الفن نيوز

أحمد حاتم مع إنجي علي: “تعلمت من ليه لا الثقة والقناعة”

كان الفنان أحمد حاتم ضيفًا مع الإعلامية الشهيرة إنجي علي أمس الخميس عبر برنامج “أسرار النجوم”، وتحدث الفنان عن آخر أعماله الفنية مسلسل “ليه لا”.

وأيضًا عن دخوله موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بمشاركته ضمن منتخب مصر للسباحة لسباق التتابع 100×50م، وتحطيمه وفريقه الرقم القياسي في السباق، الذي تنظمه إحدى الشركات الرياضية، بالتعاون مع الإتحاد المصري للسباحة ووزارة الشباب والرياضة.

وقال حاتم: “ماتخيلتش رد فعل الجمهور على دوري في مسلسل “ليه لا” وأول مرة أعمل مسلسل على منصة على الإنترنت، والموضوع فاق توقعاتي كمشاهد وإزاي يتفاعل الجمهور مع الموضوع وشوية يشتموني وشوية يقدروا اللي عملته ودوري كأب يعتني ببنته ويعرف عنها كل حاجة ومنفصل عن زوجته، والمفروض الأب يساعد في كل الأوقات زي شخصية “صلاح”.

وتابع: “والورق حقيقي وفكرته الأساسية عاملة صدى كبير الخاصة بالتبني والاحتضان وإزاي تشوف الأمر ده وعمرك ما تغير وجهة نظرك عن قضية ما، ومش هتتفاعل معها إلا لما تشوفها مجسدة قدامك على الشاشة، وهنا تبدأ تصدق في الفكرة، ويارب تحصل وتنتشر عن وعي والموضوع مش سهل أن تتكفل بطفل وتحضنه”.

وأضاف: “وزي ما الفن غير قوانين في الزواج والطلاق بأعمال سابقة كبيرة، في التاريخ هنذكر أن مسلسل “ليه لا” ساهم في تغيير فكر المجتمع في قضية مهمة مثل التبني”.

وتحدث عن حياته الشخصية.

كشف أحمد حاتم قائلًا: “أنا متزوج ولكن ربنا مارزقنيش لسه بأطفال ولكن أنا متعود على التعامل مع الأطفال وبحبهم ومتزوج من سنتين، والزواج بيضبط الحياة في الحقيقة، وزوجتي بتحب القراءة بتقرأ كتب كتير ودائمًا بستشيرها في أعمالي وخصوصًا في اللي محتار فيها، وكانت تشتمني زيها زي كل الناس بسبب دوري في المسلسل”.

وعن المخرجة مريم أبو عوف.

أشار: “كان أول مرة أشتغل مع مخرجة سيدة وده رائع وحلو واهتمامها بكل التفاصيل أصبح عندي رد الفعل عالي وبلاحظ كل التفاصيل”.

وما استفاده من العمل.

وأكد حاتم: “تعلمت من المسلسل والدور زيادة الثقة والقناعة أن الحاجة اللي مكتوبة اسكريبت حلو من البداية للنهاية تفرض نفسها وتكون ضامن نجاحها”.

وعن مشاركته الفنانة منة شلبي.

قال حاتم: “عملت مع منة قبل كدا في حارة اليهود ومشاهدي لم تمكن كثيرة ولكن تجربتي معها في لية لا مختلفة جدًا، وأضافت كتير للشخصية وهي من أكتر الممثلات اللي بتساعد في الانغماس في الشخصية وتجربتي معاها مفيدة، وفاضل حلقتين من العمل، وشخصية ندى مكتوبة بشكل ناعم ويخلي أي حد ينجذب ويميل لها، ولذلك أول ما انكسرت الناس زعلوا ووقفوا بجانبها ضد شخصيتي “صلاح” وياريت كتير يكونوا عندهم وعي زي شخصية ندى في الواقع”.

موسوعة جينيس.

وعن دخوله موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بمشاركته ضمن منتخب مصر للسباحة لسباق التتابع، أوضح أحمد حاتم: “كنت سباحًا طول حياتي لحد ما وصلت لثانوية عامة وبطلت، وبعدها درست التمثيل وعملت عمل تاني، والسباحة للسباح الصغير تكون زي المشي واعتدت عليها وجهازي العصبي حافظ التدريبات ولو عدت من تاني هيكون الموضوع مش غريب عليك، وشباب من السباحين تجمعوا وقرروا يخوضوا تجربة غريبة وجديدة جدًا على المجتمع الرياضي في السباحة، والمصري في أي رياضة فردية يقدر يتطور لو توفرت له رعايات أفضل زي فريدة عثمان وهدايا ملاك في الكاراتية”.

وأوضح: “السباحين اللي شاركوا في منهم أبطال عرب وأفريقيا، والهدف من المسابقة يكون فيهم 100 سباح وفيهم نسب ومقسمين حسب السن وشارك معنا سباح سنه 62 سنة، وكان فيه لذوي الاحتياجات الخاصة، وأنا شاركت لأني سباح سابق وشخص معروف وعمليًا هما مش محتاجين لي كسباح ولكن فيه ناس في سني أفضل مني، وبعدها بقيت مسؤول وحبيت الموضوع ولقيت نفسي وسط الـ100 سباح وقعدت أتدرب وقت قليل، وحطمنا رقمًا كان باسم إنجلترا وعلمنا في 42 دقيقة وكسور، وأتمنى الرقم يثبت لفترة طويلة”.

قصة العمل.

وتدور قصة العمل حول ندى 37 سنة وهي دكتورة عيون تعيش وحدها في منزل أهلها بأحد الأحياء الراقية، بعد وفاة والديها وسفر أخيها الوحيد إلى بلاد الخليج من حين لآخر تذهب إلى قريتها الريفية لتُخدم أهلها من واقع عملها كطبيبة ومع جريان الأحداث، تُقرر تلك الفتاة الهادئة الوحيدة، العزباء التي تحمل قلب أم، أن تكفل طفلًا.

والعمل من بطولة عدد كبير ومميز من النجوم ومنهم منة شلبي، أحمد حاتم، دنيا ماهر، الطفلة منى أحمد زاهر، مراد مكرم وغيرهم من النجوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!