حواراتفن

شادي مقار لـ “هافن”: لا أعتبر نفسي موهوبًا وإنما مبتدئًا والتفكير يقتل الحقيقية

أعمالنا تدعم أسس الدولة وسنكون ورائهم دائمًا

أتبع إحساسي لأن الإحساس هو ما يصنع الحقيقية

الرواية تتناول قضايا فساد كبيرة تخص سرقة الأعضاء

الرواية يجب أن تقدم كمسلسل كما هي

الحبار” من ثلاثة أجزاء يتعاون فيها البطل مع ضباط الشرطة لأخذ حق المظلومين

أقيم أمس الثلاثاء، حفل توقيع رواية الحبار للكاتب والمنتج شادي مقار بمكتبة القاهرة الكبرى في منطقة الزمالك بالقاهرة، وذلك بحضور كوكبة من نجوم الفن وصناع الدراما والسينما.

ومن بينهم المنتج ريمون مقار، أحمد بدير، المخرج عادل أديب، محمد محمود عبد العزيز، محسن محيي الدين، منال سلامة، إيهاب فهمي، إدوارد، يسرا وجيه، دنيا عبد العزيز، أحمد صفوت، دينا فؤاد، غادة طلعت، خالد أنور، مهند حسني، رامي وحيد، نور محمود وغيرهم.

وقد كان لـ مجلة “هافن” هذا الحوار الممتع والشيق مع الكاتب والمنتج شادي مقار، وإلى نص الحوار…

كيف اكتشفت موهبتكَ في الكتابة؟ وكيف أستلهمت فكرة الرواية؟

في الحقيقة أنا لا أعتبر نفسي موهوبًا، بل أعتبر نفسي مبتدئًا، وأحاول إشباع الجزء الفني لدي، فأجد شياطيني يحضرون، أمسك بالقلم فأجد نفسي أكتب، ودائمًا أحاول نقل ما أراه.

لدي مشكلة في أن أفكر، فكلمة تفكير في الفن لا تصنع الحقيقية، وإنما الإحساس هو ما يصنع الحقيقية، فأتبع إحساسي، أمسكت قلمًا فوجدت نفسي أنتج.

وفي النهاية، لا أريد أن أفرض نفسي على شيء، ولكن هو حب وشغف، دائمًا يجعلني أفعل ما أستطيع فعله، والحكم دائمًا للجمهور.

تدور أجواء الرواية في أجواء بوليسية، حول أحد الأشخاص الذي يسعى للانتقام ممن ظلموه.

هذا البطل نوع بطولة جديدة لنجم يسعى للأخذ بحق ابنته المخطوفة، وهو داخل السجن حيث تم سجنه ظلمًا في إحدى القضايا، التي كشف فيها فسادًا.

لكنه أتهم فيها غدرًا ثم سجن، ابنته تتعرض للاختطاف في هذه الأثناء، ويتم سرقة أعضائها، وعندما يعرف هذا الرجل بذلك، بعدما كانت ابنته هي من تبقت له، يضطر للهروب من السجن، حتى وإن كان المتبقي له شهرًا في مدته.

ومن هنا يحاول أن يحقق العدالة ويحاول أن يعيد حق ابنته، ويشرك معه أحد الضباط الشرفاء، إذ يترك له مذكراته عند هروبه من السجن، قائلًا له أن هذه هي الأكواد التي ستساعده في الوصول إليه، عن طريق حلها.

وهو يقوم بذلك ليجعله يشعر إنسانيًا بالقضية، وينفعل بهذه القضية ويشترك معه، حتى يكشفا قضايا فساد كبيرةً، تخص عصابات سرقة الأعضاء.

كما أن هناك مفاجأةً كبيرةً ستشهدها نهاية الرواية، وهذه ستكون الـplot twist بالرواية، والتي أحب أن يقرأها القراء.

تركز على القضاء والشرطة سواء كمنتج أو كمؤلف في “ملف سري” و”الحبار” حدثني عن ذلك؟

معظم أعمالنا تتحدث عن أسس الدولة، أسس الدولة هم الجيش، الشرطة، القضاء، الشعب والرئاسة، هؤلاء هم هي عناصر الدولة، والذين سنكون دائمًا وراءهم.

ودائمًا سنحاول أن نرسي قواعد الدولة، فنحن معنا أخيار يعملون دائمًا ويجتهدون، سواء الشرطة، الجيش أو الأجهزة، كل هؤلاء الناس يعملون لكي نصبح آمنين، لكي نقيم في بلد آمن.

فنحن بالطبع ورائهم، وأعمالنا دائمًا تتحدث عن فكرة التضحية، وبالتأكيد أن رجال كُثُر في الدولة، سمعنا عن كم من الشهداء راحت أرواحهم من الدولة، لتحقيق العدالة، تحقيق الأمان، فيجب أن نكون جزءًا وأن نتكاتف جميعًا، كي نبقى دولةً قويةً.

في حال تقديم الرواية كمسلسل هل سيتم حذف الجزء الخاص بالسجن حتى يتم تكثيفها للعرض في 30 حلقةً؟

الرواية يجب أن تكون كما هي، وراعينا في الكتابة أن يكون هناك إستحداث في الكتابة نفسها، من الخلط بين الرواية والدراما، فهي تصلح أن تكون كما هي، وتنتج كما هي، ولكن من الذي سوف يحدد إنتاجها، إنه الجمهور بنجاحها.

وهل من الممكن تقديمها على أجزاء مثل “الأب الروحي”؟

هي فعلًا ثلاثة أجزاء، هذا هو الجزء الأول، وهناك جزءان آخران لـ “الحبار”، وهذا الشخص الذي يسعى كشف الحقيقة ويحارب قوى الشر مع الضباط أو الدولة، فهو يحاول دائمًا أن يأخذ حق المظلومين.

وهل في ذهنك نجم معين للقيام ببطولة المسلسل؟

سأترك هذا للقراء، فعندما تقرأ الرواية ستجد بعدًا ترى فيه صورةً، وحينما ترى الصورة تستطيع أن ترشح بطلًا معينًا أنت من ستحدده، فسأتركها للجمهور هم من يقومون بتحديد من هو بطلهم القادم بالنسبة لهذه الرواية، فلدينا أبطال كثيرون جدًا يصلحون لها.

هل من الممكن أن تتعاون شركة “فنون مصر” مع النجم محمد رمضان في مسلسل؟

كل شيء جائز طبعًا، فهو نجم كبير ، ولكن نحن لنا خريطة الإنتاج الخاصة بنا، ولنا أهدافنا الإنتاجية، ولو توافق ذلك مع ما نريد تقديمه، بالطبع من الممكن أن يكون هناك لقاء فني.

فلا يوجد نجم في مصر لا أريد العمل معه، لأن هؤلاء النجوم نجحوا بعد عناء، فمن الممكن أن يتفق الناس على أشياء أو يختلفون، لكن يبقى النجم نجمًا.

وهل من الممكن أن يعرض المسلسل المأخوذ عن الرواية في الماراثون الرمضاني أم في الـoff-season؟

لا، لم يتم تحديد الأمر بعد، فنحن في مرحلة الرواية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!