حوارات

الكاتبة هبه عبد الفتاح: الصحافة نبض قلبي والمرأة المصرية لها قدرة أكبر على القيادة والعمل الشاق

في البداية نرحب الكاتبة الصحفية هبه عبد الفتاح ونشكرك على إتاحة الفرصة لمجلة” Haven” لإجراء هذا الحوار معكِ حول رحلتك مع الكتابة، وتجربتك في الصحافة والعمل العام.

هبه عبد الفتاح.. من هي؟

أنا إنسانه عاديه محبه للحياه ، صريحه وواضحه، أحب الهدوء ، عاشقه للأماكن الطبيعية الخضراء الساحرة الخلابة ، أحب الموسيقى الكلاسيك والرومانسيه الحالمه ، و أعشق الصحافة فهي روحي والنفس الذي أتنفسه ونبض قلبي ، وكذلك أعشق الكتابة ، فالكتابة تعيش بين ثنايا قلبي ، وتجري في عروقي مجرى الدم، كما أنني أعشق السفر بجنون ، وبالفعل سافرت إلى العديد من الدول الاوروبيه والعربيه.

هافن: ما هو سر حبك للسفر؟

أنا أحب أن أتطلع إلي ثقافات الشعوب الأخرى ، وأعرف كل ما هو جديد عندهم في مجال الفنون والثقافة والأدب والسينما والمسرح ، وبالفعل سجلت برنامج عن السياحه في العديد من الدول الأوروبية، استعرضت فيه ثقافات الشعوب واهم الاماكن السياحية في كل دولة.

هافن: كيف بدأتي في العمل العام والعمل الخيري الذي يخدم بشكل خاص ذوي القدرات الخاصة ؟

إنني عاشقة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وأكثر وقت أشعر به بسعاده عندما أجلس معهم نلعب ونمرح ، ففكرت في إنشاء مؤسستي الخيرية والتي تحمل إسم مؤسسة هايدي لرعاية الفئات الخاصة، والتي قمت بتأسيسها صدقه جاريه على روح ابنتي الحبيبه الغاليه الطفله هايدي والتي رحلت عن عالمنا منذ عام وثمانية أشهر إثر إصابتها بسكتة دماغية مفاجئة أثناء الإحتفال بعيد ميلادها الرابع عشر ، ولأن هايدي إبنتي تعشق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد قررت بعد رحيلها أن أقوم بتأسيس مؤسسة لرعاية الفئات الخاصة والاهتمام بهم في كافة المناحي الصحية والتعليمية والثقافية والمادية، وكذلك الاهتمام بالأيتام والأرامل.

هافن: أي الألقاب أحب إليكِ؟

رغم إنني أشغل العديد من المناصب في عملي سواء في مجال الصحافه الفنيه كوني رئيس مجلس إدارة شبكة هايدي نيوز الإخبارية ومن قبلها كنت أمتلك موقع فوكس إيجبت نيوز الإخباري ، بالإضافة إلي كوني أمتلك مؤسسة هايدي لرعاية الفئات الخاصة ، وكذلك شركة فوكس ايجيبت للتسويق الرياضي والدعاية والإعلان وتنظيم المؤتمرات، وخوضي مجال كتابة الرواية ، حيث إنني لي إصدارين وهما المجموعة القصصية ( الباحثات عن الحب ) ورواية ( هايدي ) ، والتي تم طرحها في معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام 2022 ، وكذلك رغم قيامي بتقديم برنامج عن السياحة في أوروبا ، والذي لم يتم عرضه بعد ، إلا أن أحب الألقاب إلي قلبي هو الكاتبة الصحفية ، لأن الصحافة هي عشقي الذي لم ولن ينتهي طوال حياتي على وجه الدنيا .

هافن: في البداية حدثينا عن بدايتك في دخول عالم البيزنس وما هو أول مشروع قمتي بإدارته؟

كانت البداية مع تأسيس شركة فوكس ايجيبت للدعاية والإعلان وتنظيم المؤتمرات، حيث قمنا بتنظيم العديد من المؤتمرات والحفلات والمهرجانات داخل مصر في شرم الشيخ والغردقة والساحل الشمالي بالإضافة إلى حفلات في القاهرة ، وكذلك قمنا بتغطية وتنظيم العديد من المؤتمرات والحفلات في الدول الاوروبيه والعربيه مثل مهرجان لموسيقى الجاز في فرنسا ومهرجان الأداء والرقص المسرحي في فيينا ، حيث قام موقع فوكس إيجبت نيوز بتغطيته ، حيث يعتبر هو الموقع الإلكتروني العربي الوحيد الذي قام بتلك التغطية، وكذلك قمت بتأسيس شركة فوكس إيجيبت للتسويق الرياضي ، حيث كانت الشركة تساعد على إحتراف الناشئين في الدوريات الأوروبية ، وبالفعل أتى المشروع بثماره ، وسافر مجموعة من اللاعبين الناشئين واحترفوا الآن في أندية معروفة في إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا ، ومازال المشروع مستمر حتى الآن.هافن: من قدم لكي الدعم في بدايات حياتك العملية؟الحمد لله عائلتي تقف بجانبي وتدعمني نفسيا ومعنويا ، وبالأخص والدى رحمه الله الذي كان يشجعني دائما، ووالدتي التي تدعمني باستمرار و بالتأكيد زوجي .

