أخبار

مصطفى حسني يرد على عدم تعليقه على واقعة الطالبة نيرة

بعد واقعة فتاة المنصورة الطالبة نّيرة التي قُتلت على يد زميلها أمام جامعتها، لم يأتِ تعليق الداعية مصطفى حسني على ذلك.

فقام أحد من الجمهور بتوجيه سؤال له “لماذا لم يُعلق على واقعة الطالبة نيّرة؟” وقام مصطفى حسني بالرد من خلال حسابه الرسمي على موقع الـ “تيك توك”.

https://vm.tiktok.com/ZMNj79C6s/

وجائت اجاباته متضمنة 3 جهات جعلته لا يُعلق على هذه الواقعة أولهما:”بفكر هل أملك قيمة أقدر أضيفها لعقول وقلوب حضراتكم ولا لأ؟ لو لقتني معنديش قيمة مُضافة أقولها يُفضل إن الواحد يسكت، وغيري يقوم بالمهمة دي، لأني مبحبش أزود اللغط في موضوع مؤلم زي ده، ومش لازم كل موضوع يبقى ليا رأي فيه”.

وثاني جهة:”لو أنا معنديش كلام ينزل بردا وسلاما على قلوب أهل الضحية ويخفف المهم يبقى بلاش ازود الكلام، مبحبش أعمل عبرة من اللي حصل وهما متألمين، لو لم أتوجه ليهم بكلام يشد من أزرهم ويواسيهم يبقى يستحسن أسكت وأقلل الكلام في الوجع ده”.

والثالثة:”بفكر في أهل المجرم، هو هياخد عقابه إن شاء الله بس أنا معرفش أهله يمكن يطلعوا ناس طيبين وعندهم مُصاب في ولدهم فابقى أنا بعمل منه عبرة وبتكلم إزاي الشباب يعمل كده والشباب بايظ وو، طب أبوه وأمه اللي بيتقطعوا إنهم هيفتقدوا ابنهم لو خد إعدام ويسمعوا كلام زي ده ينزل يقطع قلوبهم أكتر وهما ممكن يكونوا ناس طيبين وعملوا اللي عليهم بس ده نصيبهم في ابنهم؟ لذلك بحس في بعض الأوقات إن السكوت أولى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!