الفن نيوزفن

محمود نجاح لـ”هافن”: يتم متابعة ملكة جمال الأناقة من خلال تنفيذها للمشروعين الخدمي والسياحي وتعاملها على السوشيال ميديا

أعطي لمن لم يفزن باللقب ألقابًا شرفيةً

إقامة الحفل في هذه الظروف يعطي رسالةً للعالم كله أننا موجودون

أنصح الملكة بأن اللقب ليس تاجًا على الرأس وطاووسًا فقط

هناك تبادل ألقاب بين “Miss Elegant” وألقاب دولية أخرى

وصول الـ 11 متاسبقةً للوقوف على المسرح أمام الجمهور في حد ذاته إنجاز كبير

أقيم مساء الجمعة الماضي، الحفل الختامي لمسابقة ملكة جمال الأناقة لعام 2022، والذي يقام للعام السابع على التوالي، وسط أجواء من البهجة والحماس.

وعلى هامش الحفل التقت مجلة “هافن” بـ رئيس المسابقة ورئيس لجنة التحكيم الأستاذ محمود نجاح، والذي كان لنا معه هذا الحوار المميز حول الحفل وأجوائه، وإلى نص الحوار…

ما هي المعايير التي سيتم على أساسها اليوم اختيار ملكة جمال الأناقة؟

المعايير ستكون وفقًا لكثير من الأمور، وهي أولًا إجاباتها على لجنة التحكيم، الدرجات التي حصلت عليها على مدار الستة أشهر الماضية فترة التدريب.

فهناك درجات تضاف للمتسابقات على سلوكهن، حفاظهن على وزنهن، تقديمهن لمبادرات خدمية للمجتمع أم لا، فيتم إضافة درجات كثيرة بجانب الأسئلة، التي ستوجهها لجنة التحكيم لهن، اليوم.

وما مصير المتسابقات الـ 6، اللواتي لن يحالفهن الحظ في الفوز بالمسابقة؟

أنا في مسابقتي مابحبش أزعل حد فـ سأعطيهن بعض الألقاب الشرفية، لكنها ألقاب شرفية فـ الألقاب الأساسية هي الملكة والوصيفات.

وكيف يتم متابعة الحاصة على لقب “Miss Elegant” خلال فترة حصولها على اللقب؟

هناك أمران هما المشروع الخدمي والمشروع السياحي، لابد أن يتم تنفيذهما ومش مرة وتسكت، لكن لابد أن تستمر فيه.

وإجاباتها على السوشيال ميديا لابد أن نتابعها باستمرار، تفاعلها الاجتماعي، الحالة الخاصة بها هل تحافظ على وزنها أم لا، فالمتابعة تظل مستمرة لها.

وهل ساعدت السوشيال ميديا لجنة التحكيم في العثور على كم كبير من الفتيات المتقدمات للمسابقة؟

طبعًا هناك عدد كبير من الفتيات يتقدمن للمسابقة، لكن من تنطبق عليهن الشروط يكن قليلاتٍ.

وهل يكون من المرهق على لجنة التحكيم عمليات التصفيات من 850 فتاةً إلى 150 ثم 70 فـ 35 وأخيرًا 11؟

الأمر لا يكون مرهقًا ونحن نتابعهن كـ إدارة مسابقة، كما أننا طبعًا باستمرار نعطيهن وقتهن، لأن هناك فتياتٍ لديهن إمتحانات، فنتركهن خلال فترة الإمتحانات، لذلك عمليات التصفيات تأخذ مننا وقتًا طويلًا.

لكن الأمور الأخرى تكون عبارة عن كورسات تقدم لهن في التنمية البشرية، الإتيكيت، فن مهارات التواصل، الثبات الانفعالي وغيرها، كل هذه الأمور ندربهن عليها.

فـ لو أنهن أتين إلى الحفل مباشرةً، ستجد أن كثيراتٍ منهن لن يستطعن الإجابة ولا يستطعن التعامل.

وما هي النصيحة التي تريد أن توجهها لمن ستفوز باللقب؟

ماتبقيش ملكة على رأسك تاج وطاووس وخلاص، كوني ملكةً بمعنى الكلمة مثل المسابقات، التي تعلمنا منها من أوروبا.

لابد أن تخدمي المجتمع ولابد أن يكون المحيط كله من حولكِ يحبكِ، يجب أن تفيدي الناس في أي شيء سواء كان خيريًا، خدميًا أو سياحيًا.

هناك 3 سنوات أقيم فيها الحفل في ظل انتشار الكورونا كيف ترى ذلك؟

هذا الأمر أثر على الإقتصاد ولم يؤثر علينا، لكننا ملتزمون بقوانين الدولة، إذا كان هناك فتح للحفلات، فنقوم بإقامة الحفل الخاص بنا، أما إذا كان هناك إعلاق فـ نغلق.

في عام 2021 لم أقِم حفلًا، ألغيت الحفل وكان الأمر مقتصرًا على لجنة التحكيم والمتسابقات فقط.

وكيف ترى إقامة الحفل خلال الفترة التي شهدت فيها مصر أحداثًا صعبةً؟

إقامة حفلي وحفلات أخرى كثيرة تعطي رسالةً للعالم أننا موجودون ولدينا الأمن والأمان، ظروفنا الاقتصادية في بعض الحالات تكون جيدةً.

فـ هذه أمور مفيدة لنا، لأنك بالطبع تعلم سرعة الانتشار على السوشيال ميديا، توجه للدول كلها.

وهل يكون هناك تواصلًا بين مسابقة “Miss Elegant” والمسابقات الأخرى؟

نعم، فـ “Miss Elegant” هي المسابقة الدولية، وأنا المقر الرئيسي لها، ويكون هناك تبادل ألقاب مع مسابقات أخرى دولية.

وما الذي تود أن تقوله لـ الـ 4 وصيفات كونهن لم يتمكن من حصد اللقب؟

الـ 11 متسابقةً صعدن على المسرح أمام الجمهور اليوم، وهذا في حد ذاته إنجاز كبير، لأنه تم تسليط الضوء عليهن، فأن ينطلقن في حياتهن أمر مهم وشيء جميل لهن، ولا يعني التاج أن من فازت به هي رقم 1.

تصوير :إبراهيم نصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!