الفن نيوزفن

جمال عبد الحميد يكشف المرشح الأول لبطولة “أرابيسك” قبل صلاح السعدني

حل المخرج الكبير جمال عبد الحميد ضيفًا مع الإعلامية إنجي انور، بحلقة الأمس من برنامج “مصر جديدة” المذاع عبر قناة “etc”.

وروى “عبد الحميد” تفاصيل رحلة بطل مسلسل “أرابيسك” من النجم الراحل أحمد زكي، وحتى النجم القدير صلاح السعدني.

والذي جاء بعد تقديمه لسهرة درامية ناجحة مع الكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة، بعنوان “تحت الملاحظة”.

وقال: “سهرة تحت الملاحظة اتعرضت يوم 10 رمضان، طلبني في التليفون عند ممدوح الليثي أسامة أنور عكاشة، وقالولي اطلع أستاذ أسامة عايز، فطلعت”.

وتابع: “قالي إيه السهرة العظيمة دي؟!، قلت له أنا طلبت من شوقي تيجي تحضر التصور، قالي لا لا لا شغل عظيم وإنت عامل حاجة هايلة حلوة أوي، يعني شيء عبقري شكرا”.

وأردف: “لقيت نور الشريف الله يرحمه جايلي بيكلمني على السهرة دي، ولازم أشتغل معاه، غير أبو بكر عزت، تاس كتير كانوا طايرين بالسهرة دي، والسهرة دي هي السبب في دخولي جوه الدراما”.

وأضاف: “هو أسامة لما شاف السهرة، وأنا عملت الفوازير وسافرت خدت أجازة، شوقي شامخ الله يرحمه كلمني في الاوتيل اللي أنا فيه، وقالي أسامة عايزك ضروري، كلمه”.

وأكمل: “فرحت طالبه في إسكندرية، هو كان ساكن هناك وطول الوقت كان قاعد هناك، قالي تعالالي، كنت في الغردقة، سبت الغردقة ورحت إسكندرية، راح مديني خمس حلقات، وقالي اقرأ”.

وواصل: “إنت جايبني عشان أقرأ، إنت قارئلي المعالجة والمعالجة هايلة، أنا كنت مبسوط بيها، قالي أقرأها بس اقرأ، فقرأت الخمس حلقات، قلتله إيه العبقرية دي؟!، ده شيء عبقري، ده تجنن”.

واستكمل: “قالي إنت اللي هتعملها، أنا؟!، قالي آه، 100 مرة أقوله أنا؟، مابقتش مصدق إني أعمل أرابيسك، وخصوصًا بقى لما بقيت أقرأ”.

وعن ترشيحات الممثلين للعمل، قال: “صلاح السعدني ماكنش المرشح الأول، كان أحمد زكي الله يرحمه لأسامة الله يرحمه، وأسامة قالي ياريت، ونزلت قعدت مع أحمد، أحمد كان صاحبي جدًا الله يرحمه”.

ثم أردف: “خد الورق وقالي أنا هعمله استناني بقى، كان بيصور مع الأستاذ محمد فاضل فيلم ناصر 56، وكان بيتعامل معايا على إنه عبد الناصر”.

مضيفًا: “قلتله إحنا رمضان، قالي مش هينفع رمضان، بس أنا اللي هعمل المسلسل، ماتديهوش لحد تاني، أنا اللي هشتغله، فأسامة قالي لأ إحنا لازم نعرض رمضان”.

وأشار: “هو رشح ناس، الحقيقة كان محمود عبد العزيز مثلًا، ومحمود كان فرحان أوي لما قرأ الورق، وبعدين نزل في الجرايد، كان أسامة أنور عكاشة متفق مع عادل إمام، وكان مرشحه وكان عادل موافق”.

وأوضح: “واتفقوا يعملوا المسلسل، وبعدين عادل طلب حاجات فأسامة رفض، المهم اختلفوا وركن المسلسل”.

مردفًا: “فاتكتب في الجرايد إن محمود عبد العزيز بدلًا من عادل إمام، راح رافض قالي مش هعمل المسلسل”، وأضاف، ضاحكًا: “رفض يشتغله”.

كما كشف: “يحيى الفخراني كان مرشح برضه، كان رشحه أسامة، بس يحيى كان شغال في مسلسل مع الله يرحمه يحيى العلمي، وماكنش نافع يشتغل”.

ليكمل: “نور الشريف كان مرشح، ناس كتير اترشحت، وأنا هتجنن بقى عايز أجيب صاحبي صديقي العزيز الغالي صلاح السعدني، بعدما ما أحمد زكي رفض، أنا في دماغي صلاح السعدني”.

يشار إلى أن “أرابيسك” تم عرضه عام 1994، وحقق نجاحًا كبيرًا، وهو من تأليف أسامة أنور عكاشة، إخراج جمال عبد الحميد وإنتاج قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وهو من بطولة صلاح السعدني، هالة صدقي، هدى سلطان، كرم مطاوع، حسن حسني، لوسي، هشام سليم، أبو بكر عزت، المنتصر بالله، نادية فهمي، حسن الأسمر وغيرهم.

ويعد المسلسل هو العمل الثاني بين “عبد الحميد” و”عكاشة”، بعد سهرة “تحت الملاحظة”، لتتوالى بعد ذلك أعمالهما الفنية.

يذكر أن من أبرز أعمال المخرج جمال عبد الحميد والكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة سهرة “لقمة القاضي”، “زيزينيا 1″ و”زيزينيا 2”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!