حواراتفن

حسن الرداد: شخصية “بابلو” جديدة وإيقاعها مختلف والنجاح بيساع كل الناس

فنان متألق ابن من ابناء محافظة دمياط، وخريج المعهد العالي للفنون المسرحية، شارك في العديد من الأعمال الفنية والتليفزيونية والمسرحية وحقق بهم نجاحًا جماهيريًا كبيرًا بشهادة النقاد والجماهير.

ومع كل عمل فني له يثبت نفسه في عمل تلو الآخر، ولا يحب أن يحصر نفسه في لون درامي بعينه، ودائمًا ما يجدد من ثوبه لكي لا يمل المشاهد منه ولكي يُظهر كل ما لديه من فنون.

شارك عدد كبير من الفنانين العظماء في عدد من أعمالهم الفنية وتأثر بهم، إلا أن خلق لنفسه لون وخط درامي خاص به.

وهو الفنان المتألق دائمًا حسن الرداد، الولد الشعبي، والابن الأرستقراطي، الرومانسي، الكوميدي.

وحقق حسن الرداد في موسم رمضان 2022 نجاحًا جماهيريًا كبيرًا بمسلسل “بابلو”، حيث ظهر في دور الفتى الشعبي، وكان من المفاجأة لدى بعض الجماهير إتقان حسن في هذا الدور، وتحقيقه لنجاح جماهيري كبير في هذا الموسم.

وكان لمجلة هافن حوار خاص مع الفنان حسن الرداد، كشف لنا فيه عن تحضيراته لهذا العمل، وعن رأيه في السوشيال ميديا، وعن الشخصيات التي يتمنى أن يقدمها قريبًا، وعن تأثير الراحل سمير غانم في حياته، وإلى نص الحوار…

في البداية حدثنا عن سر قبولك لدور “بابلو”؟

أخترت الشخصية لأن المسلسل مختلف، ولم ألعب هذه الشخصية من قبل.

وأنا كممثل بفضل التنوع وبحب أفاجأ الجمهور، والورق كان حلو جدا.

الشخصية جديدة وإيقاعها مختلف، أجواء شعبية، علاقات اجتماعية حقيقية وموجودة والمسلسل بيناقش قضية اجتماعية، وورق حسان دهشان كان رائع للغاية.

كيف كانت تحضيراتك لشخصية بابلو؟

الشخصية لما جيت أعملها لازم يكون عندي ليها مصادر، مثل الورق وتاريخ الشخصية، ثم رحلة البحث، مين هو بابلو ومنطقته، ومدرسته، بيته وأهله، أصدقائه ونماذج عن اللي قريتها أو شوفتها من قبل.

“شخصية بابلو” كانت بداية شغلي على الشخصية هي ليه اسمه “بابلو” ودا لأنه متأثر بشخصية “بابلو إسكوبار” وتأثره به، ووجه الشبه بينهم، بالإضافة إلى النماذج اللي كنت بشوفها في الشارع من قبل أو أثناء التحضير للشخصية في المسلسل.

وماذا عن اختيار اللوك الذي ظهرت به شخصية “بابلو”؟

اللوك كان مناسب وحبينا نعمل لوك مختلف، لم يتم عمله من قبل والشخصية كانت مختلفة تمامًا.

ماذا عن أصعب المشاهد التي واجهتك في مسلسل “بابلو”؟

كان في مشاهد أكشن صعبة وكل حاجه كانت بالتوقيت فيها، وكان ممكن يحصل إصابات، وتم بالفعل ولكن الحمد لله ماحصلش إصابات كثيرة.

والشخصية عملت فيها مجهود كبير، طريقة الكلام كان له ماشية وحركة ولزمات لفظية وحركية معينة.

وماذا عن المشاهد الأكشن في المسلسل وكيف حضرت لها؟

مشاهد الأكشن والتدريبات كانت بتنتمي لنوعيات الأكشن الشعبي، وتختلف عن المعروف.

عن الشخص اللي بيلعب بوكس، أنا عامة محافظ على نظام غذائي أغلب السنة، بلعب رياضة وبتمرن على طول، فالأكشن بالنسبة لي جميل، وكان في مصمم معارك وبنشتغل على المشاهد الأكشن قبل التصوير.

وماذا عن رأيك في لزمات بابلو؟

الشخصية كانت سبايسي جدا وكنت حابب ألاقي لها لزمات حركية ولفظية تكون نابعة من الشخصية نفسها، وده اللي أشتغلت عليه في الورق لحد ما طلعت لازمة حركية ليه، وهو كان له طريقة في الوقفة وحركة بجسمه، ولزمات لفظية مثل:(ناهينا وانتهينا، خلاصة الحكيوة، بابلو أوعى تقابله، بابلو مش من عندك بس مسمع عندك، كله في رعايتي).

والناس بدأت تردد بابلو أوعى تقابله منذ أن كتبت هذا على السوشيال ميديا، في ناس كثير عملت أغاني عن “بابلو” في مصر والوطن العربي والناس في الشارع بتردد الكلمة لما تشوفني.

