الفن نيوزفن

محمد عبد الواحد: شخصية وكيل النيابة كانت تمثل لي تحدي

✍️ ندا أبوزيد

تعلق بالفن منذ أن كان طفلا وأثناء دراسته شارك بالأنشطة المتعلقة بالفن، وكانت السوشيال ميديا عامل مساعد له بالمجال حيث أنه شارك في عدة أعمال، وهي حب عمري، لدينا أقوال أخرى وضل راجل.

وكان لمجلة هافن حوار مع الفنان الشاب محمد عبد الواحد.

في البداية حدثنا عن محمد عبد الواحد؟

أنا محمد عبد الواحد من مواليد القاهرة، 32 سنة تربيت في منطقة شعبية في عابدين حتى وصل عمري 25 عاما، بعد ذلك انتقلت بأكتوبر، لكن مازلت أحن لمنطقتي وأذهب دائما لمقابلة أصحابي.

من كان الداعم لك في بدايتك؟

كان أول جمهوري والدتي رحمة الله عليها، ويأتي بعدها أخواتي وأصحابي.

كيف كانت بداياتك في مجال الفن؟

كانت في المدرسة الابتدائية من خلال الأنشطة المدرسية التي تتعلق بالتمثيل، وكان لي الرغبة للمشاركة بها، أيضًا كنا نقوم بعمل أسكتشات صغيرة ومن هنا أتى حبي للمجال وتمنيت أن أصبح ممثل، فأصبحت أميل لمشاهدة الأفلام و المسلسلات والمسرحيات، كما أن أمي تشرح لي وتشجعي.

هل كانت السوشيال ميديا عامل لدخولك مجال الفن؟

لأ أنا اشتغلت في المجال قبل السوشيال ميديا ولكن كانت عامل مساعد كبير أن الناس تعرفني، ذلك لأن الأعمال التي قمت بالمشاركة بها كان ظهوري بها ضعيف.

ما العوائق التي واجهتك في البداية؟

مثلي مثل أي شخص في البداية أنك تلاقي فرصة كان الموضوع صعب جدا، وبالفعل بدأت استسلم للإحباط، كما أني اضطررت للتركيز أكثر بعملي بسبب ظروف أسرتي حيث أنها كانت غير مستقرة.

من الفنان الذي ترغب بالعمل معه؟

أرغب بالعمل مع فنانين كثيرين لكن أكثر فنان أتمنى العمل معه الفنان كريم عبد العزيز، لأنه بسيط في تمثيله سواء كوميدي أو أكشن كما أنه صادق.

حدثنا عن شخصيتك في فيلم شرف بجزئيه 1،2؟

شخصية وكيل نيابة على عكس شريف المرتشي، حيث أن هذه الشخصية تقوم بالتحقيق في القضية التي قائم عليها الفيلم.

حدثنا عن العمل مع المخرج الشاب يوسف سليمان؟

يوسف مخرج مجتهد وشاطر وعنده فكر وأنا سعيد بتجربتي معاه وأول تعامل كان مسلسل عركة أمريكاني، حيث كنت أجسد شخصية صفوت وهو بلطجي من رجالة المعلم حسام القط، وهو أحد الطرفيين الذي يتم بينهم النزاع على قطعة أرض.

بعدها كلمني بخصوص فيلم شرف وفي صيغة مزح قال لي أن الأوان أن صفوت البلطجي ربنا يتوب عليه ويبقى وكيل نيابة، كما أن توجيهاته في المسلسل والفيلم لها عامل كبير في النتيجة التي وصلنا لها.

هل كان الوقوف أمام الكاميرا صعب أم كان سهل بالنسبه لأول مرة؟

أول مرة كان فيلم “أمر إداري” مع المخرج مروان وهبة حفيد الكاتب الراحل مروان وهبة، وكان بطولة لطفي لبيب، عايدة رياض، محمد الصاوي و بعض الوجوه الشابة، وهذه كانت من أصعب المرات التي وقفت فيها لأنها كانت أول مرة، بل وبعد ذلك لم يصبح الموضوع سهلا بكل مرة حيث أني أشعر أنها أول مرة.

كيف كانت كواليس التصوير؟

بحب الكواليس جدا لأنها بتكون مليانه ضحك وهزار، خصوصا لما الكاست كله يكون حابب الشغل مع بعضه وبيفرق كتير في نتيجة العمل.

بالرغم من إختلاف الشخصيتين كيف كان استعدادك لكلا منهما؟

شخصية صفوت في عركة أمريكاني كانت بالنسبة لي تحدي إني اطلعها، بحيث ألا تكون شبه لشخصية البلطجي التي نعرفها لذلك استعنت بشخصية حقيقية من عابدين منطقتي وأخذت منها تفاصيل كثيره افادتني.

بينما شخصية وكيل النيابة كانت تمثل لي تحدي إني أفصل بين الشخصيتين لأنهما عكس بعضهما وساعدني في ذلك المخرج يوسف سليمان.

ما هي خطتك التي وضعتها لتسير عليها مع بداية عملك بالمجال الفني؟

في البداية ليس كان لدي الخبرة الكافية لكي أضع خطط، لكن كان هدفي أن أشتغل بينما الآن أصبح عندي مسؤلية كبير إتجاه جمهوري ومتابعيني، لذا لابد أن أقدم لهم عمل يليق بهم ويدخل بيوتنا وبيوتهم دون أي خوف على مشاعرهم وعلى تربية أولادهم.

في الختام حدثنا عن أعمالك القادمة؟

حاليًا أحضر لفيلم مع المخرج مروان وهبة، ولكن عمل مختلف يدخل بإطار الفانتازيا و الكوميديا، حيث يتحدث العمل عن أحوال الشباب في فئة معينة وسوف يكون العمل مفاجئة.

وأيضا فيلم الحب الحقيقي وهذا اسم مؤقت للفيلم، العمل تأليف أحمد إبراهيم حيث أنه أول أعماله، كما أنني أعجبت بفكرة الفيلم، حيث أنه رومانسي كوميدي لايت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!