بورتريه

الفنان التشكيلي العماني جمال حارثي يكشف لمجلة هافن عن رموز لوحاته في “المنتدى الدولي للفن التشكيلي”

أفتتح مساء أمس السبت فعاليات الموسم الأول من “المنتدى الدولي للفن التشكيلي” من أجل التنمية المستدامة، وتم ذلك تحت رعاية وزارة الثقافة والسياحة والآثار والهجرة والاقتصاد والبيئة، وبالمشاركة مع منظمة الأمم المتحدة للفنون المعاصرة بنيويورك.

وحضر افتتاح المنتدى لفيف من الوزراء والسفراء والشخصيات العامة والإعلاميين، والفنانين التشكيلين بمصر وعدة دول عربية وأجنبية.

ومن أبرز الحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة غادة والي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة في مصر، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي للمتحف القومي للحضارة المصرية، وراندا فؤاد رئيس مؤسسة شيراندا، والفنان القدير حسين فهمي.

وكان لمجلة هافن حوار خاص مع الفنان التشكيلي العماني جمال حارثي.

وأعرب جمال عن سعادته بالمشاركة في منتدى الفن الدولي التشكيلي بمصر، وتعتبر هذه المشاركة الثالثة له في مصر، حيث شارك من قبل في عام 2004 في إحدى المنتديات، وشارك أيضًا في منتدى خاص بدار الأوبرا المصرية.

وقال جمال إنه يعتبر نفسه من فنانين الجيل الثاني من الفنانين التشكيلين، في بلده عمان.

وأضاف: “حالي من حال أي فنان تشكيلي ابتديت بالمدرسة الواقعية، الكلاسيكية، ومن ثم اتجهت للفنون الإسلامية داخل عمان وخارجها، وشملت الثقافة الفاطمية والفارسية والأندلسية والعثمانية، والرموز الذي أعتمد عليها أغلبها في مصر وبلدي عمان وإيران أيضًا، ثقافات متداخلة مع بعضها البعض، ولا زلت حتى الآن أبحث في فنون الفن الإسلامي بكل عصوره.

لوحات الفنان التشكيلي لجمال

يشارك الفنان التشكيلي العماني جمال حارثي بلوحتين في المنتدى الدولي للفن التشكيلي، وتشير هذه اللوحات إلى الرموز.

وقال جمال حارثي إن تم اتخاذها من القلاع العمانية وهي موجودة بالفعل حتى الآن.

وأضاف: “الدولة محتفظة ببعض هذه الرموز ويتم ترميمها من قبل الحكومة العمانية، وتدل على حضارة اليعاربة، الذي تم حينها إنشاء هذه القلاع”.

وتابع: “كانت تستخدم هذه الرموز أسقف البيوت العمانية القديمة، وكانت تُبنى بالجزوع، ولها كتابات ورموز، وأيضًا توجد الزخارف حتى الآن في القلاع العمانية، بعضها في النوافذ والأبواب العمانية القديمة”.

وأشار “جمال حارثي” أن الوقت الذي أستغرقه في رسم لوحاته حوالي أسبوعين، لكل لوحة.

وفي نهاية اللقاء وجه الفنان التشكيلي جمال حارثي الشكر لمصر، وأعرب عن سعادته بتواجده في هذا المنتدى، وعلق قائلًا: “مصر هي بلد الحضارة، ونتعلم منها فهي كنز المعرفة للفنان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!