أخبار

انتشار الحمى النزفية في العراق أكثر من كورونا

✍️ سميرة شكري

طغت الحمى النزفية على وباء كورونا في العراق، حيث سجلت البلاد نحو ١١١ إصابة بين البشر، بينهما ١٩ حالة وفاة، وهذا ما كتب وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

والحمى النزفية؛ هي عدوى فيروسية معدية تتسبب في تلف جدران الأوعية الدموية، ويمكن أن تعوق قدرة الدم على التجلط، وفي الحالات الأكثر تقدمًا يعاني المريض من نزيف في الفم والأنف وفي الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي، وتنتشر غالبًا في المناطق الاستوائية من العالم.

ويحدث انتقال الحمى النزفية إلى الإنسان أما عن طريق لدغات الحشرات، أو بملامسة الدم، أو أنسجة الحيوانات المصابة أثناء الذبح أو بعده مباشرةً، وتنتقل من شخص لآخر نتيجة الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب وإفرازاته، كما أنه توجد مخاوف من ارتفاع أعداد الإصابات خلال فترة عيد الأضحى بسبب ارتفاع معدل ذبح الحيوانات.

جدير بالذكر أن تكاثر الحشرات بدأ هذا العام بشكل مبكر عن العادة، بسبب غياب حملات التعقيم التي تجريها السلطات للحيوانات بسبب الإغلاق المرتبط بفيروس كورونا، كما أن التغير المناخي تسبب بتمديد فترة التكاثر عند الحشرات.

كما ذكر طبيب مختص إن قلة توعية الناس حول طرق انتقال هذا المرض، وعدم أخذ الأمر بجدية أدى إلى ارتفاع الحالات، كما أن معظم الحالات في مرحلة الشباب، وسجلت حالة لطفل يبلغ من العمر ١٢ عامًا، ورجل يبلغ من العمر ٥٧ عامًا.

كما أنه لوحظ انخفاض أعداد اللحوم في العراق بنسبة ٥٠٪؜، وهذا بسبب مخاوف الناس من اللحم الأحمر، وأنهم يعتقدون أنها تنقل العدوى، ويكثف في العراق الآن حملات التعقيم والتوعية، كما أنه أدخلت إلى المستشفيات علاجًا جديدًا بمضادات فيروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!