أخبار

تزايد القلق حول العالم بسبب تفشي مرض جدري القرود

كتبت: سميرة شكري

يركز العلماء جهودهم لكشف كل المعلومات المتعلقة بفيروس جدري القرود، وهذا بعد تزايد القلق بسبب إنتشار المرض في عدد كبير من الدول حول العالم، ووصل إلى الشرق الأوسط.

جدري القرود هو مرض متوطن في مناطق من غرب ووسط أفريقيا، ويعد جدري القرود مرضًا معديًا، وعادة ما يكون خفيفًا، وكانت الإصابة بالمرض في بدايتها تحدث عند الاحتكاك بالحيوان المصاب، لكنها الآن تنتقل بين الأشخاص.

وانتشر المرض في عدد من الدول غير الأفريقية مثل إسبانيا، واليونان، والولايات المتحدة، وكندا، ووصلت إلى إسرائيل، وينتشر المرض من خلال الاحتكاك المباشر للشخص المصاب، والاتصال الجنسي يعتبر من أبرز أسباب العدوى.

ويعاني الأشخاص المصابين بالفيروس في البداية من الحمى، وبعدها يظهر طفح جلدي على الوجه والجسم، كذلك تشمل الأعراض الصداع، وآلام العضلات، وآلام الظهر، والإرهاق.

هافن

وأوضح خبراء الأمراض المعدية أن الشخص المصاب بالمرض قادر على نقل المرض لمدة تصل الى ٤ أسابيع بعد ظهور الأعراض، والسبب أن الآفات الجلدية قد تستغرق بضعة أسابيع حتى تختفي.

ويقول مسؤولو الصحة أنه يجب على الأشخاص تجنب المخالطة الوثيقة لشخص مصاب بطفح جلدي أو يبدو مريضًا، ويجب على الأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم بجدري القرود عزل أنفسهم وطلب الرعاية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!