الفن نيوز

محمود حميدة لـ”أسرار النجوم”:مبعرفش أمثل غير لما يكون عندي هموم

كتبت: إيمان أبورية

أستضافت المذيعة “إنچي علي” الفنان الكبير “محمود حميدة” في برنامج “أسرار النجوم”، الذي يُعرض على “نجوم إف إم” الخميس كل أسبوع.

وروى حميدة قصة لابنته قائلًا: “زمان بنتي أمنية وهي صغيرة كانت لاصقة بيا جدًا وبتروح معايا في حتت كتير؛ لأن أخواتها كلهم في المدرسة

فمرة واحد صحفي جاي يتكلم معايا فبيتكلم بتحفظ شوية كانت أول مرة يكلمني أو حاجة زي كده، فهي وقفت بصتله قالتله أنت بتكلمه كده إزاي يعني، قالها طبعًا يا أنسة أمنية يعني أنا بخاف جدًا من بابا، قالتله ماتخافش دا راجل مسخرة”.

ثم أنتقل في حديثه إلى أن مهرجان الأقصر له معزة خاصة في قلبه موضحًا،:”هو في الأول تم تصنيفه على أنه مهرجان نوعي يعني خاص بنوع معين من الأفلام، ولكن إنه يقام على أرض مدينة الأقصر اللي هي يعلوها تلت آثار العالم وماخفي كان أعظم

وهي علامة أرضية مميزة جدًا، وهي مكان يصلح لتلاقي أبناء القارة كلهم بأفكارهم وعاداتهم وتقاليدهم عشان يتقاربو أكتر، طبعًا أنا مكنتش موجود ساعة ما أتأسس المهرجان ولا أنا من ضمن الناس المحترمة اللي أسسوه، ولكن أنا حضرت من أول دورة فيه كأحد الأعضاء العاملين في صناعة السينما”.

وتابع أيضًا: “مينفعش محمود حميدة رئيسًا للمهرجان، ينفع يكون مستشار زي ما هيجبوني كده في مهرجان الأقصر رئيس شرف، بس ليا فعل هنا بقى مش مجرد شرابة خرد”.

ووضح:”أنا بشتغل ممثل، أنا أكسب عيشي من التمثيل، أجروني في الأفلام وأدفعولي أجرة، مقدرش أروح أحترف أمر آخر وأدعي إني هقدر أطور وأعمل مش ممكن”.

ووضح أيضًا:”مهرجان الأقصر ماكرمنيش، كرم حسين فهمي، هما قالو عايزين نكرم الأستاذ حسين فهمي ممكن تكلمهولنا، لأن حسين مش بيوافق لأي حد، فأنا كلمته بصفة شخصية، قولتله يا حسين مهرجان الأقصر عايز يكرموك السنادي عن مشوارك كله فهل توافق، فهو وافق، وقال أن محمود حميدة كلمني، أنا كنت واسطة بس”.

ثم أضاف:”أنا ما أظنش أن التكريم في إني أجيب واحد ونسقفله ونغنيله ويمشي وخلاص هو ده التكريم، لاء أنا التكريم عندي هو لابد أن يكون له معني وهو أن نبحث في الشخصية المكرمة

يعني لو أنا بكرم شخص، نجيب محفوظ اللي عايز أكد عليه هو رواية نجيب محفوظ، ماذا أنتج نجيب محفوظ، وكيف يتثنى لنا أن نتقدم على نجيب محفوظ، يعني مانحطهوش كصنم ونعبده، نبحثه وندرسه وندرس الجوانب السلبية فيه أكتر من الإيجابية عشان نعرف نتقدم، هو ده الموضوع بتاع التكريم بالنسبالي”.

كما أشار إلى أعز تكريم له والذي شعر فيه بالفخر والفرحة، وقال:”فرحت فرحة لا مثيل لها، وأنا راجل من صغري مش فاهم معني الجايزة ولا معنى الهدية، لما عملت جنة الشياطين وأنتجته ومثلت فيه والعمل ده كنت أنا محتويه من الألف للياء، منتجًا أولًا؛ لأن المنتج هو أبو العمل، وثانيًا ممثلًا فيه، كان في المهرجان القومي للأفلام، قولت كده في الميكروفون أنا النهاردة فرحان بالجائزة، أنا لم أفرح بجائزة من قبل”.

وعن قلة أعماله الفنية وإبتعاده عن الدراما والسينما، قال حميدة:”في 3 سنين عملت 28 فيلم، السنتين اللي بعديهم عملت 5 أفلام بس، وفي 5 سنين كنت عامل 33 فيلم، أكتشفت أن أنا مبقدرش أشتغل إلا إذا كان عندي هم، لو مش شايل هم مش هشتغل، ومن أقرب الأفلام لقلبي بحب السيما، جنة الشياطين، فارس المدينة، رغبة متوحشة، المصير، إسكندرية نيوورك”.

وتحدث أيضًا عن مسلسله الاخير “نقل عام”، موضحًا:”بكون مستتقل نفسي وأنا بعمل المسلسلات، في الفيلم أنا محكوم بالزمن وعارفه ساعة ونص، الشخصية بتفعل فيه فعلها ومحدد في زمن معين، إنما لما تمدد الشخصية لمدة 20 ساعة أو أكتر بتبقى مقلقة جدًا، الشخصيات اللي السيد الجمهور بيتابعها هي الشخصيات الغير مهزومة المنتصرة أو المتوقع لها الإنتصار، أما الشخصية في مسلسل نقل عام هي شخصية مهزومة أصلا فأزاي الناس هتتابع، ووجد المخرج بعض الحلول وأنا وجدت معاه أنه ده شخص طبيعي جدًا وده الشخص اللي عايش مش شخص غريب عن الناس، شخصية مهزومة بس عايشة متقبلة الحياة وبيضحك وبينكد رغم كل البلاوي اللي بتصيبه، والحمدلله عجب الجمهور”.

يذكر أن أخر أعمال الفنان “محمود حميدة” هو مسلسل نقل عام، والذي حقق نجاحًا كبيرًا، كان يشاركه في البطولة سميحة أيوب، دينا، محمد محمود عبد العزيز، محسن محيي الدين، ميرهان حسن، ريم البارودي، إيهاب فهمي ومجموعة أخرى من ضيوف الشرف والفنانين، تأليف وليد خيري، إخراج عادل أديب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!