تقارير

كرمه السادات ووصفه جورج أبيض بأنه خليفته.. لمحات من حياة “بابا عبده” عبد المنعم مدبولى

عبد المنعم مدبولى الملقب بشارلى شابلن العرب، فهو صاحب شخصية ديناميكية تتسم بالطاقة والحيوية المتدفقة، ولكنه على المستوى الإنساني يتسم بالهدوء والسكينة.

ابتسامته لا تفارق شفتيه، قليلًا ما يغضب أو يثور، وصفه الكتاب والنقاد بلقب البلياتشو.

كرمه الرئيس “أنور السادات” فى عيد الفن وعند تكريمه لعبد المنعم مدبولى قال له بصوت مسموع لكل المحيطين به “أنا معجب جدا ببابا عبده مسلسل رائع يحمل قيمة إنسانية عالية”.

بعد حصول “عبد المنعم مدبولى” على شهادة البكالوريوس، التحق بمدرسة الفنون التطبيقية قسم النحت، وكان وقتها مغرما بالتمثيل الذى جعله يترأس فريق بالمدرسة.وقبل تخرجه فى مدرسة الفنون التطبيقية ذهب لفرقة عملاق الدراما المسرحية “جورج أبيض” ليشبع هوايته ويلتحق بالفرقة التي ربما تؤمن له راتبا أو أجر ينفق منه على نفسه.

جورج أبيض أعجب به وأسند له دور صغير فى واحدة من مسرحياته، وقال له عندما رأه واقف يرتجف أمامه من شدة الخوف “يابنى أنت سيكون لك مستقبل فني باهر ستكون خليفتى فى الدراما المسرحية”.

ما لا يعرفه البعض مثلا عن “عبد المنعم مدبولى” أنه من هواة مشاهدة مباريات المصارعة الحرة، لأنه كان يتمنى فى صدر شبابه أن يكون بطلا فى حمل الأثقال وكمال الأجسام.كما كان يتمنى أيضا أن يكون مطربا منافس لـ “محمد عبد الوهاب” وتدرب من أجل ذلك على العزف على العود والكمان ولكنه فشل فى تعلم العزف وبقى معه حلم الغناء، فغنى فى “مولد يا دنيا” وغنى من ألحان “عمار الشريعى” مجموعة من أغانى الأطفال فى مسلسل شاركته بطولته هدى سلطان، وغنى فى الكثير من أفلامه الأولى وهو يحمل صوت جميل له احساس خاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!