أخبار

بعد سنوات من اختفائه.. مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بغارة أمريكية في أفغانستان

نفذت غارة أمريكية لطائرة بدون طيار، أدت إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وهذا بعد سنوات من اختفائه، والذي خصصت له الولايات المتحدة الامريكية مكافأة لمن يساعد في القبض عليه بلغت ٢٥ مليون دولار أمريكي.

ولد الظواهري في مصر، وعمل طبيبًا لمدة، وبعدها انتمى إلى جماعات متشددة وأصبح أحد منظميها واعتقل وحكم عليه بالسجن في مصر، وتنقل بين عدة دول بينها السودان وباكستان وأفغانستان.

وعاش الظواهري في أفغانستان منذ منتصف التسعينات، ولم يبتعد عن أفغانستان منذ أن كان مساعدًا لأسامة بن لادن، وعاش لسنوات مختفيًا و يظهر في تسجيلات، وأتهم بالمسؤولية عن هجمات استهدفت مدنيين وسياح في مصر، فضلًا عن مهاجمة السفارة المصرية في إسلام أباد عام ٩٥.

وفي أفغانستان، انضم إلى القاعدة وقضى سنوات مساعدًا لإبن لادن، في حقبة هجمات عدة في مناطق من العالم تبناها التنظيم، ومن أبرز تلك الهجمات استهداف السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام ٩٨، وهاجمه المدمرة الأمريكية في ميناء عدن باليمن سنة ٢٠٠٠، وصولًا إلى هجمات ١١ سبتمبر ٢٠٠١، فضلا عن سلسلة واسعة من الهجمات الدامية في دول عربية وإسلامية وأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!