فن

ميمي جمال لـ “هاڤن”: “مفيش تعاطف مع القاتل ومهما كانت قسوة السفاح ميقتلش عمته”

حققت الفنانة القديرة ميمي جمال، نجاحاً كبيراً من خلال دورها في مسلسل “سفاح الجيزة”، والتي تم عرضه عبر منصة شاهد الإلكترونية خلال الفترة الماضية، وحقق المسلسل صدي واسعًا عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

وقدمت النجمة ميمي جمال دور متميز كعادته، حيث ظهرت بدور “شقيقة والد سفاح الجيزة”، ورغم قلة مشاهدها في العمل، لسرعان اختفاء شخصيتها في الخط الدرامي للمؤلف إلا أنها استطاعت أن تترك بصمتها الخاصة على هذا الدور، لذلك حرصت مجلة “هاڤن” على التواصل معها لكشف كواليس استعدادتها لهذه الشخصية وعن رأيها في صناع العمل

كيف جاء ترشيحك لمسلسل سفاح الجيزة؟ وماذا عن شعورك حينما قرأتِ سيناريو العمل؟

-“اللي رشحني المخرج هادي الباجوري، ولما قرأت سيناريو كان شعوري أني بمثل دور وهي حدوتة حقيقية، والمتهم مازال موجود لسه متعدمش فطبعًا كل حاجه فيها صعبة بس اللي عجبني في الدور أن مهما كان قاسي ومهما كان سفاح متوصلش أن يقتل عمته أخت أبوه هي اللي ربتوا لما امه دخلت السجن، وبعد الأم ما خرجت من السجن صممت انها تطردها من البيت وتدخلها دار مسنين وطبعًا الست مغلولة ازاي بيت أبويه ويطردوني فطبعًا اتكلمت معاها واتعصبت عليها ضربتها بالقلم وهو متعاطف مع أمه جدًا لأن هما الأتنين مجرمين”.

هل تخوفتي من تقديم عمل درامي مقتبسة أحداثه عن قصص ووقائع حقيقية؟

-“لا، إطلاقاً الممثل بيعمل كل الأدوار”

ما هي أسباب رفضك للاستعانة بالمكياج أثناء تصوير مسلسل سفاح الجيزة؟

-“المخرج اللي طلب كده لا هي المفروض كبيرة أكبر من حنان وكمان هما زودولي تجاعيد كتير في وشي علشان تبان أنها أكبر من حنان”.

الصفعة الموجهة من ميمي جمال في مشهد مع حنان يوسف هل كانت حقيقية؟

“ده تمثيل طبعا مش حقيقيه دي خدعة لكن تبان أنها حقيقيه ميه الميه”

حدثينا عن كواليس تحضيرك لمشهد قتلك في مسلسل “سفاح الجيزة

  • “طبعًا المخرج مفهمنا أن في قطعات في النص، يعني حاطط المخدة على وشي وساند فترة، ولو المخدة فضلت الفترة دي على وشي كان زماني اتكلت على الله”.

ما تعليقك على موجة الانتقادات العارمة التي طالت النجمة داليا شوقي؟

-“السوشيال ميديا، متعرفيش مين اللي حلو ومين اللي وحش، النهاردة يقوله عليها حلوة بكره يقوله عليها وحشة أوي، فلازم محدش يسمع أو يمشي وراء السوشيال ميديا، كل واحد يفكر بدماغه، لأن كل واحد لي وجهة نظر وأكيد دي هي اللي صح، فعلي سبيل المثال فيلم “أولاد حريم كريم” تعرض للانتقادات واتقال عليه أنه مش حلو، ولكن عجب ناس تانيه، فمحدش يفرض رأيه على الناس، فأنا مش مقتنعة أن الناس تسمع أو تمشي وراء السوشيال ميديا”.

من وجهة نظرك أي أصعب مشهد في مسلسل سفاح الجيزة؟ ومين أكتر ضحية صعبت عليكي؟

-“المسلسل بيبدأ أنه قتل مراته وحطها في التلاجة، وبعدين اخت مراته البت اللي كان حبسها عنده في البيت، دي ارتكبت جريمة غصب عنها، ومكنتش عايزة تعملها، وهو ساعدها في أنه يدفن البنت، فدي كانت صعبانة عليا جدًا، لأنها حاسه انها لو خرجت بره الأوضة دي هيتقبض عليها، وهي مستغلة الفرصة دي، هو معندوش قلب خالص”.

“التعاطف مع القاتل”..ما رأيك على انتقاد الجمهور لنهاية مسلسل “سفاح الجيزة”؟

-“مافيش أي تعاطف مع القاتل، هو الولد من صغره لما شاف أمه وهي بتقتل أبوه، شاف الإجرام ده من صغره، فكأن طول عمره خايف من أمه، فهي الوحيدة اللي كان بيعملها حساب، لكن هو داخلياً بيقتل وبيدفن وبيحضر العزاء ولا كأنه بيعمل حاجة، وصلاح عبد الله كان عمله صاحبة، فطبعًا مافيش تعاطف”.

ما تعليقك على الانتقادات التي تعرض له مسلسل سفاح الجيزة من أسر ضحايا القاتل بشأن أن بعض الأحداث لا تتناسب مع الواقع؟

-“المؤلف أكيد بص على أقوال المتهم، وسمع الحدوته من الناس والجرائد، ودي مسألة تخص مؤلف العمل”.

ما رأيك في تجربة دراما المنصات؟ وهل بالفعل رفعت القيود عن الأعمال المعروضة على شاشات التلفاز؟

-“إحنا دلوقتي بنتحول، زي أن الصحافة الورقية تحولت إلى إلكترونية، دلوقتي بقت الناس تتفرج على المنصات، في مسلسلات مش بس عربي، أجنبية وتركية ولبنانية، فالمنصات بتعرض أعمال أحيانًا بتبقى حلوة، وعمر البساط ما هيتشد من تحت التلفزيون، وانا مش ضد دراما المنصات”.

ما رأيك في أداء أحمد فهمي في مسلسل “سفاح الجيزة”؟

“أنا معجبة جدًا بأحمد فهمي، وهو ابتدأ يعمل حاجة لايقة عليه، لأنه كان متجه للكوميديا، وكان بيعمل مواقف مش بيقول افيهات وخلاص، بس هو لقى نفسه في الدراما اكتر، أنا شفته السنادي في السفاح وفي “سره الباتع” مع خالد يوسف، وكان عامل دور جد، وكان حلو في أوي، وهو لو اتجه للسكه دي هيكون أحسن، لأنه ممثل عظيم، وشكل وشه كان تقي جدًا في “سفاح الجيزة”، كان بيقول امثال وآيات قرآنية وبيخش الجامع وبيصلي وطيب، وكل واحدة كان بيعرفها يقول ليها اسم تاني، وأما بيجي يقتل وشه بيتغير خالص، وهو قدم الشخصية كويس أوي، و المخرج هادي الباجوري ممتاز جداً”.

هل استعانتي بقراءة الأحداث الحقيقية لحادثة سفاح الجيزة؟

-“أنا قريت أجزاء من قصة مسلسل “سفاح الجيزة”، لما كانوا بيجيبوا في التلفزيون وشفته وهو بيصور الجريمة”.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!