حوارات

مصطفى سلامة يخرج من عباءة الإرهابي ويتحول إلى ظابط شرطه في حكاية براد شاي

كان يجب أن تقديم تكريم خاص لصناع العمل الذين كانوا سبب في أننا عشنا عالمنا من الامتاع على مدار ثلاثين يوما من شهر رمضان الكريم، و قدموا لنا عدد كبير من أعمال الدراما التلفزيونية المميزة في الموسم الرمضاني ٢٠٢٢،
والتي ناقشت أهم القضايا التي تواجه المجتمع المصري إيمانا منهم في تأثير الفن في تنمية وعي وإدراك الجمهور.

واليوم سيشاركني الفنان مصطفى سلامة في رحلة رائعة داخل بستان الدراما التليفزيونية، و سأقطف إسم مسلسل تم عرضه في رمضان ٢٠٢٢، واضعه في سؤال تكشف اجابته عن جانب غير معروف من شخصية مصطفى سلامة الخاصة.

الفنان مصطفى سلامة تميز بين أبناء جيله بأدائه الهادئ والسهل الممتنع، والسبب في تميزه راجع إلى خبرته وذكائه وقدرته على الحفظ سريعاً واستحضار الحالة وسرعه البديهه، ووعيه بما يتطلبه التمثيل في الوسائط المختلفة، وبراعته في الأداء سواء الأداء الجسدي أو تلون الصوت ومخارج الألفاظ والقدرة على تقديم شخصيات وأنماط مختلفة.

يخطو الفنان مصطفى سلامه خطوات ثابتة و ناجحة دون أي تنازلات، يتقن إختيار أعماله، ليظهر دائما بالشكل الذي يدوم طويلا ويترك أثر قوي و بصمه خاصه تظل عالقة في ذهن المتلقي، يظهر في كل عمل بشكل جديد ومختلف ونجح في الهروب من عباءة التكرار أو نمطية الأدوار مما جعل الجمهور يتوقع منه الجديد دائما.

وكان للمسرح فضل كبير علي الفنان مصطفى سلامة في تكوين شخصيته الفنية وشارك في عدد من العروض المسرحية والتلفزيونية الناجحة وكان له ظهور مميز في الموسم الرمضاني الماضي ٢٠٢٢ من خلال مسلسل “العائدون” وهذه تعتبر المرة الثانية التي يقف فيها أمام النجم أمير كرارة بعد مسلسل “الإختيار” الجزء الأول
مسلسل “العائدون”، تأليف باهر دويدار، ومن إخراج أحمد نادر جلال، بطولة أمير كرارة، أمينة خليل، محمود عبد المغنى، جيهان خليل، اسلام جمال، هاجر الشرنوبى، ميدو عادل، صبرى عبد المنعم، وعدد كبير من النجوم الذين يظهرون كضيوف شرف منهم محمد ممدوح، محمد فراج.

الجدير بالذكر أن آخر أعمال الفنان مصطفى سلامة كانت حكايه”براد شاي” ضمن حكايات مسلسل “نصيبي وقسمتك”
وصرح مصطفى سلامة أنه يلعب دور ضابط شرطة يبحث مع زميله الذي يقوم به كريم العمري في حل لغز قضية قتل، وعبر مصطفي سلامة عن مدى سعادته عن انضمامه لهذا العمل ومشاركة كوكبة مميزة من نجوم الدراما في هذا العمل
وتابع الفنان مصطفى سلامة كلامه وقال أن الجزء الثالث من مسلسل “نصيبي وقسمتك”، يختلف عن الأجزاء الماضية في محتواه، حيث يقدم مجموعة من القصص التي تقوم على البطولة النسائية وأخرى الرجالية كما هناك قصص تعتمد على البطولة الجماعية من خلال ٩ حكايات يتم طرحها في ٤٥ حلقة تأليف الكاتب:عمرو محمود ياسين، وعدد كل حكاية ٥ حلقات.
مسلسل نصيبي وقسمتك الجزء الثالث انتاج مشترك بين شركة “سينرجي” للمنتج تامر مرسي مع “ارت ميكرز”للمنتج أحمد عبد العاطي، ويعتبر هذا التعاون الأول بين الشركتين .


حكايه “براد شاي” تأليف :عمرو محمود ياسين، ومن إخراج: محمد سلامة
من بطولة:” هاني عادل، هبة مجدي، عبير صبري، طوني ماهر، مي فخري، كريم العمري، سناء شافع، شاهيستا سعد”.
والذي يعرض حاليا علي شبكة قنوات “On” الفضائية

وكان لي هذا الحوار مع الفنان مصطفى سلامه:

_ أين هي ” جزيرة غمام” التي تهرب إليها بعد انتهاء العمل؟
لو لم تتاح فرصة السفر ألجأ إلي مكان هادئ وحيدا بمرافقة الكتب وسماع موسيقي الچاز أو الموسيقى العربية القديمة.

