مقالات

ليلة القدر

بقلم: مريم مصطفى سعيد


ــــ بسم الله الرحمن الرحيم ـــ

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5).

صدق الله العظيم__

ليلة القدر هي ليلة مميزة ومباركة، تأتي كل عام هجري بالعشرة الأواخر من شهر رمضان المُبارك، ينتظرها الناس ليدعون الله ليحقك بها أمانيهم.

سميت ليلة القدر بذلك لأن الله تعالى يقدر ما يشاء من أمره أي يظهره في تلك الليلة بعد ما كتبه في الأزل، وقيل سُميت ليلة القدر لعظمها وقدرها وشرفها من قولهم لفلان قدر أي شرف ومنزلة، وقد قيل أن العابد فيما مضى لا يسمى عابدًا حتى يعبد الله ألف شهر أي ثلاث وثمانين سنة وأربعة أشهر فجعل الله تبارك وتعالى لأمة محمد -صلى الله عليه وسلم- عبادة هذه الله خير من ألف شهر كانوا يعبدونها.

وقد أنزل القرآن في تلك الليلة المباركة، وجاء ذكرها في القرأن الكريم وسيرة سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم.

وقد جعل الله تعالي ليلة القدر تكون في الليالي الوترية، أي الليالي الفردية التي تكون في العشر أيام الأواخر والتي تكون أيام: (21،23،25،27،29 من رمضان)

ومن علامات ليلة القدر أن تطلع عند مشرقها ليس لها شعاع اي ساطعة، وسبب ذلك أن الملائكة تصعد الي السماء بعد أن كان بالأرض فتحجب شعاع الشمس وقد قال الله عز وجل أن الملائكة في ليلة القدر تنزل.

وليلة القدر لها فضائل كثيرة منحها الله لنا لنستفاد منها ونتوب إليه ونرجع إليه مره أخري .

“اللهُم بلغنا ليلة القدر واجعلنا ممن يقومها إيمانًا واحتسابًا وممن يدعوك فتستجيب لهم..آمين”.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!