أخبار

تفاصيل مفزعة لمذبحة تكساس.. ورسالة تحذيرية من مُنفذها قبل الحادث

كتبت: سميرة شكري

كشف منفذ الهجوم الوحشي عن تخطيطه للحادث عبر الفيسبوك، ويدعى “سلفادور راموس”، ويبلغ من العمر ١٨ عامًا، كتب أولًا أنه سيطلق النار على جدته، ثم قال أنه فعل ذلك، وبعدها قال أنه سوف يطلق النار على مدرسة إبتدائية قبل ١٥ دقيقة من وصوله للمدرسة.

وأسفرت الجريمة البشعة عن مقتل ١٩ تلميذًا تتراوح أعمارهم من ٧ ل ١٠ سنوات، ومقتل إثنين من المدرسين، وبعدها قتلته الشرطة، وقال المحققون أنه كان في حوزته مسدس وبندقية شبه آلية، وخزائن رصاص ذات سعة كبيرة، وكان يرتدي سترة واقية من الرصاص خلال تنفيذه للهجوم.

وقالت والدة سلفادور، أنها فوجئت بما حدث، وأنه لم يكن أبدًا شخصًا عنيفًا، وقالت أنه كان منطويًا، ولم يكن له الكثير من الأصدقاء، كما أنها أنكرت كل التقارير التي تحدثت عن سوء علاقتها بإبنها، وقالت أنها كانت علاقة جيدة بينهما.

جدير بالذكر أن هجمات إطلاق النار النشطة تضاعفت بعد بدء انتشار فيروس كورونا في ٢٠٢٠، وأصبحت حوادث إطلاق النار في المدارس حوادث متكررة ومألوفة في الولايات المتحدة، ووقع بالفعل ٢٧ حادث إطلاق نار في المدارس هذا العام فقط، ويتدرب أطفال المدارس الصغار بشكل روتيني على ما يجب فعله اذا دخل مسلح الفصل الدراسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!