حول العالم

أماكن نادرة بالعالم

بقلم: آية مصطفى

الإنسان بطبيعته محب للترحال واكتشاف كل ما هو غريب وغير مألوف، ولذلك قررنا أن نأخذكم في رحلة قصيرة عبر كتابتنا لعرض بعض الأماكن المختلفة في عالمنا التي لا مثيل لها.

بالنظر للوهلة الأولى للصور ستظن أنها من كواكب أخرى إلا أن الحقيقة أنها من كوكبنا (الكوكب الأزرق).

جزيرة سُقُطرى:

أولاً: سنبدأ بهذه الجزيرة الخلابة التي يوجد بها العديد من النباتات والأشجار والحيوانات التي وصل عددها ٧٠٠ نوع مختلف ونادر.

وهذه الجزيرة تقع على بعد ٣٥٠ كم جنوب شبه الجزيرة العربية في المحيط الهندي قريب من دولة اليمن التي هي تحت سيادتها، ويظن العلماء أنها انفصلت عن إفريقيا من ٦ أو٧ ملايين سنة.

والذهاب للجزيرة أشبه بالسفر لرحلة عبر الكواكب.

جزيرة سُقُطري

وديان ماكموردو:

وفي رحلة البحث وجدنا لكم الوديان الجافة وبمجرد سماع الاسم تتخيل شكلها وأنها في الصحراء وسنسأل ما المميز فيها؟

تقع هذه الوديان الجافة في أنتاركتيكا! نعم في القارة القطبية الجنوبية تحديدًا في أرض فيكتوريا غرب مضيق ماكموردو والمعروف باسم واديان ماكموردو.

وهي مجموعة من الوديان الجافة حيث تعد أكبر منطقة خالية من الجليد في أنتاركتيكا، وتسمى أيضا بشلالات الدم وذلك لتدفق أكاسيد الحديد ذات اللون الأحمر على سطح الجليد من الماء المالحة مما يعطي المنطقة مظهر مشابه لشلالات الدم.

وديان ماكمورد

نهر ريو تيتنو:

وبالحديث عن الدم فهناك نهر ريو تيتنو أو النهر الشيطاني أو النهر الأحمر، وبالرغم من أنه نهر إلا أن المياه لونها أحمر قاني مما أكسبه شهرة واسعة وأساطير حول تكونه ولماذا لونه أحمر؟

يقع النهر في جنوب غرب أسبانيا بجبال الأندلس وهو يمتد حتى يصل إلى خليج قادسو، وهو من أغرب الظواهر الطبيعة بالنسبة لجميع أنهار العالم.

من الأساطير المشهورة حول النهر أن أسفل النهر عالم شيطاني يجعل لونه هكذا، وأخرى تؤكد حدوث مقاتلة شديدة على ضفافه فحزن النهر وأصبح لونه لون الدم، وذاك النوع من الخيالات زاد من شهرته حول العالم.

إلا أن الحقيقة أنه اكتسب لونه نتيجة غناء النهر بالمعادن الكثيرة وخاصة الحديد والنحاس الملونين باللون الأحمر والموجودين بكميات كبيرة في النهر، كما يقوم أصحاب المناجم المجاورة للنهر بإلقاء المخلفات في النهر التي أضافت ألوان مختلفة للنهر، وأصبحت الماء غير صالحة للشرب ولكن ذات طبيعة خلابة وساحرة.

الأماكن الغريبة لا تنتهي والأرض زاخرة بالكثير منها التي تدل على عظمة الخالق وكلما بحثنا وجدنا واكتشفنا أماكن أكثر من رائعة فسبحان الله أحسن الخالقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!