هافن: ما هي أهم الإنجازات التي نجحتِ في تحقيقها؟

نجحت في مجال الصحافة و استطعت أن أصنع لنفسي اسما وسط عمالقة الصحافة في مصر والوطن العربي ، وذلك بعد أن عملت في العديد من كبرى المؤسسات الصحفية مثل مجلة “كلام الناس” ، وفي جريدة “نهضة مصر” مع الكاتب الكبير عماد الدين أديب والناقد الفني والكاتب الكبير استاذ مجدي الطيب ، وفي جريدة “القاهرة” مع المؤرخ الكبير رحمه الله صلاح عيسى وكذلك العديد من المؤسسات الصحفية الكبرى ، إلى أن تحقق حلمي وأسست شبكة فوكس ايجيبت نيوز الاخبارية التي حققت نجاحا مذهلا في مجال الصحافة في مصر وكل دول الوطن العربي ، ثم بعد ذلك قمت بتأسيس شبكة هايدي نيوز الإخبارية والتي بدأت تسير على خطي موقع فوكس وبدأت تحصد نجاحا كبيرا في معظم الأقطار العربية وفي مصر ، كذلك حققت شركتي فوكس ايجيبت للتسويق الرياضي والدعاية والإعلان وتنظيم المؤتمرات نجاحا كبيرا على مدار سبع سنوات ، وأخيرا مؤسسة هايدي لرعاية الفئات الخاصة.

هافن: ما هي عوامل النجاح من وجهة نظرك؟

الثقه في الله ، ثم الثقة في النفس ، وتحديد الأهداف الأساسية التي يجب الوصول إليها ، ثم الأهداف الفرعية التي تساعد في الوصول للهدف الأساسي، وذلك من خلال وضع خطة عمل بعيدة المدى.

هافن: ما هو سر نجاح الكاتبة هبة عبد الفتاح ؟

البعد عن كل الأشياء السيئه التي تعطي طاقه سلبيه وتدخل الإحباط واليأس إلي قلوبنا وتعمل على تدمير حياتنا ، وإدخال عوامل الطاقة الإيجابية دائما في حياتنا ، المهم أن نسعى بكل الطرق الممكنه لتحقيق أهدافنا، لأني أثق أن الله يعطي كل إنسان على قدر سعيه في تلك الدنيا ._أنتِ أيضًا كاتبة هل لكِ أن تحدثينا عن مسيرتك في الكتابة؟

الكتابة هي غذاء روحي وحياتي ، فمنذ نعومة أظفاري وأنا أكتب ، وكنت دائما ما أشارك في مسابقات القصة القصيرة في مرحلة الدراسة ، وحصلت على العديد من الجوائز المدرسية في مراحل التعليم المختلفة الإبتدائية والإعدادية والثانوية ، ومنذ بداية دخولي الجامعة بدأت التدريب في العديد من الصحف والمجلات الكبرى ، وصادف ذلك تواجدي مع عائلتي في إحدى دول الخليج ، وتدربت في مجموعة من الصحف الخليجية ، واستمريت كذلك في كتابة الروايات والقصص القصيرة ، و كان أول إصدار لي هو كتاب “الباحثات عن الحب” ، ثم رواية “هايدي” .

_ ما هي أفضل نصيحة وجهت لكِ وعملتِ بها و افادتك في حياتك؟

كان والدي رحمه الله دائما يقول لي أن الإعتماد على الله هو أساس تلك الحياة ، لأن الله سبحانه وتعالى هو نعم المولى ونعم النصير، وأنا أطبق نصيحة والدي حتى الآن .

