فن

أميرة سليم تعيد تقديم “ملكة الليل” مع ناير ناجي احتفالا بمرور 20 عاما على افتتاح مكتبة الإسكندرية

بناء على دعوة رسمية تشارك السوبرانو العالمية أميرة سليم يوم الثلاثاء القادم الموافق 17 من مايو في البرنامج الفني الذي وضعه المايسترو ناير ناجي – مدير أوركسترا مكتبة الإسكندرية السيمفونى، وذلك للاحتفال بمرور 20 عاما على افتتاح مكتبة الإسكندرية.

ويشارك أميرة في تلك الاحتفالية عدد من الفنانين ذو قيمة فنية عالية، لتقديم عدد من أعمال موزارت أيضا منها “زواج فيجارو” و”كونشرتو البيانو” و”كارمن” وغيرها من المقطوعات، ووصلت أميرة للقاهرة من فرنسا مساء السبت الماضي لعمل بروفات على الحفل بالمكتبة. 

وتشارك أميرة في الاحتفالية بغناء مقطوعة “ملكة الليل” المقتطفة من أوبرا الناي السحري، والتي تعد واحدة من أهم وأِشهر أعمال المؤلف النمساوي موزارت وستكون تحت قيادة المايسترو ناير ناجي.

وقالت أميرة سليم: “فخورة باشتراكي في هذا الحفل الكبير بهذا المكان الذي يعد رمز تاريخي هام في تاريخ مصر ونافذة للثقافة والعلم والمعرفة والفكر بعد إعادة إحياءه وافتتاحه في 2002، وسعيدة بدعوة الزميل العزيز المايسترو ناير ناجي لي للاشتراك في هذا الحفل المهم، حيث رحبت على الفور عندما عرض عليّ الأمر، وتواصلنا للاتفاق على أحسن اختيار فني يليق بهذا الحدث التاريخي المهم”.

وتابعت: “كما أشارك مع فنانين ذو قيمة فنية عالية مثل عازف البيانو العالمي رمزي يسي وعازفة الفيولينة الموهوبة مريم أبو زهرة، بالإضافة كورال مكتبة الإسكندرية وكورال أطفال مكتبة الإسكندرية، واوركسترا مكتبة الإسكندرية واوركسترا شباب الإسكندرية بقيادة المايسترو ناير ناجي”.

وعلى جانب آخر أعرب المايسترو ناير ناجي القائد الأساسي لأوركسترا مكتبة الإسكندرية على إحيائه لهذا الحفل، معلقًا: “عندما طلب مني وضع الاتجاه الفني العام لاحتفال مكتبة الإسكندرية بعيدها العشرين، كان أهم شيء بالنسبة لي أن يتناسب اختيار الفنانين المشاركين في هذه الاحتفالية الضخمة مع شخصية مكتبة الإسكندرية ورسالتها، فمكتبة الإسكندرية تحمل شخصية مصرية ولكنها في نفس الوقت عالمية ذات دور مؤثر وفعال في نقل الثقافة والفنون من جيل إلى جيل”.

وأضاف: “لذلك، كان اختيار أميرة سليم هو الأمثل، فهي سوبرانو مصرية ذات شهرة عالمية، تعمل بجدية منذ سنوات طويلة في نقل رسالة الثقافة والفنون في تخصصها وهو الغناء الأوبرالي في الداخل والخارج، يساعدها في ذلك ما حباها الله من موهبة فنية خاصة وإمكانيات صوتية نادرة، ثقلتها يوما فيوم بالعلم والمثابرة مما جعل رسالتها مؤثرة وفعالة وفخر لكل فنان وموسيقي مصري”. 

وفي سياق متصل تربط كل من السوبرانو أميرة سليم والمايسترو ناير ناجي علاقة فنية تعود لسنوات طويلة من التعاون، بدأت بأول حفل لها في القاهرة وكانت بمصاحبة المايسترو ناير ناجي على البيانو، واستمر التعاون في حفلات مختلفة في مصر منها عروض بدار الأوبرا المصرية وحفلات الكريسماس السنوية، وأيضا خارج مصر في المغرب والجزائر وغيرها، كما لبت دعوة ناير في مارس من العام الماضي بمكتبة الإسكندرية لتقديم عمل للمؤلف الروسي جليير. 

يذكر أن أشتهرت أميرة سليم بتقديمها دور “ملكة الليل” في أوبرا الناي السحري، فهو من أكثر الالحان شهرة في مجال الفن الغنائي الأوبرالي، فهو عمل يتطلب قدرات ومساحات صوتية كبيرة ما بين الطبقات الصوتية المرتفعة والبراعة في استخدام النغمات بمرونة وسرعة وكثيرا ما يكون تحدي لمن يغنيها ولهذا يعتبر نوع الصوت نادرا، وغير موجود بكثرة، ولقد قدمتها أميرة في الألبوم الموسيقي “موزار المصري” عام 2005، للموسيقار الفرنسي “هوج دي كورسون” بتوزيع مصري كلاسيكي، واستخدم فيه آلات مصرية مثل الطبلة والناي والتنوعات الصوتية المختلفة، بالإضافة إلى مشاركتها في الحفل المئوي على ميلاد المؤلف الموسيقي موزارت بفيينا عام 2006، وأذيع على قنوات أوربية مختلفة، حيث لفتت الأنظار إليها بإضافتها اللمسة المصرية الإيقاعية في الحركة والصوت، كما قدمت هذا الدور عدة مرات على مدار مشوارها الفني في الخارج والداخل، منها في دار الأوبرا المصرية، وأوبرا مدينة ليل ونات وبياريتز وليموج واوبرا مارسيليا ومسرح السيجال بباريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!