تقاريرفن

انتقام وقتل في الحلقة ال ٢٩ من مسلسل “توبة”

شهدت الحلقة ال٢٩ من مسلسل “توبة” العديد من الأحداث التي تجيب على أسئلة الجمهور عن النهاية وماذا سيفعل توبة.

بدأت الحلقة بدخول إبراهيم الدباح “دياب” على إحسان “صبا مبارك” في شقتها ليتهجم عليها ويأخذ حقه منها بعدما أخذها توبة منه، ولكن يأتي توبة في الوقت المناسب ليأخذها معه ولا يستطيع إبراهيم فعل شئ ويرجع كما جاء.

ليقابله خاله المعلم طرزان “محمد لطفي” ويأخذه معه لمنزله بحجة أنه يريد التخلص من توبة والاتفاق مع إبراهيم ماذا سوف يفعلون.

وذهب مع خاله لمنزله ولكن طرزان يغدر به حيث وضع له السم في الطعام، بعدما اكتشف علاقته بزوجته وأن إبراهيم يخونه معها.

ونزل إبراهيم من المنزل، ليجد توبة في انتظاره في الشارع ليشاهده وهو يموت ويفكره بما فعله به وبزوجته وأبيه وهو يراهم يموتون أمامه، بل أنه ساعد سيد الأجنبي على الوصول لهم ليخلص عليهم.

وبلغ توبة بعد ذلك الحكومة عن خاله المعلم طرزان وجاء الضباط ليجدوا طرزان قتل زوجته وجالس بجانبها وتم القبض عليه.

ومازال الضابط المسؤول عن قضية توبةضياء عبد الخالق” يبحث وراء توبة للحصول على إجابة لأسئلة كثيرة تحيره، وذهب بالفعل للقبض عليه لكنه لم يجده فأخذ عادل طبنجة حتى يجد توبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!