كيف ترى ردود أفعال الجمهور؟

أنا بلمس ردود أفعال الجمهور من الشارع، ومن الصحاب، الأهل، بيبان النجاح.

السوشيال ميديا عالم افتراضي مش عارف مين بيكتب، بيكون في حملات وأكونتات غير حقيقية تشجع عمل بعينه وتتكلم بالسلب عن عمل ثاني.

السوشيال ميديا مش مقياس نجاح أو عدم توفيق بالنسبة لي.

وماذا عن رأيك في تريندات السوشيال ميديا؟

لا يشغلني التريندات لأن العالم في حاجات كثير فيك، وحاجات كثير مدفوعة عشان تأثر على الناس وكلها مش حقيقية.

النجاح بيبان وعدم النجاح بيبان والنجاح بيقيم نفسه، وبتشوف النجاح عن كلام الناس عنه ومن كلامهم في الشارع.

هل حسن الرداد كان له دور في اختيار أبطال مسلسل “بابلو”؟

اختيار الكاست كان بين المؤلف والمنتج والمخرج، كل حد فينا قال رأيه، ومخرج العمل كان له دور ومن ثم اختيار شخصيات العمل.

عرض المسلسل عبر قناة فضائية واحدة كان ضارًا أم نافعًا للمسلسل؟

له مزايا وعيوب، المسلسل لما بيكون متوزع على أكثر من قناة بيكون لديه نسب مشاهدة كثيرة وفرصة للظهور أكبر.

عرض المسلسل في 3 أو 4 قنوات بيدي فرصة في الظهور أكثر، ولكن الآن صناعة القنوات بتحب تعرض حصريًا النجم أو النجمة للاستفادة.

هل حسن الرداد من محبي المنافسة؟

أنا أحب المنافسة، وطبعا وأنا بعمل شغلي بستمتع به ومبفكرش مين بيعمل إيه، أنا بعمل حاجة أنا بحبها وهاويها بشكل محترف، وعاوز أعمل حاجة مهمة ومختلفة.

والمنافسة ترجع لصالح الجمهور في الآخر، لأن كل واحد بيحاول يختلف ويتميز عن الآخر، والنجاح بيساع كل الناس.

حسن الرداد هل يريد تصنيفه في أدوار بعينها؟

الحمد لله من أول ما بدأت ماحبتش أتصنف في أدوار بعينها، وعملت عدة أدوار عملت “الدالي وأحكي يا شهرزاد” الناس عاوزة تحصرني في الولد الغني ابن الناس اللي من طبقة عالية، فقمت غيرته عملت مسلسل “كيك على العالي” ولد في منطقة شعبية، ومن بعدها عملت مسلسل رومانسي “آدم وجميلة” ونجح، والناس كلها كانت عاوزاني أعمل رومانسي ومحدش كان فاكرني هعمل كوميدي عملت “الآنسة مامي وجوازة ميري، زنقة ستات”، و لما نجحت فيهم سبتهم، وعملت “توأم روحي” رومانسي.

الحمد لله أن الناس بتتقبلني في عدة أدوار متنوعة وأنا بحب أفاجئ الجمهور بأدواري، لأن دا بيطول العمر الفني للفنان.

وماهي الأدوار التي يفضلها حسن الرداد؟

أحب أدوار الأكشن والكوميدي، والرومانسي، وهم أكثر 3 أنواع بحبهم، والفترة القادمة سوف أقدم فيلم أكشن، وفيلم أكشن كوميدي.

أود أن أقدم عمل تاريخي سواء في عهد الفراعنة أو في المهد القريب أو المناضلين السياسيين في 20 أو30 أو 50، الأبطال الشعبيين أو الفتوات.

ما الدور الذي تتمنى أن تقدمه قريبًا للجمهور؟

في نماذج كثيرة مصرية أحب أن أقدمها، وأحاول التنوع بشكل كبير.

قدمت مسرحيتين في السعودية… كيف كان تفاعل الجمهور السعودي معك؟

الجمهور السعودي تفاعل كثيرًا مع المسرحيات التي تم عرضها بالمملكة العربية السعودية، وكانت تنفذ التذاكر في خلال 45 دقيقة من طرحها.

الجمهور السعودي جمهور بيحب الفنانين المصريين وهم متذوقين للفن، وبيحبونا، وكانت تجربتي حلوة جدا أثناء عرض مسرحية “كازانوفا ومسرحية في نصف الليل”.

وماذا عن تأثير الراحل سمير غانم في حياتك؟

الراحل سمير غانم هو أسطورة الكوميديا الكبيرة جدا ومن وأنا صغير هو كوميدياني المفضل، إحنا جيل تأثرنا به وبضحكه وأفلامه من 30 سنة.

أعماله بنتكلم عليها لحد دلوقتي، مسرحياته في تاريخ المسرح المصري حملت لواء المسرح، وقدرت تكون أعمدة رئيسية تكمل إمتداد تاريخ المسرح المصري في ريادته وقوته، طبعا كان له تأثير كبير عليا.

ماذا عن جديد حسن الرداد؟

جديدي فيلم تحت تهديد السلاح، ومن المقرر عرضه في موسم الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!