رسائل قلبية

أشتاق لك يا أبي..

أكتب لك بعد ان طال الشوق مُرا
يا أبي
فأنا إبنتك المُتوجة بظلال إسمك لن يتحقق لي نجاحاً إلا بقربك جانبي قلبي مُنفطرٌ لغيابك فأنا اشتاق لرائحة عطرك وعناقك الذي يذوب الحزن مِن قلبي ويثلجه ..
إن في الامر لشئٌ عجيب قد لمعت عيناي حُباً بك إنك لست ابي فقط بل أنك ربيعٌ لروحي..
فخراً لنجاحي ورفيق دربي اشتاق لك إشتياق يُوسف لأبيه أحُبك حُب لو غطي الدنيا كلها والله ما إستكفت ولا وفت فأنكَّ قيسُ وأنا بالعشق ليلاك..
اتذكًر عندما كنتُ طفلةٍ صغيرة ويداك التي تحملاني كطيرٍ مُحلقاً في السماء!؟
حتي دُعابتك لوجنتاي فأحتضن قلبك واغطُ في نومٍ عميق

القلب مولٍعٌ بِحُبك صدي صوتك يناديني طِفلتي أنا هنا مازلت طِفلتُك يا أبي
طفلتك التي تحن لروحك ولقلبك مازلتُ إبنتُك الوحيدة التي تطوق حُباً بك أكتُب لك وقد ازداد قلبي بالحُزن وعلق بُكاء العالم كُله في حنجرتي بُح صوتي وكانهُ يوم موتي قد حان.. أحتاجُ عناقك الآن أحتاج لك اكثر مما ينبغي العالم موحشٌ بدونك وكأُنه كُرات لهبٍ تتساقط داخلي..

تعلم يا أبي أنني قد كبرت لكن مازال قلبي صغيراً علي هذه الدُنيا انني ابكِ بدونك بُكاء روحٍ لا يشفيه لازمن ولا أحدٌ ابداً..
سلامٌ علي قلبك الذي يكمن داخلي وسلامٌ علي دعواتك التي ترافقني.. وألفُ سلامٌ طويل ووردة ذبُلت من الإشتياق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق