أخبار

بعد عامين.. أهالي انفجار مرفأ بيروت ينتظرون تحقيق العدالة

يحيي لبنان اليوم الخميس، الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة ما لايقل عن ٢١٥ شخص وأوقع حوالي ٧٠٠٠ جريح، وألحق أضرارًا جسيمة بأجزاء من العاصمة اللبنانية، فضلًا عن تشريد نحو ٣٠٠ ألف شخص.

وعلى الرغم من الدمار الذي سببه الانفجار في العاصمة اللبنانية، إلا أنه حتى الآن وبعد مرور عامين من الحادث، لم يتم التحقيق في الواقعة بشكل ملموس، مع رفض أطراف سياسية التعاون مع التحقيق.

بيروتانفجار

وأصبح التحقيق معطلًا بشكل شبه كامل، بعد امتداد الصراعات في المحاكم بأكثر من ٢٠ قضية تسعى لإبعاد الأسباب، وتوقف التحقيق في الحادث لعدة مرات، مما أثار غضب أهالي الضحايا الذين يطالبون فقط بمعرفة الحقيقة.

وقبل عامين، وقع الانفجار بعد الساعة السادسة من مساء ٤ اغسطس ٢٠٢٠، نتيجة تفجير مئات الأطنان من نترات الأمونيوم بعد اشتعالها بسبب حريق في المستودع الذي كانت مخزنة به.

وكان الانفجار قويًا جدا لدرجة أنه أمكن الشعور به عن بعد ٢٥٠ كيلومترًا في قبرص، وتكونت سحابة ضخمة تشبه سحب الانفجارات النووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!