بروفايل

وقع في حب زوجته ليلى فوزي.. تعرف على حياة الراحل عزيز عثمان

✍️نورهان مجدي الغنام

يصادف اليوم ذكرى وفاة الراحل عزيز عثمان حيث توفي عزيز في يوم 24 فبراير 1955، وولد يوم 23 يناير 1893 وتزوج من ليلى فوزي بعد أن وقع في حبها، وشارك معها في أكثر من 13 فيلمًا.

حياة عزيز عثمان

بدأ في بداية حياته مع فرقة موسيقية “بديعة مصابني”، ولد في القاهرة، أشتهر بشخصيته “بلاليكا”، التي قدمها في فيلم “ساعة لقلبك، آخر كذبة، عنبر، سماعة التليفون”.

ولد عزيز وسط بيئة تجمع العديد من الفنانين فهو يعد ابن الموسيقار “محمد العثمان”، بالإضافة إلى أنه يكون عم الفنانة “عايدة عثمان”، لم يكتفي عزيز بالفن فقط بالذهب إلي الغناء والطرب فكان من رواد الفن الغنائي الشعبي في مصر.

بدأ عزيز في مجال الفن عن طريق والده الراحل الذي أكتشف أن ابنه لديه موهبة الفن بجانب موهبه الغناء والتلحين، وكان يحرص والده على أن يذهب إلى الفرق الموسيقية منذ أن كان عزيز في المرحلة الإبتدائية، ونبغ بطريقة كبيرة في هذه الفرق الغنائية.

تزوج عزيز من ليلى حيث كان عزيز صديق مقرب جدًا من والدها، ووقع في حبها مما إدى اللي الزواج منها ولم يهتم إلى فارق السن الذي بينهم.

أعمال الراحل عزيز عثمان

بدأ عزيز مسيرته الفنية منذ عام 1946، وكانت البداية في فيلم “لعبة الست”، التي اشتهر فيها بشخصية التي قدمها “بلاليكا”.

شارك عزيز في أكتر من 36 عمل فني من ضمنهم فيلم: “ياظالمني، ابن للايجار، المرأة كل شئ، أنا ذنبي إيه، لسانك حصانك، المنتصر، على كيفك، غلطة أب، ماتقولش لحد، حبيبتي سوسو، خبر أبيض، سماعة التليفون، شباك حبيبي، مشغول بغيري، آخر كدبة، أفراح، أيام شبابي، بنت باريز، ست الحسن، ساعة لقلبك، مكتب الغرام، حلاوة، آسر العيون، نص الليل، الهوي والشباب، الستات عفاريت، بنت المعلم”.

وفاة عزيز عثمان

توفى عزيز في عام 24 فبراير 1955 عن عمر 62 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!