بوليوود

الشرطة الهندية تعثر على جثة الممثلة ساهنا معلقةً في مروحة السقف

قامت الشرطة الهندية بالعثور على جثة عارضة الأزياء والممثلة الهندية ساهانا، معلقةً في مروحة السقف بمنزلها مدينة كوزهيكود.

وبدأت الشرطة الهندية التحقيق في الواقعة، وذلك بعد شك عائلة ساهنا في قيام زوجها سجاد بقتلها، لوجود خلافات بينهما.

بالإضافة إلى تعرضها إلى تعنيف منزلي على يديه وتكرار الخلافات بينهما، لرغبته في الحصول على أموال منها بجانب إدمانه للمشروبات الكحولية.

ووجدت الشرطة الهندية جثة ساهانا، قبل أيام قليلة من احتفالها بعيد ميلادها الـ 22، والذي يواق الـ 12 من مايو الجاري.

ودخلت ساهنا عالم الفن من بوابة الإعلانات، حيث شاركت في مجموعة من الإعلانات التليفزيونية، قبل أن تتجه إلى عالم التمثيل، وقامت ساهانا بدور صغير في فيلم تامبالي.

وذكرت مواقع هندية أن خلافاتٍ نشبت مؤخرًا بين ساهنا وسجاد، لحصولها على شيكات من دار للأزياء، علمًا بأن هذه القضية قيد التحقيق حتى الآن.

وتزايدت حالات الانتحار في بين نجوم ونجمات السينما الهندية مؤخرًا، إذ توجد قائمة طويلة تضم أسماء الفنانين والفنانات من نجوم بوليوود، الذين أنهوا حياتهم بأنفسهم.

وتضم القائمة كل من الممثلة الشابة موميتا ساها، التي أنهت حياتها شنقًا في غرفة نومها عن عمر يناهز 23 عامًا.

وأيضًا الممثلة أنجالي سريفايتافا، والتي قامت بإنهاء حياتها معلقةً في مروحة السقف بشقتها، والأمر نفسه أقدم عليه الممثل براديب كومار، الذي أجهز على حياته شنقًا في مروحة السقف.

بينما أنهى الممثل كامليش باندي حياته مستخدمًا سلاحًا ناريًا، وكذلك الممثلة براتيوشا بنيرجي، التي أنهت حياتها وهي مازالت في مرحلة الشباب، حيث كانت تبلغ من 24 عامًا، لتقوم بالانتحار بالشنق.

وأقدم الممثل ساي براشانث بالانتحار بتناول شرابًا به مادة سامة، وأيضًا الممثلة شيخا خوشي، والتي أنتحرت بغرس سكينًا في رقبتها، وغيرهم من النجوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!