دينا الشربينى تعثر على جثة شقيقتها والقاتل مجهول

في السنوات الأخيرة انتشرت فكرة المسلسلات المأخوذة عن مسلسلات أجنبية والحقيقة أن ما تبنت هذا المشروع كانت شركة (B-Link) لصاحبها المنتج اللبناني محمد مشيش وقدم من هذا النوع عدة أعمال تليفزيونية ناجحة للغاية مثل (جراند أوتيل) و(طريقي) و(كأنه إمبارح) و(ليالي أوجيني) في رمضان الماضي وهذا العام يعود ويقدم نفس فكرة الفورمات هذه من خلال مسلسل زي الشمس المأخوذ عن مسلسل الإيطالي “sorelle” .

وهذه التجربة تعتبر ثاني بطوله مطلقة للنجمة الصاعدة دينا الشربيني بعد مسلسلها الأول (مليكا) الذي تم عرضه العام الماضي ، وتدور أحداث (زي الشمس) في غموض وأثارة وتشويق حول لغز أختفاء فريدة التي تجسدها (ريهام عبد الغفور) أخت نور التي تجسدها (دينا الشربيني).

تبدأ أول حلقة بمشهد لجثة غارقة في النيل ننتقل بعدها إلى لندن ونرى نور التي تعمل محامية ويعمل معها صديقها مصطفى والذي يجسده النجم أحمد داوود وهو مهتم بها وأعترف لها بحبه لها في الحلقة الاولى ومعظم المشاهد التي تجمع بينهما هي مشاهد رومانسية و كوميدية .

بينما تعيش نور حياة هادئه ما بين عملها وتعمل على قضاياها تتلقى مكالمة من والدتها تقلب حياتها راسآ على عقب وتطلب منها القدوم إلى مصر فورآ لأن أختها فريدة غائبة منذ يومين ولا أحد يعلم عنها شىء وفعلآ تترك نور عملها المهم وتعود إلى مصر .

لكنها تفاجأت عند وصولها إلى البيت في مصر بأن والدتها تقول لها أنها نسيت أن تحدثها وتقول لها بأن أولاد فريدة قالوا بأنها هاتفتهم وابلغتهم بأنها سوف تعود بعد يومين ، والجدير بالذكر أن من يجسد دور أبن فريدة الصغير هو ياسين أمير عبد الباقي وهو أبن الفنانة الراحلة غنوة أخت الفنانة أنغام ، ومن الملفت أن نور عندما تنام ترى كابوس بأن أختها فريدة غارقة في نهر النيل مما يجعلنا نتسائل هل غرقت فريدة بالفعل!!.

بدأت الحلقة الثانية بنفس المشهد الذي كان في الحلقة الأولى وهو مشهد الجثة الغارقة في نهر النيل .

ثم تبدأ نور بأسترجاع الماضي فنكتشف أن عمر (أحمد السعدني) كان مرتبط بنور عاطفيآ ، مما يجعل المشاهد يتعجب ويتسائل كيف يكون حبيب نور في الماضي هو نفسه زوج أختها فريدة في الحاضر مما يزيد المسلسل أثارة وتشويق.

أكتشفت نور بأن أحدآ ما يراقب المنزل ليلآ،وسمعت نور أولاد فريدة وهم يتحدثون بأنهم قلقون على فريدة لأنهم أضطروا للكذب على جدتهم كي لا تقلق عليها وأن نور ألقت باللوم على أبناء أختها وأنقلبت الأحداث ولجأت نور تصديقها حسن الذي يعمل ظابط في الشرطة والذي يجسد دوره الممثل عمر السعيد وبدأت رحلة البحث عن فريدة.

في بداية الحلقة الثالثة ظهر الشخص الغامض الذي كان يراقب المنزل لأول مرة والذي يجسد دوره الممثل أحمد مالك . بينما تتذكر نور أحداث الماضي تذكرت مشهد أعتراف فريدة لها بخيانتها مع خطيبها عمر .

عندما علمت نور أصبحت في مرحلة أنكار وأصبحت في صدمة عصبية وأنهارت وذهبت الى خطيبها عمر وهي ترتدي ملابس المنزل وقالت له أنها لم تصدق كلام فريدة وواجهتة وسئلتة هل تحبني؟ وهي تنهار.

مشهد الخيانة الذي أدته دينا الشربيني أكثر من رائع وقد لفتت أنتباة جميع المشاهدين أليها، وتمكنت من سرقة الترند بهذا المشهد وانتهت الحلقة الثالثة بأن صياد وجد جثة فى وسط نهر النيل .

في الحلقة الرابعة عثرت النيابة علي الجثة وذهبت نور وصديقها حسن وعمر لكى يتعرفوا على الجثة وتعرفوا على الجثة بالفعل ووجدوها فريدة وانهاروا جميعا .والجدير بالذكر ان من اصعب المشاهد أيضا هو عندما قالت نور لأولاد فريدة بانها قد توفيت فينهاروا . والدة فريدة لم تصدق الخبر الصادم ودخلت فى مرحلة الانكار ، عندما علم مصطفى بوفاة اخت نور فاجأها بقدومه الى مصر وعندما وصل وجد نور مع عمر يتحدثون عن حالة أولاد فريدة و تفاجأت برؤية مصطفى وعندما رأى عمر نظرة حب مصطفى لنور شعر بالغيرة وتعجب . فى لحظة دفن فريدة ظهر احمد مالك وراته نور وحاولت الأمساك به ولكنه فر هاربا ومع ذلك استطاعت أخذ رقم دراجته البخارية.

وأنا أعتقد أن الحلقات القادمة من المسلسل ستكشف لنا عن المزيد من الأحداث المثيرة والغير متوقعة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة | HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed