أخبار

غضب وهجوم عنيف على تغريدة ساويرس بعد حادث كنيسة أبو سيفين

أثارت تغريدة نجيب ساويرس، حالة كبيرة من الجدل والغضب، بعد حادث حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة،. الذي وقع يوم الأحد، وتسبب بمقتل ٤١ شخصًا بينهم أطفال، وحدث الحريق نتيجة خلل كهربائي.

ووصف المتابعون التغريدة أنها مثيرة للتعصب وتشعل الفتنة بين المسلمين والأقباط في مصر، حيث غرد على تويتر قائلًا، ” لم أريد أن أكتب تعزية قبل أن نعرف تفاصيل الحادث، لأننا في صعيد مصر لانقبل العزاء قبل أن نعرف التفاصيل وأن نعرف الفاعل! الله هو المنتقم! وهو الذي سيأتي بحق الضحايا.. عزائي لمصر كلها بكل المسلمين والمسيحيين لأن كل من يعبد الله حزين”.

وبسبب التغريدة السابقة، شن هجوم حاد على ساويرس من المسلمون والمسيحيون أيضا، واتهم بعض المتابعين ساويرس أنه يرعى فقط المهرجانات والرقص، وأنه لم يذهب لتقديم واجب العزاء لأهالي الضحايا، كما أنه لم يقم بزيارة المصابين في المستشفيات، ولم يقم حتى بتبرع يساعد في إعادة إعمار وترميم وتحديث الكنيسة.

حفظ الله مصر من الفتن، وستبقى مصر بشعبها الواحد عنوان للحضارة والرقي والوحدة والرحمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!