مقالات

عندما تعشق الانثي

ما اجمل ان تشعر باحساس الحب و ما اجمل ان تجد من يشعرك بذلك الاحساس … احساس الحب من اجمل ما خلقه الله بداخل قلوبنا … و من دون الحب لم نستطع العيش ابدا … تعدد اشكال الحب و انواعه و اغراضه .. فيوجد حب الفتاه لحبيبها .. حب الام لطفلها .. حب الاب لابنته .. حب المرء الي ربه . و لكني اليوم اتحدث عن حب الفتاه لزوجها او حبيبها او لمن دق قلبها اليه .. عندما يدق قلب الفتاه فاعلم انها امتلكتك .. قلب الفتاه لا يدق سريعا و لكنه يدق لمن يخطفه احساسا و روحا و اهتماما .. الفتاه عندما تعشق قد تجعلك تشعر بانك امتلكت قطعه من الجنه .. امتلكت نجوم السماء .. امتلكت الاهتمام .. امتلكت امك الثانيه .. و يجب عليك ان تجعلها انت ابنتك الاولي .. فعليك ايها الشاب ان تحافظ ع تلك الصغيره .. و ان تحافظ ع بيوت الاشخاص التي طرقت ع ابوابها .. ابواب الناس ليست للتسليه .. و ايضا قلوب الفتيات ليس للمرح و الكلام المعسول .. ثم شكرا قضيت وقت لطيف .. فعليك ان تحترم هذه الفتاه و ان تبادلها الاحترام … عندما تعشق الفتاه ترتسم الابتسامه أ ع وجها و تظهر لمعه الحب ف عينها .. تجعل الفتاه هذا الشخص والدها و اخوها و صاحبها و حبيبها ثم زوجها ..

الحب عندما يتواجد بين الحبيبين يعيشان احلي الذكريات سويا .. و الفتاه قلبها كقطعه الماس التي يجب الحفاظ عليها .. الفتاه عندما تعشق تجعل من تحبه ملك كملك الروايات التي كانت تقرأها .. تجعل من تحبه فارس الروايات الذي سيأتي ع حصانه الابيض ليخطفها من ذلك العالم .. البنت كالطفله تريد من يدللها و يداعبها .. و هي ستبادله تلك المشاعر .. تستجعل من معها كابنها الذي تلعب معه .. و كصديقها الذي يكون سرها معه .. كابوها الذي يكون لها الامان و السند و الحياه .. فعندما تعطي كل ذلك فيحب ع الرجل ان يكون قادر ع تلك المسئوليه ..
فيجب عليك ان تصبح رجلا تتوافر لديك كل صفات الرجال .. رجلا بالمعني الحرفي .. الفتيات قلبهم يلين بكلمه و ايضا يسخطون من كلمه .. فيجب ان تجعل لسانك لطيف دائما .. الاهتمام لا يطلب فلا تجعل محبوبتك تطلب الاهتمام منك .. و انتي ايتها الفتاه لا تكوني بارده المشاعر .. فحين إذن تكونوا قد امتلكتم العالم سويا .. و تعيشوا العمر معا.. و هكذا يكون الحب و العشق .. حافظ عليها و كأنها قلبك و عينيك و روحك التي تعيش بها .. تعشقك هي اكتر و تكون اليك الفتاه العاشقه لفارسها .. (ريم جمال عبد العزيز )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق