الفن نيوز

“ملكة الليل” أميرة سليم تسحر الحضور في إحتفالية ٢٠ عام على إعادة افتتاح مكتبة الاسكندرية

خلال خمس دقائق فقط تمكنت السوبرانو العالمية أميرة سليم مساء اليوم الثلاثاء من أن تسلب العقول بقوة أدائها لمقطوعة “ملكة الليل”، المقتطفة من أوبرا الناي السحري، والتي تعد واحدة من أهم وأِشهر أعمال المؤلف النمساوي موزارت تحت قيادة المايسترو ناير ناجي.

وجاء ذلك وسط حضور ضخم من الشخصيات العامة، والمثقفين في مقدمتهم اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية والدكتور مصطفي الفقي مدير المكتبة، والفنان راجح داوود، احتفالًا بمناسبة مرور 20 عامًا على إعادة إفتتاح مكتبة الإسكندرية.

وشارك أميرة في تلك الإحتفالية عدد من الفنانين ذو القيمة الفنية عالميا، مثل عازف البيانو العالمي رمزي يسي والموسيقار الكبير راجح داوود.عازفة الفيولينة الموهوبة مريم أبو زهرة، بالإضافة كورال مكتبة الإسكندرية وكورال أطفال مكتبة الاسكندرية، واوركسترا مكتبة الإسكندرية واوركسترا شباب الإسكندرية بقيادة المايسترو ناير ناجي.

وأكد الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية في كلمته أن هذا الصرح يدخل عامه العشرين بعد انقطاع دام لأكثر من عشرين قرنًا، منذ أن بناها بطليموس الأول وبطليموس الثاني، وها هي تستعيد شموخها العريق، وتحتل مكانتها البارزة بين المؤسسات الثقافية العالمية تعبيرًا أصيلًا

عن تراكم الحضارات فوق أرض مصر الطيبة، والتقاء الثقافات حول نيلها الخالد، وأضاف أن الاحتفال بعيد إحياء المكتبة يُعد تعبيرًا عن دورها الرائد في حفظ التراث، وتنمية الإبداع، وتجسير الفجوة بين الأمم والشعوب، فبينما هي تطل على ساحة المتوسط، فهي تمضي الآن نحو العمق الأفريقي، والبعد العربي، والفضاء الدولي.

وعلى الجانب الآخر أكدت أميرة على فخرها بالمشاركة في هذا الحدث الهام لرمز تاريخي هام في تاريخ مصر ونافذة للثقافة والعلم والمعرفة والفكر، لمكان يعد المنارة الثقافية الأبرز في مصر والعالم علي مر التاريخ، بعد اعادة احياءه وافتتاحه في 2002، فلم تكن مكتبة الاسكندرية القديمة هى المكتبة الوحيدة فى العالم القديم

ولكنها كانت أكثرهم شهرة على الرغم من وجود مكتبات آخرى سبقتها، ومازالت حتى الآن، فأهميتها تتمثل في كونها ميدانًا للبحث العلمي ومركزاً حضاريًا قام بإثراء الحياة العلمية والثقافية والحضارية، لذا فهي تعد من أكبر وأعرق مكتبات العالم”.

وأكدت على سعادتها بتلبية الدعوة التي وجهت لها من زميلها العزيز المايسترو ناير ناجي لها للاشتراك في هذا الحفل المهم، حيث رحبت على الفور عندما عرض عليها الأمر، وتواصلت معه للاتفاق علي احسن اختيار فني يليق بهذا الحدث التاريخي المهم.

ويذكر أن تعد مقطوعة “ملكة الليل” من أوبرا الناي السحري، والتي تعد واحدة من أصعب الآريات المكتوبة للسبرانو على الإطلاق ويتطلب أداؤها الوصول لنغمات بالغة الحدة، كما تتطلب مهارة فائقة وتحكما صوتيا إستثنائيا، ولذلك تطلب الأمر عدد من البروفات المكثفة قبل الحفل

وهو ماقامت به أميرة مع المايسترو ناير ناجي خاصة وإنهما قدماها معا في العديد من الأحتفالات والعروض،
وشمل الاحتفال عرض فيلم تسجيلي قصير عن مكتبة الإسكندرية، ومداخلات يقدمها كل من د. مي مجيب، ود. مروة الوكيل، ود. سامح فوزي، وقدمت الاحتفالية الدكتورة الشيماء الدمرداش العقالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!