أخبار سياحية

تطورات السياحة في مصر

بدأت مصر في استقبال الأفواج السياحية منذ بداية شهر يوليو الماضي بعد توقف استمر لمدة ثلاثة أشهر؛ بسبب انتشار فيروس كورونا. ظهر تعافي السياحة من كورونا، واضحا، بعد مرور حوالي شهر ونصف من عودة النشاط السياحي حيث قدرت أعداد السائحين القادمين إلى مصر في مدينتي الغردقة وشرم الشيخ بأكثر من ٨٥ ألف سائح. كانت أول رحلة طيران خارجي قادمة من أوكرانيا على متنها ١٦٧ سائحًا أجنبيًّا، وذلك بعد أكثر من ١٠٠ يوم من توقف حركة الطيران بين الدول؛ بسبب فيروس كورونا المستجد. من الجدير بالذكر، أن النشاط السياحي عاد لكن بتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة.

استقبال ٦١٠ من السائحين أول يومين

خلال أول يومين لاستئناف حركة السياحة الدولية، استقبلت مدينتا شرم الشيخ والغردقة نحو ٦١٠ سائحين. حرصت وزارة السياحة والآثار على وجود وفد من هيئة تنشيط السياحة في المطارات؛ لاستقبال السائحين، حيث تم توزيع الهدايا التذكارية على الركاب، مع التأكد من تطبيق كل الإجراءات الاحترازية على جميع السائحين.

تطورات السياحة في مصر

عند الحديث عن آخر تطورات السياحة في مصر، لابد من الالتفات إلى الأنشطة والفعاليات بمناسبة يوم السياحة العالمي الذي كان في ٢٧ سبتمبر، وتم تبني ‘السياحة والتنمية الريفية’ شعارا ليوم السياحة العالمي هذا العام. زار وزير السياحة والآثار، خالد العناني، مع ٣٠ سفيراً من سفراء الدول الأجنبية في مصر مدينة شرم الشيخ في إطار الاحتفال بيوم السياحة العالمي، وقاموا خلال الزيارة  بتفقد مستشفى شرم الشيخ الدولي؛ لاطلاع السفراء على الإجراءات الاحترازية والنظم والتجهيزات الطبية للحماية والوقاية والتعقيم والتطهير التي يتم اتخاذها بالمستشفى، بالإضافة إلى الإمكانيات والتجهيزات الطبية الموجودة بها من معامل وعناية مركزة وأجهزة للتنفس الصناعي وغيرها من الإمكانات الطبية.
تضمنت هذه الزيارة تفقد الوزراء والسفراء الإجراءات الاحترازية في مطار شرم الشيخ وضوابط السلامة الصحية المطبقة في أحد الفنادق بالمدينة، بالإضافة إلى زيارة متحف شرم الشيخ، والمشاركة في ‘ماراثون’ للدراجات الهوائية الذي نظمته وزارة السياحة والآثار. خلال الزيارة، أيضا،  تم إطلاق حملة Eco Egypt كأول حملة للترويج للمحميات الطبيعية بمصر ورفع الوعي البيئي لدى المواطنين بأهميتها وثرواتها الطبيعية ودعم السياحة البيئية، بالإضافة إلى تنظيم رحلة بحرية لممارسة رياضة السنوركلينج.

تبذل وزارة السياحة والآثار جهوداً من أجل إعادة النشاط والمساعدة في إنعاش الاقتصاد، ويُتوقع زيادة أعداد السائحين باستمرار خلال الفترات القادمة؛ أملا في تعويض الخسارة الناتجة عن فيروس كورونا، حيث تسهم السياحة بما يزيد عن ١٢% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed