الفن نيوزفن

في عيد ميلاد فراشة الاستعراض.. تعرف على أبرز ملامح حياة فريدة فهمي

هي واحدة من أيقونات الاستعراض في مصر، لقبت بـ “فراشة الاستعراض”، نظرًا لتقديمها العديد من الرقصات الشهيرة، التي أبهرت بها جمهورها.

إلى جانب أنها تمكنت من أن تكون نجمًة لفرقة “رضا” للفنون الشعبية، فخلقت لنفسها ستايل خاصًا في الرقص، لم تستطع أي راقصة أخرى أن تنافسها فيه.

فأثبتت موهبتها في الرقص، ودعمته بالدراسة، فكانت العمود الفقري لفرقة “رضا”.

حيث أبهجت جمهورها في جميع أنحاء مصر باستعراضاتها الممتعة، بجانب رشاقتها وخفتها، خلال أدائها للرقصات المختلفة.

إنها الراقصة الشهيرة فريدة فهمي، التي تحتفل اليوم الأربعاء، 29 يونيو، بعيد ميلادها الـ 82، إذ أنها من مواليد مثل هذا اليوم من عام 1940.

وفي قادم السطور، نستعرض أبرز الملامح من حياة فراشة الاستعراض فريدة فهمي.

ولدت فريدة فهمي في مثل هذا من عام 1940، لأب مصري هو حسن فهمي، الذي درس الهندسة، وأم إنجليزية، اعتنقت الإسلام على يد والدها.

بزغت موهبة فريدة في الرقص، منذ صغرها، وتنبه والدها لموهبتها الكبيرة، ولم يقف في طريقها، بل ساعدها على تنميتها.

تنبه الأب لموهبة ابنته منذ صغرها، فسمح لها بأداء أول رقصة في حياتها، عندما رقصت بمدرجات كلية الهندسة، وهى في الثامنة من عمرها.

كما أنه أهداها أول بدلة رقص في حياتها، وهى لم تصل إلى العاشرة من عمرها.

ولم يكن والد فريدة فقط هو صاحب الدور الأبرز في حياتها، وإنما كان لوالدتها أيضًا دورًا كبيرًا في نجاح فرقة “رضا”.

إذ كانت والدتها هى من تصمم الأزياء الخاصة باستعراضات الفرقة، حيث كانت تعمل على انتقاء ملابس ملائمة لكل استعراض.

ولم تكن فرقة “رضا” فقط هى المنفذ الوحيد، الذي عبرت من خلاله فريدة عن موهبتها، بل كان للسينما دور في حياتها.

لتشارك في عدد من الأفلام، فكانت البداية مع عبدالحليم حافظ من خلال “فتى أحلامي” عام 1958، لتتوالى بعدها أعمالها السينمائية.

ومن أبرز أفلامها، إسماعيل ياسين في البوليس الحربي، غريبة وجميلة عام 1958.

ثم غرام في الكرنك وأجازة نصف العام عام 1962، حرامي الورقة عام 1970، وغيرها من الأفلام.

علمًا بأن فيلم “أسياد وعبيد” عام 1978، هو آخر أفلامها، لتعتزل الرقص والتمثيل، وهي في ال43 من عمرها.

يشار إلى أن فريدة شاركت في تأسيس فرقة “رضا” مع زوجها علي رضا وشقيقه محمود رضا، وقدمت من خلال الفرقة العديد من الاستعراضات الناجحة.

ومن ضمنها حلاوة شمسنا، الذي يعتبر الاستعراض الأشهر في تاريخ الفرقة، التي أعلت من قيمة الفن الشعبي في مصر.

يذكر أن فراشة الاستعراض فريدة فهمي، قد تم تكريمها من جانب فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الاحتفال الأخير بعيد الأم في 21 مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!