتاج عام 2001.

للراحل العظيم محمود عبد العزيز وسلوى خطاب ومنه شلبي، ويتحدث الفيلم عن الساحر منصور الذي يسكن أحد المناطق الشعبية ويعرض الفيلم قصة حياة ذلك الرجل والذي يمثله الفنان محمود عبد العزيز، والفيلم تم إنتاجه عام 2001.

وهو بطولة جماعية تتكون من مصطفى قمر وهاني سلامة ونور، ويتحدث الفيلم عن  كريم وطارق الإعلاميين بقناة نت وورك الفين الترفيهية التي يديرها ادهم ويتنافس كلاهما على حملة إعلانات ضخمة لإحدى شركات الملابس لكن ميعاد الترشيحات للشركة يتصادف مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، فيقرر أدهم بعث أحدهما لتسجيل برنامج عن الانتفاضة من باب مجاراة الأحداث ويستقر في النهاية على كريم، يذهب كريم ويتعرف على شاب هناك والذي يتطلب منه تصويره أثناء هجومه على أحد القوات التي تحتل منطقته.

وكان اسمه الأول الناظر صلاح الدين ولكن تم تعديل الإسم لأسباب رقابية، والفيلم من بطولة علاء ولي الدين، وحسن حسني، وأحمد حلمي، وتدور أحداث الفيلم حول عاشور صلاح الدين (علاء ولي الدين) ناظر مدارس عاشور الذي أنجب ولد يدعى صلاح  وهو ابن جواهر، وقد تسبب موت عاشور في انهيار مدرسته فاضطر صلاح لأن يتولى إدارة المدرسة بدلًا من أبيه وقام صلاح بالزواج من وفاء معلمة الموسيقى  لينجب طفلًا آخر.

يعتبر هذا الفيلم من أشهر الأفلام لمحمد هنيدي، وتدور أحداثه حول بليه”والذي يعمل ميكانيكي و يحب فتاة غنية “دنيا” ويجد صعوبة في الزواج بها لعدم قبول أهلها به حيث يرغبون في زواجها من أحد معارفهم الأغنياء ويبحث “بليه” خلف هذا الشخص ليجده لص ونصاب، ويحاول إقناع أهل حبيبته بذلك من خلال بعض المستندات وبعد أن يكتشفوا الأهل صحة كلام “بليه” يوافقون على زواجهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!