_ما هي أبرز المهمات التي تضعين كُل تركيزك عليها حاليا؟

حاليا أول أولوياتي هي “مؤسسة هايدي” لرعاية الفئات الخاصة، حيث إنني أركز كل جهدي لخدمة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والمسنين وتقديم الرعاية الطبية والنفسية والمادية لهم ، وكذلك تقديم الأنشطة الثقافية للأطفال الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، وأيضا فإن طموحي الذي أسعى إلي تحقيقه هو إنشاء مركز تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام ومعهم المسنين ، لكي أحقق حلم ابنتي الحبيبه الغاليه الطفله هايدي ، والتي كانت متعة حياتها هي مساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة واللعب معهم وتمضية أحلى الأوقات معهم ، وكذلك فإنني أركز تركيز شديد أيضا في الاهتمام بشبكة هايدي نيوز الاخبارية بالتوازي مع المؤسسة لتحقيق أهدافي وطموحي في أن يتصدر موقع هايدي الصدارة في مصر والوطن العربي ، بالإضافة إلى اهتمامي لشركتي “فوكس ايجيبت” للدعاية والإعلان وتنظيم المؤتمرات والتسويق الرياضي، فيجب أن أقوم بعمل موازنة بين جميع العناصر في مجال عملي حتى أستطيع أن أحقق الأهداف المرجوة في كل مجال .

هافن: المرأة المصرية كسيدة أعمال كيف تقيمين وضعها اليوم؟

المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في ظل الجهود المبذولة التي تقدمها مؤسسات الدولة للمرأة في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، والذي أهتم بكل صغيرة وكبيرة تخص المرأة ، وبالفعل استطاعت المرأة المصرية أن تخوض مجال الأعمال الحرة، وأن تثبت وجودها بمنتهى الثقة والجديه ، وهذا نجده يظهر جليا بصورة واضحة في مجال البيزنس في السنوات الأخيرة ، حيث لمعت أسماء مجموعة كبيرة من سيدات الأعمال في مجالات متنوعة سواء في التجارة او الصناعة او مجال العمل المدني وغيرها من المجالات المختلفة هافن: ما هي التحديات التي تواجه المرأة المصرية كسيدة أعمال؟يوجد العديد من التحديات التي تواجه المرأة المصرية علي مر السنوات الماضية، منها النظرة الذكورية في المجتمع لعمل المرأة ، ولكن المرأة المصرية استطاعت بفضل جهودها وإصرارها أن تحقق النجاح في مجال ريادة الأعمال بل ومنهن من تفوقت على الرجال في العديد من المجالات.

_ما هي أهم الجوائز والألقاب التي حصلتِ عليها؟

حصلت على العديد من التكريمات والجوائز منها : _ درع تكريم كأفضل صحفيه ومستشار إعلامي لعام ٢٠١٦ من نوادي كتاراكت و انتراكت في الإسكندرية . _ درع تكريم من مؤسسة أوستراكا للفنون التشكيلية كأفضل صحفية ومنظمة مؤتمرات لعام ٢٠١٥ ._ درع تكريم وعلى لقب سفيرة الإعلام والتميز لعام ٢٠١٧ من قبل مؤسسة الحياة للصحافة والإعلام .

شهادة تقدير عن دوري كأفضل إعلاميه و أفضل راعي إعلامي في تنظيم مؤتمر كماليات الاقتصاد العربي المشترك ._ شهادة تقدير من نادى روتاري جاردن سيتي كأفضل كاتبة عن مجموعتي القصصية ( الباحثات عن الحب ) عام ٢٠١٨ ._ درع تكريم كأفضل إعلاميه وأفضل منظمة حفلات ومهرجانات من قبل النادي الأهلي ومجموعة سيارات فورد جروب ايجيبت ._ درع تكريم أفضل إعلامية من نادى الطيران المميز ٢٠١٩ ._ درع تكريمي كأفضل إعلاميه عام ٢٠١٧ من مهرجان فوكس ايجيبت ملتقى الفن العربي ._ شهادة تقدير كأفضل إعلامية وأفضل تغطية إعلاميه وأفضل راعي إعلامي شبكة فوكس ايجيبت نيوز الاخبارية من مؤتمر دعم المرأة في سلطنة عمان . _ شهادة تقدير كأفضل إعلامية وأفضل تغطية إعلاميه لشبكة فوكس ايجيبت نيوز الاخبارية من مؤتمر الإعلام العربي في الأردن ._ درع تكريم وشهادة تقدير كأفضل إعلاميه و راعي إعلامي في مهرجان عليسه الدولي للفنون والسلام في تونس ._ لقب أفضل إعلامية وافضل تغطيه إعلاميه لشبكة فوكس ايجيبت نيوز الإخبارية في مهرجان Jazz Marcia Festival في فرنسا ٢٠١٨._ لقب أفضل إعلامية عربية وأفضل تغطية إعلاميه لشبكة فوكس ايجيبت نيوز الاخبارية لمهرجان فيينا للفيلم عام ٢٠١٨ في النمسا ._ لقب أفضل إعلامية عربية وأفضل تغطية إعلاميه لشبكة فوكس ايجيبت نيوز الإخبارية في مهرجان IMPULSE TANZ INTERNATIONAL PERFORMANCE IN VIENNA مهرجان الأداء الحركي والرقص المسرحي الدولي في فيينا ، النمسا ._ لقب أفضل إعلاميه وأفضل تغطية إعلامية رياضية وتسويق رياضي لشركة فوكس للتسويق الرياضي من نادي سانتا لوتشيا في مالطا

