الفن نيوزتقاريرحوارات

محمد صبحي: “يؤلمني جدًا مسألة الناس التي لا تستطيع الذهاب للمسرح وأخصص 30 مقعدًا بالمجان لغير القادرين”

• مصر كانت مليئة بالمسرح وأماكنها كانت مختارة بعناية.

• سنة 1975م.. كنت بلف المحافظات بالمسرحية، لأني كنت حابب أن أعرض لجمهور مختلف وأوصله لغاية عنده.

• في أول سنة للعرض في “مدينة سنبل” كنت بقول للممثلين مش مشكلة نشتغل على ربع أو نص صالة، ولكن كنت أجد المسرح كومبليه.

• الجمهور كان بيقول رغم المشوار ولكن بعد ما اللي شوفناه كان لازم نيجي.

• لما كنت في لندن كنت بسافر من ولاية لولاية علشان أدخل المسرح.

• أخصص 30 مقعدًا بالمجان لغير القادرين لدخول العروض المسرحية.

تحدث الفنان القدير “محمد صبحي” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة سنبل للفنون، وذلك يوم الخميس الماضي، عن أحد المواقف التي تسببت في بكائه.

حيث قال: “أنا الممثل الوحيد في مصر اللي من سنة 1975م، كنت بلف محافظات مصر بالمسرحية؛ علشان المكسب مش حاجة وحشة دا مكسب، بس أنا كنت بروح المحافظات علشان ببقى حابب جدًا أن أنا أعرض لجمهور مختلف وأوصله لغايه عنده، أصبح النهاردة مشكلة كبيرة جدًا، بيجيلي ناس يكلموني علشان المحافظات في مسارح هايلة بقت في المحافظات، بس في مسارح المحافظات “أنا لو عامل ديكورات المسرح ده ممكن أروح محافظة تانية ألاقي مايركبش عليه الديكور واقتصاديًا يبقى صعب إنك تعملي ديكورات تانية مكلفة، لما أجي أتكلم عن المسرح القومي مصر كانت المسارح بتاعتها كانت مختارة بعناية أماكنها، الآن زحام مرعب للدخول للقومي”.

وتابع قائلًا: “في أول سنة هنا في المسرح أنا قولت للممثلين ماتزعلوش ممكن نشتغل على ربع صالة، نص صالة، في الأول لغاية ما الناس تتعود، كنت أجي ألاقي المسرح كومبليه، بس ألاقي الناس تقول بس يا أستاذ محمد مشوار بس بعد اللي شوفناه لازم نيجي”.

وأضاف “صبحي” قائلًا: “أنا لما كنت بسافر لندن اتفرج على مسرح شكسيير بركب عربيه 3 ساعات في أمريكا تروح من ولاية لولاية علشان تدخل مسرح، إحنا الثقافة دي كانت عندنا بس بطلت، علشان التلفون اللي ماسكينه ف مبقاش في بنا علاقات ونعزم بعض على المسرح”.

واستكمل: “أنا آلمني جدًا مسئلة الناس اللي مابتقدرش تروح المسرح، آلمني جدًا سنة 1998م، كنت بخلص في ماما امريكا علشان أنقل على مسرح راديو علشان أعمل مهرجان المسرح للجميع، المسرح كان 999 كرسي أسعار التذاكر في الوقت ده 250 جنيه للنجوم سوبر استار لغاية 50 جنيه، لما روحت بعدها بكام شهر عشان افتح راديو غيرت رأيي كانت الاسعار هعملها أغلى لأن مسرح الراديو 650 كرسي”.

وأشار إلى الموقف الذي تسبب في بكائه قائلًا: “وأنا خارج من المسرحية لقيت راجل بسيط واقف مستنيني عند العربية فأنا قولت ده كان بيتفرج وحابب يقولي رأيه”.

ودار بنا الحوار التالي:

_ أستاذ محمد ممكن أقولك كلمتين، أنا نفسي أدخل أشوف مسرحك.
= إيه دا هو أنت ماكنتش موجود النهاردة.
_ إزاي يا أستاذ محمد أنا مرتبي 600 جنيه وأنا وأسرتي 5 هقطع أقل تذكرة يعني 250 أطلع إزاي من الـ 600.. 250 جنيه عشان أشوفك.
= خلاص أنا عازمك.
_ أنا ماهنتكش فا متهنيش أنا مش بتسول منك أنا عايزك ليا وللي زيي يقدروا يدخلولك المسرح.

وأشار الفنان القدير “محمد صبحي” إلى إنه خصص 30 مقعدًا بالمجان لغير القادرين لحضور عروضه المسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!