الفن نيوز

«ولد في سنة النكبة وعمل “بلاسير”».. معلومات تهمك عن الفيلسوف الكوميدي محمد صبحى

من بين أحضان عام نكسة 48 ولد الفيلسوف الكوميدي “محمد صبحي”، وكأن السماء قد قررت اسعادنا بهذه الشخصية العبقرية.

لكن حياة محمد صبحي لم تكن سهلة على الإطلاق، فقد بدأت حياة محمد صبحى بالتمرد على أسرته لرفضهم دخوله المجال الفني.

لذلك ترك البيت وبدأ رحلة اعتماده على نفسه في مواجهة الحياة، فعمل “بلاسير” في دور السينما، إذ كانت تقتصر مهمته على قيادة المشاهدين إلى أماكن جلوسهم، وعمل أيضا في شباك التذاكر في العديد من المسارح التي كانت تقيم بها أم كلثوم وعبد الحليم حفلاتهم.

ومن هنا استطاع محمد صبحي استكمال دراسته، فالتحق بمعهد الفنون المسرحية وأصبح مدرسا بمعهد الموسيقى.

كانت أول مسرحية لمحمد صبحى مسرحية “انتهى الدرس يا غبى” من إنتاج فرقة المسرح الجديد، وكتب هذه المسرحية لينين الرملي، وكان المرشح لبطولة المسرحية الفنان محمد عوض ولكنه اعتذر عن هذه المسرحية، ولكن شاءت الأقدار أن تولد نجومية فنان جديد اسمه محمد صبحى بالرغم من فشل تلك المسرحية فشل ذريع، مما جعل منتجها يرقد في غرفة الانعاش بعد الخسارة الباهظة.

بعد فشل مسرحية “انتهى الدرس يا غبى” بمصر، رشحها سفير تونس للعرض هناك، وبعد نهاية عرض المسرحية التقى رئيس تونس بأبطال المسرحية، وقلد وسام التونسي وقتها محمد صبحي وكان وسام وقتها رفيع المستوى، فعاد محمد صبحى من تونس بعد أن نشرت الصحف صورة، ومن هنا بدأ التليفزيون المصري بعرض مسلسل “علي بيه مظهر” وحقق المسلسل نجاح جماهيري غير مسبوق.

وهنا أعيد عرض مسرحية “انتهى الدرس يا غبى” بمصر مرة أخرى، فنجحت المسرحية نجاح كبير مما جعل المسرحية تواصل عروضها بلا انقطاع ثلاث سنوات.

  • أزمة مسرحية ماما أمريكا

في هذه المسرحية تنبأ محمد صبحى بالهيمنة الامريكية التي سوف تفرض على العالم مما جعل السفير الأمريكي يتدخل لوقف هذه المسرحية.

وتم إدراج اسم الفنان محمد صبحى في أشهر موسوعة عالمية وهى الموسوعة البريطانية التي أشادت به كفنان له رؤية في المسرح.

قدم الفنان محمد صبحى العديد من المسرحيات منها مسرحية “تخاريف، وجهة نظر، أنت حر، بالعربي الفصيح”، كما قدم كثير من الوجوه الشابة منها “منى زكى وهاني رمزي” وغيرهم ليصبحوا نجوما لامعة.

..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!