آسف لك … أبي

آسف لك أبي …
على معصيتك حين كنت صبي ….

حين كنت أحدثه عن عشقي …
ف يصيحُ .. غبي …

يا ولدي …
ليس للحب مكانا ..
في مجتمعٍ فقير …

فلن ترضى …
مثل أمك بالزيت والشعير …

فهي لا ترتدي سوى الذهب والحرير ….

آسف يا ولدي اني كنت دومًا فقير …

آسفٌ لكل من تعلموا الوفاء على يدي …

قد كنت مغيبًا في مرقدي …

قد كنت جاهلاً عما سيصبح غدي …

آسف لكل من علمتهم أن الحب مباح ….

وستأتي محبوبتكم ذات صباح …

آسف يا عمري على ما قد غدا وراح ….

ف حبيبتي ماتت في عيني …
وذهبت أدراج الرياح …

آسف يا أعوامي الأربعين ….

آسف لعيني ..
التي نامت من ألم الحنين …

آسف يا دموعي …
التي جرحت كل ليلةٍ خدي الحزين …

آسف يا قلبي على
حب السنين ….

آسف يا حياتي ..
التي توقفت عند أعوامي الخمس …

أهرب من يأس … ليلقيني في يأس …

آسف لك حياتي …
إن كنت رسمتك في ظلمة البأس ….

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة | HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed