الفن نيوزفن

مريم سعيد صالح تتحدث عن مشوارها الفني ودراسة أكثر من مجال

نور عبد الحليم عمر

تحدثت الفنانة مريم سعيد صالح عن مشوارها الفني وعن دراستها لأكثر من مجال”حقوق، أداب، إخراج، ترجمه”، كل منهم لا ينتمي بالصلة للأخر وأيضًا عن إلتحاقها بأكثر من جامعة، وعن رفض زوجها للمسرح لمدة 20 عامًا.

https://youtu.be/Dfb5ISRCXy4

وأثناء استضافتها في برنامج “بنت البلد” أمس والذي تقدمه الفنانة “نشوى مصطفى”، والمُذاع على قناة “صدى البلد” رحبت بها نشوى مصطفى، وأثنت على مدى فنية اسمها والتشابه بين اسمها وبين اسم الفنان الراحل سعيد صالح وعن اعتقاد الكثير بأنها ابنته قائلة: “الاسم رنان مش محتاج شهرة”.

وأوضحت مريم سعيد أنها ليست ابنته وإنما ابنتة هي هند فقط وأنه مجرد تشابه في الأسماء، وهي كانت دائمًا ما توضح ذلك إذا اختلط الأمر في أي عمل لها.

انتقلت نشوى بعد ذلك إلى الحديث عن بداية الفنانة مريم سعيد صالح قائلة:”ابتديتى من زمان أوي”.

أجابت مريم بأنها بدأت منذ عام 2009 مع الأستاذ سمير العصفوري في ورشة فنية في اسبوت لايت وأوضحت أن من هنا كانت البداية.

وتابعت نشوى لتسألها عن طبيعة عملها قبل البداية مع الفن، فأوضحت أنها كانت تعمل مترجمه فورية للغة الفرنسية وعملت فترة ما supervisor للغة الفرنسية في أكثر من مدرسة، درست في كلية الحقوق، ثم بعد ذلك انتقلت للفن.

أضافت مريم على أعمالها السابقة لتذكر رحلتها الأولى مع الفن بالبداية التي كانت بدخول ورشة الأستاذ سمير العصفوري ثم درست بعدها أداب مسرح وقامت بعمل تمهيدي ماچستير في جامعة حلوان، ودرست إخراج سنيما في الجامعة الفرنسية.

عبرت مريم عن إتقانها لأي شيء لديها الشغف لعمله بأنها لا تحب أن تأخذ الشئ من قشوره بل تتعمق به وتعرفه من الألف للياء.

وجهت نشوى لها سؤالًا عن صبرها كل ذلك فكان رد مريم يحمل الكثير من الحب لزوجها قالت بأنها في بداية زواجها كانت في عمر 16 عام ونظرًا لأنها الأبنه الوحيدة لوالدتها فتزوجت مبكرًا، وبعد الزواج بأيام اصطحبها زوجها لمشاهدة مسرحية في مسرح الطليعة في العتبة، وكانت مسرحية “القاهرة 80” للأستاذ سمير العصفوري وكان أول عرض مسرحي تراه.

ذكرت مدى جمال الصدفة مع الأستاذ سمير العصفوري التي جمعت بين أول عمل لها معه وأول عرض تراه لمسرحيته، حيث عملت معه بعد 20 عام من رؤية المسرحية، وأما عن قصة ذلك اليوم فهي كانت ذاهبة لرؤية العرض وفي تلك الأثناء كانت البروڤة في القاعة الصغيرة مع المخرج احمد هاني، فأثناء مرورها بهم وقفت لتشاهد البروڤة فسألها المخرج احمد هاني حينما راها “تشتغلي معانا”، فردت عليه بأنها ستخبر زوجها أولًا.

تابعت مريم بأن زوجها رفض فكرة العمل في المسرح وكان رده عليها “ملناش مجي هنا تاني” ثم عبرت وهي تبكي خلال البرنامج عن مدى حب زوجها لها وأنه كان الزوج والأب والأخ والصديق المثالي لها، توفى في 29 من رمضان هذا العام 2022، على الرغم من رفضه أشارت إلى أنه كان محب للمسرح وكان له نشاط مسرحي أثناء الجامعة، وذكرت أنه كان بجانبها دائمًا في كل تصوير عمل وكان يدعمها.

والجدير بالذكر أن الفنانة مريم سعيد صالح من الفنانات القديرات التي كانت لها أعمال فنية رائعة ومحببة لدى الجمهور ومنها:”حلوة الدنيا سكر ، نسل الأغراب، قوت القلوب الجزء الأول والثاني، شاومينج، تامر وشوقيه، آدم، أزمة سكر، سيدنا السيد، خاتم سليمان، قانون المراغي، اسم مؤقت، الصياد”، كما شاركت في عدد من الافلام منها:”رمضان مبروك أبو العلمين حمودة، عائلة ميكي، بلبل حيران”.

https://www.instagram.com/tv/Chm4hPTjkLi/?igshid=YmMyMTA2M2Y=

اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات
error: Content is protected !!