مقالات

الخطايا السبع المميتة.

بقلم: خلود محمد

الخطايا السبع المميتة والمعروفة أيضًا باسم الذنوب الكاردينالية، هي تصنيف لمعظم الشرور الغير أخلاقية وهو ما قد يدفع بالإنسان للوقوع في الخطيئة.

وتتمثل في الغرور -الجشع- الشهوة -الحسد-و”الشراهة- -الغضب-الكسل.

منذ أوائل القرن الرابع عشر انتشرت وزادت شعبية الخطايا السبع المميتة باعتبارها موضوعا ملهمًا بين الفنانين الأوروبيين ومنذ ذلك الوقت ساهمت في نهاية المطاف على أن تنشر هذا الفكر عن طريق إلهامهم في جميع أنحاء العالم المسيحي وبالثقافة المسيحية بشكل عام.

إحدى وسائل هذا الغرس كان عن طريق ربط هذا الأمر بمسمى يتعلق بالذاكرة ليربط الأمر في ذهن الناس بالخطايا السبع وهو “SALIGIA” مستوحى من الحروف الأولى في اللاتينية للخطايا السبع
وبتحدث عنها واحده تلو الآخر نجد أن:

“الغرور “هو إيهام يحمل الإنسان على فعل ما يضره ويوافق هواه ويميل إليه طبعه. وهو حب الإنسان لنفسه بزيادة، وقد ينتج عنه الكراهية والحقد ونقصان التواضع.

الجشع أو الطمع هو عبارة عن رغبة جامحة لامتلاك الثروات أو السلع أو الأشياء ذات القيمة المطلقة بغرض الاحتفاظ بها للذات، بما يتجاوز احتياجات البقاء والراحة بكثير. وهو يسري على الرغبة الطاغية والبحث المستمر عن الثروة والمكانة والسلطة. وأيضًا هو الهوس بامتلاك جميع الثروات والسلع لإبهار المجتمع المحاط بنا.

الشَهْوَة أو التَوْق هي قوةٌ نفسيةٌ تؤدي إلى رغبةٍ شديدةٍ لشيء ما أو ظرفٍ يُرضي الشعور، بينما يكون الشخص يمتلك بالفعل شيئًا هامًا آخر أو كميةً من شيءٍ مطلوب. للشهوة أشكالٌ متنوعةٌ مثل الرغبة الجنسية والحب والمال والقوة. وقد تأتي بأشكالٍ عاديةٍ مثل شهوة الطعام وهي مختلفة عن الحاجة إلى الطعام.

الحسد هو شعور عاطفي بتمني زوال قوة أو إنجاز أو ملك أو ميزة من شخص آخر والحصول عليها أو يكتفي الحاسد بالرغبة في زوالها من الآخرين. وهو بخلاف الغبطة فإنها تمنّي مثلها من غير حب زوالها عن المغبوط.
قال الفيلسوف الشهير بيرتراند راسل: أن الحسد أحد أقوى أسباب التعاسة. ولا تقتصر التعاسة على الشخص الحاسد بسبب حسده.

الشراهة تعني الانغماس المفرط أو الإفراط في استهلاك الطعام، الشراب، أو عناصر الثروة بشكل خاص على أنها رموز تعبر عن الحالة الاجتماعية. تعتبر الشراهة في المسيحية خطيئة، إذا ما كانت الرغبة المفرطة بالطعام تتسبب في حجب الطعام عن المحتاجين. وتعتبر بعض الطوائف المسيحية الشراهة بأنها إحدى الخطايا السبع المميتة.
الغضب هو انفعال وقيل هو تغير يحصل عند غليان دم القلب؛ ليحصل عنه التشفي للصدر. ويشمل التاثير الجسدي للغضب زيادة في معدل ضربات القلب وضغط الدم، ومستويات الادرينالين والنورادرينالين.

الكسل أو عدم الإبلاء ‏ هو النفور من المجهود أو بذل الشغل على الرغم من الشخص ذو النمط الكسول أو المحب للراحة.

وبالحديث عنهم يتم اكتشاف لماذا تم تسميتها بالمميتة؟ لأنها أفعال مخالفة للطبع البشري وقد تؤتي بحياته إلى الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!