هافن: ما هي الحكمة التي تؤمنين بها ؟

هي ليست حكمة ولكن آية قرآنية أسير عليها في حياتي وعملي دائما على نهجها وهي الآية الكريمة رقم (٩٧) من سورة النحل ..قال تعالى (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

هافن: ما هو الدور الذي قام به زوجك في حياتك العملية؟

زوجي هو رجل الأعمال محمد شلبي ، عمودي الفقري وهو من يدعمني ويشجعني ويشد من أزري ويقف بجانبي في حياتي ، وكذلك يشاركني التفكير في كل ما يتعلق بمجال العمل ، وآخذ برأيه في كل شيء ، لأني أثق في رأيه كثيرا ، ولا أنسى له موقفه النبيل بجانب ابنتي الحبيبه هايدي عند إصابتها بالسكتة الدماغية المفاجئة و دخولها في الغيبوبة لمدة سبعين يوم كامله، ووقوفه معنا، وكرس كل وقته ليكون معها باستمرار في المستشفى ، إلى أن توفاها الله بعد إجرائها لثلاثة عمليات في المخ للسيطرة على نزيف المخ ، ولكن قضاء الله قد نفذ ورحلت هايدي إبنتي عن عالمنا .

هافن: هل الامومه عائق لك في عملك؟

لم تكن الأمومه عائق ابدا في حياتي ، بل بالعكس كنت دائما انظم وقتي ما بين البيت والعمل ، وكنت دائما ما أعطي وقت للبيت وشئون البيت وزوجي و البنات ومباشرة دروسهم ومتابعتهن في الدراسة .

هافن: كيف تجدين وقت خاص لكِ انت ؟

أنا أجد سعادتي بين السطور عندما أخلو إلى نفسي مع عالم كتابة الروايات الأدبية والقصص والمقالات الصحفية.

هافن: ما هو رأيك في سيدة الأعمال المصرية؟

السيدة المصرية تملك القدرة في التغلب على كل الصعاب والعقبات ، لأن العقبات هي دائماً نقطة انطلاق للنجاح.

هافن: ما هي أهم الأزمات التي تعاني منها في عملك؟

أعاني من وجود الروتين الذي مازال يلقي بظلاله السوداء على الكثير من الأماكن في مصر ، وبالتالي يؤدي إلى عرقلة سير العمل وتنفيذ المشروعات ، وهذا ما يؤرقني يسبب لي القلق دائما .

هافن: ما هي النشاطات التي لو تمت في مصر تحدث نوعا من الرواج والانتعاش الاقتصادي؟

فرص الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر ليس لها حدود، وكذلك فإن النشاط الإستثماري بقطاع التعدين، حيث أن ذلك القطاع في مصر يمكن أن يجلب دخلا مماثلا للبترول تماما ، إذا ما تمت تهيئة مناخ الاستثمار فيه بشكل مناسب، وخاصة إن قانون التعدين الجديد في مصر أصبح غاية في الأهمية ، ويساعد على تشجيع المستثمرين للخوض في ذلك المجال ، وأيضا نشاط الاستثمار العقاري الذي يعد هو الأعلى ربحا فى مصر، والدليل على ذلك أن العديد من رجال وسيدات الأعمال يعمل فى قطاع الإستثمار العقاري .

هافن: ماذا تعلمتِ من رحلاتك المتعددة للخارج الكثيرة؟

بالتأكيد فإنه إلي جانب رغبتي في الإطلاع على ثقافات الشعوب المختلفة وفنونها وتطورها في كافة المجالات ، فقد تعلمت الالتزام بالمواعيد، والالتزام بالكلمة بالإضافة إلي كمية الطاقة الإيجابية التي يتمتع بها الأجانب والتي تدفعهم للعمل على تحقيق أهدافهم.

هافن: كيف يمكننا تطوير عمل المرأة والاستثمار لتصبح سيدة أعمال؟

من أهم تلك التحديات التي تواجه المرأة ، صعوبة التواصل مع المستثمرين، وتقليص فرص الحصول على القروض، وذلك من الأسباب التي تجعل زيادة رأس المال جانبًا أكثر صعوبة للنساء عند بدء عمل تجاري.

هافن: لو قابلتِ فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ما هو الاقتراح الذي ستدليه عليه لانتعاش الاقتصاد في مصر؟

سأقترح على سيادته ضرورة تغيير الهيكل الوظيفي بالكامل في المؤسسات والمصالح الحكومية.

في النهاية سعدت باللقاء الكاتبة الصحفية هبه عبد الفتاح واشكرك على هذا الحوار الشيق والرائع.. علي وعد بلقاء آخر مع ضيف جديد ونجاحات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!