مقالات

“سحر تقدير الذات”

✍️ محمود كركر

عندما تكون غير واثق من قدراتك ستجذب أشخاص يتحكمون بك ويسخرون من أرآئك ومشاعرك ووجودك..
عندما يكون بداخلك شعور الضحية والظلم وتشعر أنك ظُلمت من قِبل الظروف والأشخاص والحياة ستجذب لنفسك شخصية نرجسية تتفنن في ظلمك أكثر وأكثر..
حين يكون شعورك حرمان وحاجة عاطفية ورغبة للاحتواء، أي أنك غير مكتفي ذاتيًا..
ستجذب شخصًا ماكرًا يمثل دور الشخص الحنون المحب، ليحقق هدف آخر بارتباطه بك، لتنصدم به بعد نيله منك..

كان صديقي خجول لا يستطيع التحدث مع الفتيات
والحقيقة أن الأمر ليس مرتبط بالخجل فقط، بل عدم الثقه بالنفس وتقدير الذات..
لقد ظل صديقي وحيدًا بائسًا طيل حياته والسبب ليس الانطوائية بل شعوره أنه أقل بكثير ممن هم حوله!!
حتى وجد تلك الفتاة متوسطة الجمال لكنها مرحة ونرجسية، عاش معها في جحيم، كانت تتحكم بمشاعره بشكل مرعب وتتفنن في تعذيب قلبه وفي النهايه تخلت عنه..
حينها انفطر قلب صديقي وكاد أن ينتحر!!
لكنني لعبت دور الطبيب النفسي وأنقذته نفسيًا من تلك الأفكار اللعينة..
إذا كنت تشعر بالوحدة والوحشة مع ذاتك، وهذا دليل على عدم اتصالك بذاتك الحقيقية وروحك..
وتريد بشكل عاجل شخصًا يؤنس وحدتك ووحشتك ستجذب شخص يهملك ويهمل مشاعرك ليشعرك أكثر بالوحدة والوحشة..

ما العمل إذًا؟

العمل أن تصلح علاقتك مع ذاتك أولًا..
أن تحبها وتحترمها وتقدرها وتثق بها، لتتصل بروحك
وتكتف ذاتيًا، ولا تنتظر أحد أن يهديك السعادة والهناء
لأنك سعيد بالفعل..!!
لاتنتظر الإطراء لأنك تثق بذاتك بالفعل..
لا تنتظر التقدير لأنك تقدر ذاتك بالفعل..
لا تنتظر الاحتواء لأنك محتوي ومحب لذاتك وللعالم أجمع، وبالتالي تتدفق إليك المحبة من كل صوب..
أن تقدر نفسك يعني أن تتأكد كل يوم أنك لن تخذلها…
أن تعرف قيمة وجودك يجعلك قادرًا على مواجهة الحياة وفي كل الظروف..

فالحقيقة بأكملها مدفونة في داخلك وما عليك إلا جمع القِطع المتناثرة وإعادة ترتيبها وتنظيف نفسك من غبار الأوهام والأفكار الحجرية لتظهر حقيقتك..
افعل ما تجده مناسبًا لك ..
صلوات، تأملات،  فكل ما ترتاح له سيكون هو طريقك إلى الخلاص فأنت اللغز، وأنت مفتاح ذلك اللغز يا عزيزي..
كل ما يلزمك هو إيمانٌ قلبي وتصديقٌ عقلي
أ تريد حدوث معجزة؟ وأنت لا تؤمن بها أصلًا ؟!
اخلع رداء الخوف عنك وأبحر في محيط نفسك ودُنياك
غير نفسك فقط، وسيتغير كل ما حولك..
كن أنت النور وشعلة الأمل والإيمان..
العالم وما حولك هو منظورك وانعكاس أفكارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!