الفن نيوز

انتقادات على عمل فني لم يخرج بعد للنور

انتشرت صباح اليوم صور من مشهد داخل مسلسل “ما وراء الطبيعة”، يظهر فيها شخصية “رفعت اسماعيل” ببدلته الزرقاء التي تجعله فاتناً، والذي يؤديه الفنان “أحمد أمين”، ومعه “ماجي” ذات الشعر المميز و كتله من الأعصاب المرهفة مغطاة بالجلد، وتؤديها “رزان جمال”.

بالرغم من عظمة سلسلة “ما وراء الطبيعة” كعمل كتابي، إلا أن الجميع يتفق إن إي عمل كتابي يتحول لعمل سينمائي أو درامي يقل قيمته ومعاني حروفه المقروءه، ولكن على صعيد أخر نجد إمكانيات عالية تناسب مكانة الكاتب العظيم “أحمد خالد توفيق”، فالمسلسل يؤدي أدواره مجموعة من الممثلين المعروفين بموهبتهم، والمخرج عمرو سلامة وماجد الأنصارى، وتولى كتابته عمرو سلامة بالمشاركة مع محمود عزت ودينا ماهر وعمر خالد، و الموسيقى التصويرية من نصيب “خالد الكمار”، وتم تصوير مشاهده في مصر، وسوف يعرض على منصة Netflix، ويعد أول الأعمال المصرية الأصلية للمنصة، وتقرر عرضه في خريف 2020.

ولكن في ظل طبيعة الشعب العربي لم يكن حدث كذلك سوف يعبر دون ترك بصمة كل مواطن عليه، فبمجرد الترويج للمسلسل عن طريق مجموعة من الصور نصب كل مواطن محكمة وظل يطلق منها ادعاءات وقرارات واستخرج الخبير الفني بداخله من مجرد صور، فالبعض أبدى أعجابه بالطاقم الفني، والبعض الأخر إنتقد عرضه على منصة Netflix لما يعرف عنها، وبعض هؤلاء انتقدوا “أحمد أمين” حيث إنه لا يليق مع شخصية “رفعت” لمجرد كونه ممثل كوميدي معلقين على ذلك “لا مش متخيل أحمد أمين في الدور ده مجرد ماشوفت الصور ضحكت”، وننتقل للأخوة الفنيين الذي قرروا يتعاملوا بنظرة الصقر الثاقبة ويقولوا إن لون شعر “ماجي” يبدو جدا إنه مستعار “وكان ممكن تصرفوا اكتر من كدا عشان يبان طبيعي” أو “ده رزان جمال في الحقيقة جميلة عملتوا فيها ايه”، كل هؤلاء قرروا إطلاق أرائهم قبل قاعدة بناءه مبنية على أسباب مقنعة، كل ذلك مجرد هراءات تصيب العمل والمتفرجين الآخرين بالصمت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!