_ متى ترتدي”قناع” الغضب؟
عندما تجرح كرامتي.

_ “وجوه” عندما تراها تتفائل؟
أمي وأبي وأخي محمد

_ “كنوز” حياتك تقدمها لمن هديه؟
أقدمها لأمي.

_ما هو الكاركتر الذي تفضله وتجده يعطي مساحة من الإبداع التمثيلي ويجعلك تقول” راجعين يا هوا”؟
الشخصية المركبة ذات أبعاد معقدة والمؤثرة في أحداث العمل.

_ متى تأخذ قرار” يوتيرن”؟
عندما أشعر ان وجودي ليس له تأثير أو أشعر بضياع الوقت والمجهود بدون فائده.

_ متى تقول “توبه”؟
عندما يطلب مني شخص أن أثق به ثقة عمياء.

_من الشخص الذي تأتمنه على ملفك السري؟
أمي هي الشخص الوحيد الذي ائتمنه على أسراري.

_ متى تشعر انك في” دنيا تانيه”؟
عندما استمع لصوت فيروز أشعر حرفيا انني في دنيا تانيه.

_ ما هو الذي لا نختاره ولكن “مكتوب علينا”؟
مشوار الحياه.

_ لمن تقول أنت “الكبير أوي”؟
هذا اللقب خاص بالفنان أحمد مكي فقط.

_ من هم النجوم “العائدون” بقوه علي الساحة الفنية؟
طارق لطفي، ياسر جلال، محمد امين، احمد مكي.

_هل أنت متردد ام مندفع في اتخاذ قرار “الاختيار”؟
غالبا لا اكون متردد في إتخاذ القرار لاني عندي مقاييس ومعايير محددة للاختيار وأهمها الاستقرار النفسي.

_متي تصبح “نقطه عاميه”؟
أمام أي عقبة تكون سبب في تأخير أو تحقيق حلمي.

_ ما هو “السر” في تميز ممثل عن آخر؟
الصدق والإيمان بما يقدمه.

_ ما الذي وصلت له “بطلوع الروح”؟
اعتقد ماقطعته في مشواري الفني حتى الآن اعتبره مجرد بداية ولكن كانت بطلوع الروح ومعاناة وأنا الوحيد الذي دفعت ثمنها.

_ هل ترى أن السوشيال ميديا أصبحت مزاد الشر؟
لا أحب السوشيال ميديا وبعيد عنها تماما واوافق أنها أصبحت مزاد الشر لأنها مليئة بالإ افتراءات وادعاءات وتجميلات مصطنعة.

_ أين “بيت الشدة” الذي تشعر فيه بالأمان؟
أجد الأمان في الإستقرار.

_ تقول لمن “العصمة في أيدي” وأنا صاحب القرار الوحيد؟
لأي شخص يحاول يتحكم في قراري واختياراتي وحياتي.

_ لو أصبحت “المداح” من هو أول شيئ ستقوم بالتخلص منه؟
الخيانه والكذب.

_ لو قابلتك “العرافه” ما هو أول سؤال تريد إجابته؟
هل قمت باختيار الطريق الصحيح.

_ كم “قناع” ترتديه في حياتك غير وجهك الحقيقي ؟
املك قناع آخر مبتسم دائما يقول أنا بخير ارتديه عندما اكون حزين أو أمر بازمه.

_ في حاله وجود أزمة في العمل واستخدمت”وش تالت” للعبور من المشكلة هل تعتبر هذا نفاق أم دبلوماسية؟
التعامل بدبلوماسية ذكاء لا يجيده الكثير ولذلك يقعون في فخ النفاق.

_ ما هو “المشوار” الذي تتمنى أن تنتهي منه؟
مشوار نجاحي في حياتي الفنيه.

_ أحلام سعيدة” تتمناها للفن المصري؟
أحلم أن تظل مصر في الريادة.

_ من تقول له “دايما عامر”؟
وطني الحبيب مصر.

_ ما هي “كنوز” حياتك ؟
موهبه التمثيل .

_ ما هو “السر” في إرضاء المرأة ؟
عجز العلماء عن الإجابة عن هذا السؤال.

_ ما هو حلمك؟
أحلم أن الجمهور يراني دائما ممثل محترم وناجح اقدم أعمالا تليق به.

سعدت أنا ريهام طارق بهذا الحوار الشيق مع الفنان مصطفى سلامة على وعد بحوار آخر مع أعمال ونجاحات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!