أخبار

شبكة إعلام المرأة العربية تشيد بصدور الجزء الثاني من موسوعة الفروق اللغوية واللمحات البلاغية في آيات الذكر الحكيم

أشادت شبكة إعلام المرأة العربية بصدور الجزء الثاني من موسوعة الفروق اللغوية واللمحات البلاغية في آيات الذكر الحكيم وأكدت الشبكة ترحيبها من خلال رئيسها واعضاءها وقياداتها في 18دولة عربية بصدور الجزء الثاني من الموسوعة التي تعتبر إضافة كبيرة للمكتبة العربية ومفيدة للأسرة العربية في فهم معاني القران الكريم.

وفى سياق متصل صرح الأستاذ الدكتور سامي عبد الفتاح هلال عميد كلية القران الكريم بطنطا أنه تم إيداع نسخ من الجزء الثاني من “موسوعة الفروق اللغوية واللمحات البلاغية في آيات الذكر الحكيم” في مشيخة الأزهر الشريف ومكتبة جامعة الأزهر ومكتبة جامعة القاهرة واضاف أنه سيتم أيضا إيداع نسخ من الموسوعة في مكتب الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وأيضا في مكتبة دار الإفتاء المصرية.

الجدير بالذكر أن الجزء الثاني من الموسوعة الذي صدر هذا الأسبوع اشترك فيه علماء الأزهر الشريف والعالم الإسلامي وفى مقدمتهم الأستاذ الدكتور إبراهيم الهدهد والأستاذ الدكتور سامي عبد الفتاح هلال عميد كلية القران الكريم بطنطا، والأستاذ الدكتور عبد الله سرحان عميد كلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر والأستاذ الدكتور محمد داود.

وقد صدر الجزء الثاني من موسوعة الفروق اللغوية واللمحات البلاغية في آيات الذكر الحكيم.

وصرح الأستاذ الدكتور محمد داود المشرف العام على الموسوعة أن الجزء الثاني من الموسوعة جاء ثمرة جهد تم في صمت واتسم بروح الدأب والمثابرة من علمائنا الافاضل، وكان الصبر عظيما أمام كل عقبة وعند كل شدة، وذلك إجلالا لآيات الذكر الحكيم وتعظيما لكلمات الله.

واضاف الأستاذ الدكتور محمد داود أن هذه الموسوعةُ تُجيب عن الأسئلة التي تدور في عقول المتدبرين والقارئين آيات القرآن الكريم، لماذا هذه الكلمة دون سواها، وتلك الجملة دون غيرها؟ والفروق اللغويَّـة والبلاغيَّـة بينها وبيـن غيـرها، والمسـوغات الصوتيَّـة والصرفيَّـة والنحويَّـة والدلاليَّـة والبلاغيَّـة لمجيء كلمة دون كلمة، أو جملة دون جملة، في سياق هذه الآية أو تلك، أو لماذا الجمع دون الإفراد، أو الإفراد دون الجمع؟ وما مسوِّغ التقديم أو التأخير؟ أو ما سبب الحذف أو الذكر؟ … إلخ.

واضاف الاستاذ الدكتور محمد داود أن صدور الموسوعة في صيغة سؤال وجواب جاء من أجل إثارة ذهن القارئ وتشويق له، ومن ثَمَّ كانت الإجابة عن السؤال شافية كافية وافية، بأسلوب علمي ميسَّر يجمع بين عمق الفكرة، وسلاسة اللفظ، وفهم المعنى، وسهولة المأتى.

واضاف أن البلاغة في هذه الموسوعة لها جانب عظيم، وحظ وافر في بيان الملامح البلاغيَّـة الواردة في السياق القرآني، التي يظهر من خلالها عظمة القرآن الكريم، وجلال آيات الذكر الحكيم، وكمال الكتاب المبين، وما من شك في أن هذا الجانب يعطي هذه الموسوعة قيمة مضافة تزداد بها المكتبة العربية إثراءً وجمالًا في بابها.

الجدير بالذكر أن هذه الموسوعة تميزت بالتدقيق العلمي؛ فقد حصل لها احتشاد علمي من علماء الأزهر الشريف على اختلاف تـخصصاتهم اللغويَّـة والبلاغيَّـة والأدبيَّـة وغيرها وتوضيحا لذلك صرح الأستاذ الدكتور محمد داود أن هذا التدقيق حدث حتى يطمئن القلب ويتيقن العقل من صحة المعلومات والحجج الواردة فيها بعد اعتماد أهل التخصص لها، وكان مقصدنا وسعينا من وراء ذلك إجلال كتاب اللـه وتعظيمه.

وقد اشتمل هذا الجزء على حوالي 1400 سؤال عن اللمحات البلاغية والفروق اللغوية التي تجلي حكمة الحكيم في آيات الذكر الحكيم وكلمات القرآن الكريم.

واختتم الاستاذ الدكتور محمد داود تصريحه بالدعاء لكل من أسهم في هذا العمل ممن افاضوا بعلمهم ومن محسني إدارة ومن منفق مال.

واضاف: نسأل الله تعالى أن يدوم التوفيق والسداد والعطاء من المولى الكريم المنعم الوهاب ببركة نبينا الهادي صلى الله عليه وسلم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!