شعر

الإرادة نجاة

بقلم/زينب يحي _ايثر نوفل

بائع الأوهام جاء لىّ فازعاً

كيف كسرت يوماً حاجِز اليأسِ!؟

تحملتُ الصِعاب و أصبحتُ بارعاً

شَيدتُ أحلامك بقوة و غرزت الفأسِ

فقولت لَهُ أن هُنا لا مكان للبؤسِ

إن عَقدنا عزيمتنا فسنُحرر القُدسِ.

فبقوتنا أمل وعزيمة وظلٌ وكأس

جرسُ ناقوسٍ أحاط و
شاع

و بلغ الروح إنارةً و صِراع

فتتبعتُ نور فؤادي مُمضيا

لَبيكْ….

وإن لم أكُن بين المُلبين ساعيا

لبيكَ عُمرى وشمعة دربي لبيكَ
صوتُ يَلمُس روحى داعيا

فحطمت المُحبطين و دمرتُ أفواههم

إرادتى تَكمُن فى عزيمتى وليس دَفعتهُم

و شربتُ مِن كأس الجبابرة قوةً

و رفعتُ آمالى و وصلتُ بالحسمِ

ولم أرى الحاقدين إلا حشرةً

و فقدتُ الضعف و ظللتُ سهمِ

يُمَزِق كُل مَن يرتدى وشمِ

وبدأتُ أستكمل طريقى بالرسمِ

فُرشاةٌ ألوانٍ وأيضاً أحلام.

تَتَّبعتُ نجمة مُضيئةً فى أُفقى

أثبتُ لهم بأن عزيمتى حُلمى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق